الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 333 كلمة )

المواطنية في بعدها الانساني

تُعَد وزارةُ حقوق الإنسان من أهم الوزارات ذاتِ الاهتمام المباشر،فكراً وفعلاً بالإنسان ،الإنسانُ في مفهومه الكلي الذي ينطبق على جميعِِِ البشر،أفراداً ومجتمعاتٍ ،وإنْ أردنا أن نصفه فلا يمكن لنا أن نعلوا فوق وصف الخالق سبحانه وتعالى ،في قوله جلَّ وعلا ((ولقد كرمنا بني ادم))،وفي قوله تعالى((ياايها الناس إنا جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم ))،وهذا ما أكدته الديانات السماوية السابقة على الإسلام ،وفي تاريخ بناء الدولة الحديثة ،تناغمت مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من العاشر من كانون الأول عام 1948 ،حيث تقول المادة الأولى من المواد الثلاثين (( يُِِولد جميع الناس أحراراً متساوين في الكرامة والحقوق وقد وُهبوا عقلاً وضميراً.وعليهم أن يُعامل بعضهم بعضاً بروح الإخاء )) ،وفي البند الأول من الديباجة (( الاعتراف بالكرامة المتأصلة في جميع أعضاء الأسرة البشرية وبحقوقهم المتساوية الثابتة،هو أساس الحرية والعدل والسلام في العالم )).
ونفهم من أنَّ (ولدوا) و (الإنسان) هي سابقة على إرادات الحكومات،أياً كانت.
حقوق الإنسان هي حقوقُه منذ ولادته فهي حقوق ثابتة في كيانه،نعم إن الإعلان يؤكد إن كرامة الإنسان متأصلة فيهم وليست هبة من أي واحد منهم.كما أكدت الإعلان الذي أصدرته الثورة الفرنسية عام 1789 ،من حقوق الإنسان والمواطنة .
وإذا ما أردنا أن نتخذ من المأثور الإسلامي كما جاء ((لولا الخبز لما عبد الله ))،أو كما في قول المسيح(عليه السلام)،((بالخبز يحيا الإنسان))،قاعدة ننطلق منها في بناء مجتمع سليم معافى،وكي لا ترتفع درجة التفاوت بين طبقات المجتمع ونقلل قدر المستطاع من الاضطرابات والانحرافات والجرائم والشرور،يجب أن نبدأ من الحاجات الأساس والضرورية في استمرار الحياة،ولو أن الدولةَ استطاعت أن توفر لكل إنسان الفرد العضو المواطن،حاجاته الأساس من الطعام والشراب والملبس والحياة الإنسانية الكريمة لاختفت الجرائم والمشاكل وتقوضت إلى حد كبير.
ومن هنا تحتمت على الوزارات المسؤولية في المشاركة الفاعلة والمؤثرة في الواقع الاجتماعي العراقي،وهي في الوقت نفسِه دعوة إلى جميع المؤسسات والهيئات ذات العلاقة،في تفعيل مفهوم الوطن والمواطنة التي هي مجموعة من الحقوق للمواطن وهي واجبات على الدولة،ومجموعة من الواجبات على المواطن هي حقوق على الدولة.
لنتعاون جميعنا ولنسجل في تاريخنا المعاصر انجازاً انسانيا في ظل دولة ديمقراطية تعددية فدرالية اتحادية،ونستطيع من خلاله أن نعيدََ ثقة المواطن بالدولة،وبالوطن بيتاً كبيراً وبالمجتمع أخوة في الوطن والمواطنة

الديمقراطية بين الممارسة والإدعاء / د .عبدالخالق ح
يسقط ريال مدريد ..عاش برشلونة !!
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 22 حزيران 2011
  5529 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال