الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 492 كلمة )

كيف استحوذ العراق على كاسر الموج البريطاني عام 1990 / قاسم محمد الحساني

هذه واحدة من القصص السلبية التي اضرت بسمعة العراق العالمية وجعلت العالم ينظر الى العراق بنظرة عدم الثقة مع الحكومة العراقية لانها كانت عملية قرصنة واضحة ضد دولة مؤثرة في العالم وهي عضو دائم في مجلس الامن وهي بريطانيا التي ترتبط بعلاقات قوية مع كل دول العالم ذات المحور الاقتصادي الكبير ,كيف بدات القصة ومن هو راعيها. بعد انتهاء الحرب العراقية الايرانية عام 1988 وانعكاساتها السلبية على كل مفاصل الحياة في العراق وبضمنها الموانيء الملاحية والتي هي الرئة الوحيدة التي يتنفس منها العراق كان لابد ان نبحث عن عمل دؤوب وجاد لاصلاح الضرر الذي وقع عليها نتيجة الحرب الطويلة فعمل العراق كثيرا في هذا المجال ولما كانت المياه العراقية تقريبا على طول الوقت من السنة في حالة الجزر احتاج العراق الى كاسر امواج من الدرجة bigعمد العراق الى البحث عن دولة متقدمة تعينه على هذا الامر فكانت بريطانيا هي المرشحة للعمل والتعاقد فذهب وفد عراقي كبير للتفاوض رغم مشكلة الجاسوس بازوفت البريطاني الذي اعدمه العراق ,وجرت مفاوضات مطولة اتفق الطرفان على تجهيز العراق بكاسر امواج من النوع اعلاه وبدات اللجنة البريطانية بفحص المياه العراقية وتحديد العمق في الخليج للعمل فيه وتهيئة الامر ,وتم الاتفاق على انجاز الامر بمبلغ في وقتها اكثر من خمسمئة مليون دولار وعلى مراحل فبدا العمل وكان كلما تنجز الشركة مرحلة من الانجاز تغطى قسما من المبلغ وحتى وصلت نسبة الانجاز 75/بالمئة وحصل تاخير بسيط من الشركة المنفذة بسبب التاشيرات وموت احد افراد الشركة المنفذة في الخليج مع مجموعة من العراقيين بانفجار لغم بحري لم يستخرج من البحر عندها طالب العراق الشركة المنفذة اكمال العمل ضمن المدة المتبقية دون النظر للظروف اعلاه وعندما حاولت الشركة اخذ المبلغ المتبقي وهو 300 مليون دولار لم يذعن العراق ولم يسلمها المبلغ عندها انسحبت الشركة من العمل وهنا استغل العراق الفرصة وانجز باقي العمل بكوادره الذاتية وطالب بالشرط الجزائي من الشركة المنفذة وهو 500 مليون دولار تم دفعها الى العراق مباشرة واصبح كاسر الامواج مجانا ولكن سبحان الله مع عمل بسيط جدا تم رصد مخالفات فيه وتم ايقافه عن العمل الى قيام الحرب الخليجية الثانية مع الولايات المتحدة بعد احتلال العراق للكويت ومشاركة بريطانيا بها بسلاح الجو الذي يتميز بقدراته الفائقة في التعامل مع هكذا وضع فقامت الطائرات البريطانية بضرب القطع البحرية العراقية وفي مقدمتها كاسر الموج اعلاه وتم تدمير المكان المخصص له عندها قال وزير الدفاع البريطاني موجها كلامه الى العراق(اتظنون انكم تلحقون بنا الاذى سنريكم كيف يكون التعامل معنا)ولما انتهت الحرب وفرض على العراق الحصار والعقوبات الدولية اجبر العراق على دفع مبلغ الغرامة اعلاه الى بريطانيا واصبح كاسر الموج اثرا بعد حين ووبالا اضيف على ازمات العراق مع العالم . هكذا حاول نظام البعث الفاشي سرقة العالم وهكذا عوقب وتحمل الشعب وزر فعلته غير الاخلاقية والتي بقي لسان الحكومة يلهج بتحقيق النصر الاقتصادي على بريطانيا في حينها ,فاي انحطاط اخلاقي كنا نعيش في ظله واي حكومة لاتلتزم بمواثيقها مع الناس كانت تحكمنا رغم ان الوضع اليوم اسوا ولكن هذا حالنا من قبل وحالنا اليوم الذي لايسر عدو ولاصديق, كلمة اوجهها من خلال ماتقدم الى كل ابناء شعبنا البائس اتقوا الله واخشوا امره واتبعوه خطاه ولاتكونوا من الظالمين .

قاسم محمد الحساني

ماهي الاجزاء الخمسة التي فقدها العراق اليوم / قاسم
من هو العراقي الذي تراس الامم المتحدة / قاسم محمد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 06 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 14 شباط 2017
  4757 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
853 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9436 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
861 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
834 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
831 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7023 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7172 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6861 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7133 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7093 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال