الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 534 كلمة )

المطي العراقي سموكي يحصل على الجنسية الامريكية

هنالك مثل عراقي قديم يقول عندما لايحصل على مبتغاه (قابل حظي كاعد مثل حظ المطايا) وذلك لان في العراق دائما يتبؤ المناصب الاغبياء والاذكياء في الحياة مبعدون والمطي في اللغة العراقية هو الزمال وسمي مطي لامتطائه في الرحلات القصيرة بين القرى المتناثرة وسمي الزمال لانه خير رفيق في السفر لايكل ولايمل وليس له مطالب اخرى وسمي في اللغة العربية الفصحى الحمار والحمار من اكرم الحيوانات لانه لم يشتكي يوم من اطلاق اسمه على كثير من البشر حتى استعمله الجمهوريين الامريكيين شعارا لحزبهم في الانتخابات وفي السليمانية انبثق حزب جديد يريد السمؤ بمشاكل العراق نحو الحل اطلق على نفسه حزب الحمير بعد ان عجزت احزاب البشر بمسمياتها المتعددة من حل المشاكل بل زادتها تعقيدا في تعقيد.
المهم نرجع الى صاحبنا المطي سموكي او سموك وهي ترجم بالعربيه الى (الدخان) هذا مطي امه داعيتله ودعوة المطية مستجابة لانها ولدته اثناء احتلال العراق وكانت تخاف عليه من الاشعاعات والاعتقالات وان يخرج في المظاهرات او الانخراط في المليشيات او يكون انتحاريا في وقت الازمات للسياسين المتصارعين في الخضراء والعواصم العربية الجرداء وكانت دعوتها ايضا ان لايلتحق بمطي جمعة العتاك في مظاهرات ساحات التحرير التي لاتعرف لها ساس ولا رجلين.....وقد احب المطي هذا عقيد في الجيش الامريكي الكولنيل المتقاعد جون فولسوم في احدى المهمات في قرى الانبار واخذه معه الى قاعدة الحبانية وبقى يهتم به ولكن بعد انتهاء مهمته واحالته على التقاعد اراد ان ياخذ المطي سموك او دخان معه الى الولايات المتحدة وصرف اربعين الف دولار (اربع شدات على قول القفاصة) وبذل الكثير من الجهد وحسب قوله (حرك السماوات والارض) بسبب العراقيل البيروقراطية من اجل احضار الحمار العراقي الى مقر سكنه في ولاية نبراسكا في الولايات المتحدة . وقد فكر ان (سموك) سيكون مساعدا له في عمله لانه مطي عراقي صابر على الظروف ولايعرف حقوق الحيوان او الانسان و بسبب طلعته البهية وعينيه العسليتين. الآن أخيرا بعد تجشم كل المشاق لنقل سموك من العراق عبر تركيا الى نبراسكا، يقول فولسوم بفرح : أخيرا اصبح الحمار أمريكيا.....مطي عراقي امريكي وسيرجع علينا بعد عقد من الزمان ليستلم زمام الامور وقيادة حزب الحمير ويقود العراق نحو الديمقراطية والتغيير
واليكم رحلة المطي سموك (دخان) بالصور.....
هنا كان سموك المطي حاله مطايا العراق والبشر في ظل الحصار التي عانت منه امه المطية التي لم تجد من يطلق عليها اسم وهي تدعوا له احياة افضل......
وهنا وصل سموك لولاية نبراسكا في الولايات المتحدة وحال وصله اخذ دوشا دافئا ليحس بحيوانيته وحقوقها ويزيح عنه غبار ورمال العراق المليء بالقهر والضيم وهو ينهق ياكاع ترابج كافوري.....
وفي امريكا شاهد الالفة بين الحيونات والاحترام المتبادل ونسى قصص امه عن قتل الانسان لاخيه الانسان وعركات بياعة النفط على زبون او عربنجية الشورجة على كروة بالمكواير وحس الفرق بين حياة وحياة اخرى....
وهنا شاهد المطي سموك نوع جديد من الاطفال لطفاء رقيقين لايرمون عليه الحجارة او يصيحون عليه ديخ...ديخ ....ديخ ابوصابر.... وحس بادميته العفؤ حيوانيته الجديدة.
وهنا ذهب المطي سموك خائن الماي والجت والعاكول ليدلي بشاهدته ويتنازل عن عراقيته بمحض ارادته وليصبح مطي امريكي له نفس حقوق المواطن الامريكي وليحضى برعاية بريجيت باردوا وليكون نجم الشاشات في برنامج اوبرا وكل المحطات الفضائية واللافضائية واخيرا.....
يسير المطي سموكن ببدلته العسكرية الجديدة كمطي جديد في الجيش الامريكي ويعلن رغبته في ان يكون مدربا لمطايا العراق بعد الانسحاب لانه مشمول بالحصانة الدبلوماسية....
والله الدنيا حظوظ وحظ المطايا كاعد والبعران تظل تحوف..
الدكتور رافد علاء الخزاعي
*قصة حقيقة لمطي مجهول الاسم والاصل بالعراق واصبح مواطن امريكي مطي امريكي الجنسية باسم سموكن ومدرب بالجيش الامريكي

بغداد في يوم عيد الحب‏
من اجل عراق خالي من حمى مالطا(الحمى المتموجة)
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال