الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 419 كلمة )

أرجوكم اعتذروا لـ علي الاديب / علي حسين

جاء الوقت الذي علينا جميعاً أن نقدّم الاعتذار عن ظلم مارسناه خلال اليومين الماضيين ضد النائب علي الأديب، عندما خلطنا من دون " وعي " بين نواياه " المُبطّنة " حول إلزامية التعليم، وبين دعوته العلنية إلى إلغاء مجانية التعليم. نعم ظلمنا علي الأديب، عندما حاولنا أن نسخرَ من دعوته " المباركة " وأن نضعه في سياق واحد مع النائب السابق حسن السنيد، الذي خرج علينا يوماً ليطالب المواطن بأن يتكفل بالحفاظ على أمنه، غيرَ أنّ الأيام تثبت أن من الظلم أن نُشبّه بين نائب شاعر ونائب مفكّر، وبين خبير قانوني من وزن محمود الحسن، ونائب ينافس " بيترايوس " في العلم العسكري، لأيأخذكم الظنّ، وتعتقدون أنني أعني النائب حاكم الزاملي.

 


قبل شهور عديدة، كتبت في هذا المكان إننا كشعب ووسائل إعلام، حاقدون لأننا نريد أن نبيع البلاد للأجنبي، ونُخطّط في الخفاء لتشويه سمعة مسؤولينا المؤمنين الذين يؤدّون الفرائض ويقيمون الشعائر ولا يأكلون مال اليتيم، ولايسرقون لقمة الأرامل، وصدق ظني فقد خرج علينا محافظ كربلاء السابق ووكيل وزارة الداخلية الحالي والماسك بمفاتيحها ليرد على منتقدي اداء وزارة الداخلية بانهم من: " الأغبياء والجهلة لأنهم يتّجهون مع الأجندات التي لا تريد الخير للعراق ومازالوا يوصفون مع الطابور الخامس "
أيها الشعب المغرَّر به، السيد علي الاديب قضى حياته خبيراً في مجال التربية والتعليم، كما قال أمس للمذيع أحمد الملا طلال، فكيف تطلبون منه أن يعتذر عن نظريته الجديدة لتطوير مناهج التعليم في العراق، التي بدأها منذ أن كان وزيراً حين أصدر قراره التاريخي بإنشاء جامعة خاصة للطالبات خوفا من " الفتنة " واتقاءً لشرّ الشيطان الذي دائما يريد أن يصير شخصا ثالثا.
ولهذا اعتقد ان المسافة ليست بعيدة جداً بين علي الاديب وحسن السنيد، صاحب نظرية الأمن الشخصي، والاثنان لايختلفان عن المؤرخ النائب طه اللهيبي صاحب كتاب " العراق جزء من الهند "! وأيضا لايختلفون جميعهم عن النائب مطشرالسامرائي الذي اكتشف مبكرا ان الشعب العراقي " دايح " على اعتبار أن علي الأديب "تكنوقراطست " أما الآخرون فهم " روزخونيست " لأنّ ماقدمه لنا الأديب على مائدة البرلمان في مجال التعليم العالي، لا يختلف بحال من الأحوال عما تأتي به رئيسة لجنة التربية البرلمانية سعاد جبار الوائلي، التي لم يعرف عنها يوماً أنها زارت مدرسة ابتدائية أو التقت بكوادر تدريسية، الكل يتخذ الدجل سُلّماً للضحك على عقول الناس بكومة من المصطلحات الضخمة التي لا تحمل أيّ معنى. وكالجميع يفترض فيمن يستمعون إليهم الغباء، وقلّة المعرفة، ألم يقل الأديب إنّ كلامه فهم خطأ. في تلك اللحظة، كان خطيب بغداد يحذر من ان تتحول الاهوار الى مرافق سياحية، لانها ستؤثر على أخلاقنا.ياسيدي الخطيب شكراً لاهتمامكم، ولكن اطمئن ، فشعباً يستمع كل صباح الى " جهابذة " البرلمان ، بالتاكيد " أخلاقه " مصانة.

مشغول هذا الليل بسحرك... / خولة علي محمد
صمت المواجع/ عبد صبري أبو ربيع
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 23 تموز 2016
  5532 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال