الغذاء

يعتمد سكان جزر فارو في غذائهم على الطيور ,الاغنام ,الاسماك والحيتان....
أكل الطيور ورأس الخروف(الباچه) هي من الأكلات الشعبية في جزر فارو... حيث يقدم للضيف نصف رأس خروف مع عين لامعة ومخ !

  في جزر فارو لا تزرع الكثير من الخضروات، لذلك يتم استيراد الخضروات والحبوب التي يحصلون عليها من الدنمارك والنرويج وإنجلترا. يتم  أيضا استيراد البطاطا بكميات كبيرة من الدنمارك وأيسلندا وهولندا.

الحياة النباتية

هل تعلم أن:

تنعكس العزلة الجغرافية والمناخية في جزر فارو على كل من النباتات والحيوانات، مما يجعلها فريدة من نوعها في نواح كثيرة. واحدة من هذة النواحي... عدم وجود أشجار أو شجيرات في جزر فارو. الغطاء النباتي الأصلي على الجزر يتكون من فقط حوالي 400 نوع من النباتات المختلفة. السبب في ذلك يرجع الى أنه من الصعب للأشجار الصمود أمام الظروف المناخية القاسية من العواصف والهواء المالح، وإذا نبت شيء على الارض يؤكل من قبل الآلاف من الأغنام، لكن ألان تم زرع عدد من الأشجار في المناطق المحمية والحدائق في العاصمة وبعض المناطق الكبيرة.

الطيور

هل تعلم أن:

هناك حوالي 2 مليون زوج من الطيور البحرية في جزر فارو. هناك 110 نوعا من الطيور المختلفة وهي من الطيور المهاجرة، هناك على مدى السنوات ال 150 الماضية سجلت أكثر من 260 نوعا في جزر فارو. هناك أكبر مستعمرة في العالم للطيور  .
جزر فارو هي عبارة عن مرتفعات وجبال فتقوم الطيور ببناء عشها داخل حفر في السفوح ...يقوم شعب فاروا بصيد الطيور بشباك تشبة شباك لصيد الفراشات لكن على شكل أكبر... في السابق كان هناك عمل يعنى بجمع البيض من السفوح والجبال...حيث  يربط شخص بحبل وقد يكون عمر الشخص 15 عام او اكثر ويُنزلوه ويظل يترنح ذهابا وايابا لجمع البيض ...وتنتهي في بعض الاحيان بمأساة حيث يقع في المحيط.

الحيوانات على الأرض

هل تعلم أن:

هناك حوالي 75،000 من الأغنام.  أما الثدييات البرية على الأرض فهي الأرانب والجرذان والفئران، وكلها قد وصلنا إلى جزر فارو في الآونة الأخيرة.  تم استيراد الأرانب البرية في عام 1855 لأغراض الصيد. ازداد عددها الآن إلى ما يقرب من 5000 . موسم صيد الارانب البرية يبدأ من 2 نوفمبر - 31 ديسمبر.
يوجد هناك أحصنة لكن صغيرة الحجم كي تتمكن من تسلق الجبال ...أحضرها الفايكنك الى الجزر...هناك ابقار كذلك..

الحيوانات في البحر حول جزر فارو

هل تعلم أن:

هناك الكثير من الاسماك والدلافين والحيتان ... وخاصة الحيتان الطيارة حيث تعتبر واحدة من الثدييات البحرية الأكثر شيوعا في جزر فارو. هناك من يقول أن أعدادها بدأ بالتناقص على عكس ما يعتقد الكثيرون، بأنها غير مهددة بالانقراض ...ذبح الحيتان الطيارة هي جزء لا يتجزأ من الثقافة جزر فارو..حيث  معظم شعب فارو ينظرون الى لحوم الحيتان بأنة شيءطبيعي كما ينظر  معظم الناس في العالم الى لحوم البقر من الماشية. الان أن هناك تحذير من مغبة أكل لحمها بكثرة حيث أثبتت الأبحاث بأنها تحوي على نسبة عالية من المواد السامة الناتجة عن التلوث من قبل الدول الصناعية وما ترميه في المحيطات.

الحشرات

هل تعلم أن:

لم يكن هناك دبابير(زنابير) على الجزر حتى وقت قريب. يعتقد الكثيرون أنها جاءت مع العشب المستوردة الذي تم استخدامه لملاعب كرة القدم. وبسبب ظاهرة الاحتباس الحراري ...الدبابير الآن قادرة على البقاء على قيد الحياة في فصل الشتاء والتكاثر ويوجد في الغالب في العاصمة ... يوجد بعوض لكن لا يهتم للدم البشري لذا  لدغات البعوضه نادرة جدا على جزر فارو.

نادين

وللحكاية جزء أخير