الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 246 كلمة )

وصايا إلى الأحبة، ومنهم 1 تموز / الصحفي صادق فرج التميمي

العُمر إلى السبعين يركض مُسرعاً .. والروح باقية على العشرين ..
غادرنا أعوام مضت من قطار العمر، وكأنها مرت كلمح البصر، ودخلنا العام الــ 65، وهذه هي الحقيقة ..
ما زلنا نحن شعب العراق ، بعد كل الأعوام التي مرت علينا ، بحلوها ومرها ، مثل رعايا تحكُمنا او وتتحكم بنا، دول مارقة ديدنها الشر والعدوان، وفي ظل شرها وعدوانها ، لم يعد الجور والظلم والفساد محصوراً فقط بشخص الحاكم الظالم، فحتى معظم الناس صاروا يتسابقون إلى الفساد والافساد ببعضهم البعض، سعياً وراء فُتات ما يسرقه الحاكم، ولكن ليتيقن الجميع من أن زمانُ الحاكم الجائر، ومن يسعى وراء فتاته، سيطاله يوما ما غضب الله وحرمة الوطن وشعب الوطن، وأنين الامهات والمكتوين بنار الفقر والجوع والمرض ، ووالله فإن زمن الظالم لهو أقصر بكثير من زمان الحاكم العادل ، ذلك لأن الحاكم الجائر مُفسد ومنافق وكذاب، والعادل مُصلح، وإفساد الشيء أسرع من إصلاحه ..
ولكن عندما تعتقد، أن كُل أمل ضاع، فقط لا تنحاز إلى الجهة الخطأ، وليكن إعتقادك راسخا بالله العلي القدير، في أن تعيش حُراً أبياً مرفوع الرأس في دُنيا هي الدنو بعينه، فأعف عمن ظلمك، وتسامح بقوة الشجعان، إلا من مسَّ دينك وعرضك ومالك بسوء، أو ظلمك مُتعمدا، حينها ستكون من كاظمين الغيظ لتتقرب إلى الله درجة، وذلك والله هو فوز عظيم ..
وتذكر دائما أن تجعل من نفسك الرجل القدوة الذي يقتدي به الاخرون، ولا يتلعثم لسانك وقلمك، ولا تتخاذل ببناك، حتى وأن ضاق صدرك حُزناً وألماً عن التعبير عمّا يختلج بفؤادك، وذلك والله هو فوز الانقياء .. محبات لصناع الحياة ..

مؤسسه الفساد...في المجتمع / د.يوسف السعيدي
الفاتيكان يستدعي سفيري الولايات وإسرائيل بسبب تحرك

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

لظرف طارئ تواجدنا في مستشفى اليرموك ليل الاربعاء 7/12 – وما أن استقر وضع زوجي قليلا حتى جذ
5999 زيارة 0 تعليقات
سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الح
5393 زيارة 0 تعليقات
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أ
6654 زيارة 0 تعليقات
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد م
5369 زيارة 0 تعليقات
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت
5318 زيارة 0 تعليقات
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة ب
5366 زيارة 0 تعليقات
كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية
5431 زيارة 0 تعليقات
تربط العراق؛ مع دول الإمارات العربية المتحدة علاقات طيبة, كما تسود المحبة والألفة, بين أبن
5292 زيارة 0 تعليقات
   منذ عقود بل قرون خلت، هناك مفردات ليست جديدة على العراقيين، أظن بعضها مسموعا
5159 زيارة 0 تعليقات
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه ق
5107 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال