الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 311 كلمة )

ربح البيع يااباعبد الله ربح البيع / اسراء مهدي الكلابي

قبل 1400عام ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه وبأخوته وبأهله واولاده واصحابه في معركة الطف الحسينية من اجل اعلاء كلمة الحق تلك المعركة التي خاضها الامام ضد حاكم فاسد طاغ جبار في الارض مستبد بافكاره وارائه مستعبد لرعاياه حاكم فاقت شروره كل الحدود وبلغ طغيانه الذرى ذلك الحاكم الشرير الطاغية    المستبد الفاسد لم يكن سوى يزيد بن معاوية لعنه الله ذلك الذي سولت له نفسه قتل سبط رسول الله هو واهل بيته عندما رفض سبط الرسول وسيد شباب اهل الجنة الخنوع لهذا الطاغية المستبد الفاسد ورفض مبايعته .ان ثورة الطف الحسينية لم تنتهي قبل 1400عام فالمعركة بقيت مستمرة بين الحق والباطل بين الظلم والعدل بين الخير والشر بين الحرية والاستعباد بين العز والكرامة والذل والخنوع لأهواء الحكام المستبدين الطغاة الفاسدين الفاجرين واليوم نرى ان الشعوب العربية كلها ثارت ضد حكامها الفاسدين واتبعوا بقصد او عن غير قصد خطى ابا عبد الله الحسين عليه السلام في ثورته فكما قال هو عليه السلام(هيهات منا الذلة) واعلنها صريحة لا للظلم والطغيان والفساد والتجبر في الارض فأن الشعوب العربية كلها اليوم قالت (لا). لا للخضوع لا للذلة لا للمهانة لا لمص دماء الفقراء والضعفاء لا للقصور التي تبنى على جماجم الفقراء فهنيئا لك يامولاي ياابا عبد الله الحسين فقد ربح البيع ياابا عبد الله ربح البيع يامولاي فها هي اليوم ثورتك على يزيد تتجدد في كل بقاع الارض العربية والاسلامية بدأت بطاغية تونس ثم مصر ثم ليبيا ثم القادم اكثر واكثر اليوم الصحوة العربية بلغت ذروتها والشعوب العربية اليوم صحت من سباتها الطويل وانتفضت على ظلم الحكام فلم يعد اتباع الحكام الجائر واجبا ولا الحاكم الفاسد فرضا بالعكس اليوم يجب ان يلي الارض حكام صالحون يستحقون فعلا ان يكونوا خلفاء لله في الارض وامناء على عباده اليوم يامولاي ياحسين انتصرت الدماء على السيوف اليوم ثبت للناس فعلا ان كل يوم هو عاشوراء وكل ارض هي كربلاء والسلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى المستشهدين بين يدي الامام الحسين سلام الله عليه.

 

هل نحن حسينيون فعلا / اسراء مهدي الكلابي
هل نحن امة مهتمة فعلا بالعلم ؟ / اسراء مهدي الكلاب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 07 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 07 كانون1 2011
  7293 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو وقاص الاثارة في الزيارة السيد والبابا / سامي جواد كاظم
05 آذار 2021
الكفر ملة واحدة..البابا الصليبي والسيد الصفوي وجهان لعملة واحدة. " إِن...
زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

بالرغم من ان زيارة البابا للعراق ستكون بين بغداد والنجف والناصرية والموصل واربيل الا ان ال
45 زيارة 1 تعليقات
تساؤل مهم يطرح.. وهو: كيف يمكن العمل على وحدة الامة؟ وعند محاولة الاجابة فبالتأكيد عبر تعظ
55 زيارة 0 تعليقات
 المجد لله في العلى وفي النجف المسرة وعلى الأرض السلام في لحظة فارقة في تاريخ الأديان
68 زيارة 0 تعليقات
ليس المهم أين ولد علي ؟ في الكعبة او في مكان آخر إنما المهم ماذا قدم علي وماذا أنجز وبما ا
90 زيارة 0 تعليقات
 في حرم من حجوا، في حضرة القبلة المحجه، قبل الاسلام وليومن هذا ولدت . أي إرسالية ربان
98 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَ
86 زيارة 0 تعليقات
كل حدث او قول اليوم غدا يصبح تاريخ والاحداث والاقوال توالت مع خلق البشرية على الارض ، والت
64 زيارة 0 تعليقات
ذكرتُ محـل الرَّبـع من عرفـاتِ ....فأجريـت دمـع العيــن بالعبراتِ وفـلُّ عُرى صبري وهاجت ص
98 زيارة 0 تعليقات
تعبيد السُبل ليس بالآمر السهل ولا يكون مُكللاً بالزهور، ولابد من ثمن لتعبيده.. رسالة السما
118 زيارة 0 تعليقات
هناك مفهومين هما الكافرون والمشركون والفرق بينهما واضح وكبير فالكافر هو الذي يعرف الشيء ما
79 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال