الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

6 دقيقة وقت القراءة ( 1268 كلمة )

100عام على تاسيس الدولة العراقية الحديثة/ محسن حسين

بحلول العام الحالي 2021 يكون قد مر 100 عام (قرن كامل) على تاسيس الدولة العراقية.  

 جاء التاسيس بعد الثورة العراقية الكبرى ثورة العشرين ضد الاستعمار البريطاني للتخلص من السيطرة الاجنبية بعد التخلص من السيطرة العثمانية والسعي لقيام دولة عراقية مستقلة.وقد بحثت في عدد من المصادر للتعرف على ما حدث في ذلك العام الذي مثل نقطة تحول في تاريخ العراق الحديث.
 مؤتمر القاهرة
تأسست الدولة العراقية بموجب مؤتمر القاهرة الذي عقدته وزارة المستعمرات البريطانية في اذار من ذلك العام 1921 لبحث مأ اسمتة ، بشؤون الشرق الأوسط والمقصود به الولايات العربية التي كانت متحدة تحت حكم الخلافة وذلك بعد أحداث ثورة الشعب العراقي في جميع الولايات العراقية الثلاث الموصل وبغداد والبصرة، والتي سميت بثورة العشرين لانها وقعت في عام 1920 من القرن المنصرم.
تشكيل المجلس التاسيسي
في ذلك المؤتمر تشير كتب المؤرخين انه تم التوصل الى قرار بانشاء دولة ملكية في العراق وتشكيل مجلس تأسيسي برئاسة نقيب اشراف بغداد عبد الرحمن النقيب الذي تولى مهمة رئيس الوزراء للحكومة الانتقالية.
وكان من مهام المجلس التأسيسي هو تنصيب ملك على عرش العراق، وعقد اللقاءات والاتصالات مع الزعماء والشخصيات العراقية المعروفة في ولاية بغداد والبصرة والموصل فضلاً عن اسطانبول كونها عاصمة الدولة يومذاك والتي يتواجد فيها بعض الشخصيات المثقفة والبارزة من مدنيين وعسكريين واعضاء في الجمعيات السرية الذين كانوا يعملون على استقلال العراق وتحريره من الحكم التركي.
وكان من مهام المجلس أيضا البحث في كيفية تأسيس الدوائر والوزارات والمؤسسات الحكومية، إضافة إلى صياغة دستور العراق، وقد تم تكليف عدد من الشخصيات من اعضاء المجلس التأسيسي لهذا الغرض، حيث دون عضو المجلس التأسيسي عبد الوهاب بيك النعيمي محاضر على شكل مراسلات ومداولات عن المباحثات بشأن تأسيس الدولة العراقية، ويذكر بأنه في جلسة المجلس التأسيسي المنعقدة في 23 اب 1921 تم انتخاب الأمير فيصل بن حسين ملكا على العراق.


لمعارضون لتاسيس الدولة
وهكذا تأسس العراق كدولة مستقلة من الولايات العثمانية الثلاث (الموصل، بغداد، البصرة و كانت بغداد هي الولاية الكبرى والمهيمنة على باقي الولايات في الرقعة العراقية، فكان كيانأ سياسيا واجتماعيا وجغرافيا متماسكا منذ دولة بابل التي كانت عاصمتها بابل التاريخية وكذلك في عهد الغساسنة والمناذرة وصدر الإسلام، حيث كانت تسمى هذه الرقعة الجغرافية والاجتماعية بالعراق بلد الثغور ورغم ذلك نجد من عارض تأسيس المملكة العراقية وهم:
تيار الثورة العربية الكبرى المنادي بعدم فصل الولايات العربية العثمانية عن بعضها تنفيذا لمعاهدة تقسيم الولايات العربية إلى دول والمسماة بسايكس - بيكو.
بعض امراء الإمارات التابعة لولاية البصرة حيث استناداً للنظام الإداري والسياسي للولاية فانها كانت تضم العديد من الإمارات منها امارة المنتفك -اي السماوة والناصرية والاراضي التي تقطنها عشائر ال سعدون، وامارة "العمارة" وامارة المحمرة "عربستان" والتي كان يتزعمها الشيخ خزعل الكعبي، والتي ضمت إلى إيران ومجموعة الإمارات في الساحل الشرقي للخليج العربي. 


المهاجرون الى العراق من مشاكل الدولة الجديدة
ويشير بعض المؤرخين إلى ان الملك فيصل وفي مستهل توليه الحكم وجد نفسه امام صعاب من تراكمات الغزوات الفارسية والسلجوقية والبويهية وحكم المماليك علاوةً على استقطاب ولايات العراق للعديد من الهجرات واللاجئين من العديد من الامصار الارمن والمسيحيين الاشوريين والنساطرة في الشمال بقرار من عصبة الأمم بعد المجازر التي ارتكبتها السلطات التركية بحق الارمن والاكراد جراء مطالبتهم بالاستقلال مما أدى إلى نزوح اعداد غفيرة منهم إلى العراق .
وبعد تاسيس الدولة العراقية والجهود التي بذلتها الحكومة في سبيل اعمار البلد ونهضته توحدت جميع مكونات المجتمع العراقي حيث يذكر المؤرخ عبد الرزاق الحسني في سلسلة تاريخ الوزارات العراقية في العهد الملكي ويؤيد ذلك المؤرخ جعفر الخياط في كتابة "تاريخ العراق الحديث" بان الملك فيصل كان يرى في العراق الأرضية الخصبة لإنشاء مملكة تحتضن عاصمة الخلافة من جديد في بغداد، بعد انهيارها في إسطنبول اقتفاءً لاثر والده الذي قام بالثورة العربية الكبرى ضد الحكم العثماني. وكانت تنافسه في ذلك كل من مصر والسعودية في احتضان عاصمة الخلافة.


الحكم الملكي بين النزعة الوطنية وموالاة النفوذ البريطاني
وقد اختلف المؤرخون في تقييم نظام الحكم الملكي، ولكن الشيء الاكيد بان الحكم الملكي كان يحمل بين جنباته النقيضين النزعة الوطنية من جهة وموالاة النفوذ البريطاني من جهة ثانية. ويتجاذب هاذان النقيضان استناداً لاهواء هذا الملك أو ذاك أو انتماءات وبرامج هذه الوزارة أو تلك. ويمكن ان نقسم فترة حكم النظام الملكي إلى حقبتين متعارضتين في التوجهات السياسة والعقائدية.
مؤتمر القاهرة هو المؤتمر الذي انعقد عام 1921 واستمر أسبوعين برئاسة وزير المستعمرات البريطاني ونستون تشرشل، وبحضور أربعين موظفًا إداريًّا وسياسيًّا وعسكريًّا من البريطانيين الذين كانوا يشغلون مناصب هامة في مختلف أرجاء الوطن العربي آنذاك. تحدد خلال المؤتمر المستقبل السياسي لعديد من دول الشرق الأوسط كالعراق وشرق الأردن وفلسطين، ويعتبر من أهم المؤتمرات التي بحث فيها مصير العرب بعد سقوط الدولة العثمانية واحتلال بريطانيا للمنطقة في الحرب العالمية الأولى.
خلال عام 1920 ، اندلعت انتفاضة شعبية في بلاد ما بين النهرين، التي احتلها البريطانيون منذ الحرب العالمية الأولى. تكبد الجيش البريطاني مئات الضحايا. وكانت أقسام من الصحافة البريطانية تطالب بإنهاء السيطرة البريطانية. كان الضابط البريطاني ت. لورانس، الذي بدأت أنشطته في زمن الحرب في جذب انتباه الجمهور والذي كان له ارتباطات قوية بسلالة الحسين بن علي المتمركزة في الحجاز، يضغط على الحكومة البريطانية نيابة عن الأمير فيصل. أحبط الجيش الفرنسي محاولة الأمير فيصل إنشاء مملكة تكون دمشق عاصمتها. في تشرين الثاني 1920 ، ظهر شقيق فيصل الأكبر عبد الله مع عدة مئات من أتباعه في مدينة معان وأعلن عزمه على مهاجمة الاحتلال الفرنسي في سوريا ولبنان الحديثة وإعادة أخيه إلى السلطة هناك.
تشرشل يقود مؤتمر القاهرة
كانت مهمة ونستون تشرشل بصفته وزير المستعمرات الجديد المسؤول عن الشرق الأوسط هي إيجاد حل للثورة في العراق وتلبية تطلعات الحسين. عين تشرشل توماس إدوارد لورنس كمستشار خاص له. وقد عقدوا سلسلة من الاجتماعات مع الامير فيصل في لندن قبل المؤتمر.
معظم القرارات المتعلقة بمستقبل العراق قد اتخذت بالفعل في لندن. يجب أن يصبح فيصل ملكًا لمملكة العراق الجديدة، لتتم الموافقة عليه من خلال استفتاء شعبي للسكان على ان يوقع الملك على معاهدة صداقة أو تحالف مع بريطانيا العظمى. لكن بحلول الوقت الذي بدأ فيه المؤتمر، تمكن الجيش البريطاني من القضاء على الثورة في العراق بتكلفة 40-50 مليون جنيه إسترليني، مع مقتل أكثر من 400 جندي بريطاني وأكثر من 10000 عراقي.

تفاصيل احداث عام 1921
هذه تفاصيل ما حدث عام 1921 في العراق بما يتعلق بتاسيس الدولة العراقية
6 كانون الثاني البدء بتشكيل نواة الجيش العراقي بتاسيس اول فوج اطلق عليه فيما بعد اسم "فوج موسى الكاظم" حيث كان مقره الكاظمية (خان الكابولي)
8 شباط القاء القبض من قبل سلطات الاحتلال على كل من محمد مهدي البصير وعبد الغفور البدري وقاسم العلوي ومحاكمتهم والحكم عليهم بمدد متفاوته وتعطيل جريدة الاستقلال.
22 شباط غادر الوفد العراقي الى مؤتمر القاهرة الذي اعلن خطة تكوين حكومة وطنية وعاد يوم 5 نيسان
1حزيران صدور نظام التطوع في الجيش العراقي وتاليف لجان التجنيد وتحديد مقر للتطوع
29 حزيران وصل الى بغداد الامير فيصل بن الحسين واستقبل استقبالا منقطع النظير
5 تموز الاستفتاء الشعبي العام في العراق لاختيار فيصل ملكا على العراق
11 تموز الحكومة العراقية المؤقتة تنادي بالامير فيصل ملكا على العراق
23 اب الساعة السادسة صباحا تتويج الامير فيصل بن الحسين ملكا على العراق في ساحة القشلة في بغداد حضره اقطاب الحكومة وكبار الموظفين البريطانيين ومتصرفو الالوية (المحافظون)
24 تموز تاسيس المدرسة العسكرية في بناية الثكنة الشمالية (الكرنتينة) في الباب المعظم
2 ايلول تاسيس وزارة الصحة بعد قرار تحويل مديرية الصحة العامة الى وزارة
10 ايلول تاليف الوزارة النقيبية الثانية وبذلك يكون قد اكتمل تاسيس الدولة العراقي0
12 ايلول تولى الدكتور حنا خياط منصب وزير الصحة وهو اول وزير صحة في العراق
- اتخاذ قصر شعشوع الواقع على شاطئ دجلة قرب كرادة الكسرة مسكنا للملك فيصل وبلاطا رسميا
1 تشرين الاول تشكيل صنف المدفعية في الجيش العراقي
- في تشرين الاول افتتاح اول بريد جوي بين بغداد والقاهرة تنقله طائرات القوة الجوية البريطانية
30 تشرين الثاني هدية من الجيش البريطاني الى الجيش العراقي بطاريتين من المدافع مع جميع معداتهما
- ظهور الملاهي على نطاق واسع ومنها الهلال والجواهري والمنير ونزهة البدور والاوبرا والفارابي واكثرها في محلة الميدان وفي عام 1940 توزعت في انحاء بغداد
- عاد الى العراق الشاعر العراقي معروف الرصافي قادما من اسطنبول

مناشدة الى المنظمات الانسانية الدولية .. قضية ورأ
جورج أورويل- متنبي الغرب!؟ / عبدالجبار نوري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 10 آذار 2021
  227 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

معاناة المسيحيين العراقيين في مدينة الموصل والمجازر التي يتعرضون لها من وقت الى آخر وتتسبب
696 زيارة 0 تعليقات
اسعد كامل وكيل وزير الثقافة العراقي في كوبنهاغن في الامس من يوم الجمعة الموافق 12-10-2012
758 زيارة 0 تعليقات
لا احب العتب وليس لدي اسرارا والفنان لعائلته ولبيته ولنفسه السويد / سمير ناصر ديبس / اسعد
5513 زيارة 0 تعليقات
  السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنمارك في أجواء ثقافية عراقية ممتعة ، جمعت جمهو
5636 زيارة 0 تعليقات
  عرفته صحافيا نشيطا ..ومثابرا ، متميز الاداء ..دقيق الاختيار..يكتب في الفن ، ويتابع كل جد
7158 زيارة 0 تعليقات
بالمحبة والسرور استقبلت هيئة التحرير في شبكة الإعلام في الدانمارك انضمام الزميل المحرر عبا
6032 زيارة 0 تعليقات
·  في احصائية تشير الى ان اعداد المسلمين في تزايد في الدنمارك ،حيث بلغت 300 الف. وهناك حاج
9491 زيارة 0 تعليقات
كرم الأستاذ وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي المحترم مصمم الأزياء ميلاد حامد بدرع الإبداع ل
8231 زيارة 0 تعليقات
لا احد ينكروﻻ يستطيع ان يتجاوز ما حصل في تكريت من انتصار باهر للمقاتلين العراقيين عموما وﻻ
5989 زيارة 0 تعليقات
*اللون الشعبي من الغناء قريب لي ويلامس قلوب الناس * شاركت في العديد من المهرجانات الغنائية
7063 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال