كتابة : اسعد كامل

وسط أجواء تغمرها السعادة والفرح غصت قاعة احتفالات مدينة كولستروب في الدانمارك  مساء يوم  الجمعة الرابع من نيسان 2014
، وشارك مئات الحضور من الجالية العراقية يتقدمهم سكرتير منظمة الحزب الشيوعي في الدانمارك الاستاذ علي ابو بشار وحشد كبير من الضيوف وممثلي القوى السياسية في الدانمارك بناء على الدعوة التي وجهها الحزب للمشاركة بالذكرى الثمانين لتاسيس الحزب الشيوعي العراقي  ..

في بداية الحفل القى الاستاذ ابو بشار  كلمة منظمة الحزب في الدنمارك  التي قال فيها :
، انها ذكرى بدايات النضال، من اجل الحرية والكرامة الانسانية، من اجل وطن حر وشعب سعيد
هذا التاريخ الملئ بالبطولات والتضحيات، ، والعريق بمناضليه الذين لم تثنيهم كل صنوف الاضطهاد والتعسف والذين  ابوا الا ان يكونوا نموذجا للتفاني والاخلاص لبلدهم وشعبهم . ومن هنا كان لنا الحق في الاحتفال السنوي بذكرى التأسيس، وما اقامة مهرجاننا الثقافي الفني والسياسي ، الا اعتزازا من الشيوعيين العراقيين واصدقائهم في الدنمارك بهذا التاريخ الطويل من حب الوطن، وحب الشعب

واذ نختتم احتفالاتنا اليوم بهذا الحفل الفني العائلي ، نؤكد باننا ماضون مع كل القوى العراقية الديمقراطية الحية،، وبكل اصرار ، ماضون لنناضل من اجل بناء عراق مدني ديمقراطي، رغم كل الصعاب، ورغم كل ما تشير  اليه الظروف الحالية  من تردي على كافة الصعد الحياتية العراقية السياسية والاقتصادية والاجتماعية
لذلك فاننا ندعوا كل ابناء الجالية العراقية في الدنمارك للمساهمة الفعالة والايجابية في الانتخابات القادمة، بل والتصويت لصالح قائمتنا قائمة التحالف المدني الديمقراطي المرقمة 232 وعلينا ان نبذل الجهود المتواصلة كي نحث كل من نستطيع حثه ، وتكثيف الاتصال بالاهل والاصدقاء داخل الوطن، ودعوتهم للتصويت لقائمة التحالف المدني الديمقراطي.
وتوجه بالتحية والشكر الى كل من ساهم في دعم وانجاح البرنامج الاحتفالي بكل الفعاليات المختلفة ، وقد كانت موضع تقدير كبير من قبلنا جميعا

وخص بالذكر فرقة القيثارة الغنائية العراقية بقيادة الفنان ناصر حربي، وفرقة ينابيع المسرحية ، وفرقة انانا المسرحية، ومجموعة الاغنية السياسية بقيادة الفنان الدكتور نسيم والجهد الرائع لعريفات وعرفاء الحفل
واشاد بجهود الفنان الرائع حيدر ابو حيدر، و بكل الجهود التي كان لها دور والتي بدونها لما امكن ان يكون النجاح بهذا المستوى الرائع، شكرا  لمن اعد للضيافة ولمن سهل توفير القاعات واماكن التدريب، ولمن قدم نتاجاته الجميلة، ولمن بذل الوقت
 
كما قدم الاستاذ ابو بشار  رسائل الشكر والتقدير لكل من ساهم في نجاح البرنامج الاحتفالي بالذكرى الثمانين والتي امتدت على مدار عدة اشهر وعبر العديد من الفعاليات السياسية والثقافية والفنية, وكان من بين اللذين حصلوا على رسائل الشكر لهم الرفيق جاسم الحلوائي ، الفنان المسرحي حيدر ابو حيدر ، الشاعرة بلقيس حميد، الفنان الموسيقي احسان الامام، الفنان التشكيلي هادي الصكر، الفنان المسرحي سلام الصكر، الفنانة نضال عبد الكريم، الفنان السينمائي محمد توفيق، والفنان الشاب السينمائي فنار احمد .

افتتح البرنامج الفني باغاني سياسية قدمتها مجموعة غنائية بقيادة الرفيق د. نسيم ومن بين الاغاني المقدمة فتاة الجسر - بهيجة والتي هي من كلمات كريم العراقي والحان الفنان المبدع كوكب حمزة .. حيث استمتع الجمهور بهذه الاغاني الوطنية والحماسية التي تشيد بنضال رفاق الحزب وتنشد برفض الأذى عن وجه بلدلنا العراق الحبيب
 ..
ومن بعدها احيا الحفل الفنان المبدع اشور المهنا ذو الصوت «الخيالي والشجي»، حيث غنّى العديد من الالوان العربية والكوردية مما برز جمالية ادائه وابداعه .
  وقد ساهمت الفنانة الجزائرية القادمة من فرنسا نادية الريان بمجموعة من اغاني الفلكلور الجزائري بعد ان قدمت التهاني للشيوعيين العراقيين في احتفالاتهم بالذكرى الثمانين لميلاد حزبهم .


واختتم الحفل بشكر الحاضرين والعهد على مواصلة العمل والنشاط من اجل خدمة الشعب والوطن نحو وطن حر وشعب سعيد   ..

وبهذه المناسبة الجميلة والرائعه اذ تتقدم شبكة الاعلام في الدانمارك بالشكر الجزيل الى منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الدانمارك لتكريمها وتقديرها .. تتمنى للحزب الشيوعي التقدم والنجاح