الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 55 كلمة )

ثلاث قصائد قصيرة - لــ صابر حجازى

1- نبـــــوءة
--------

قالتْ عرافةُ قريتِنَا
أخطاتَ بحقٍّ ياولدِي
في العنوانِ
ما هذا زمنُ الحبِّ
ولكنْ
هذا زمنُ الطوفانِ


2- خرافة
---------


ألحب خرافه..
حلمٌ..
ينتحُر على صمتِ ألليلِ ألمُعْتِمِ
وعلى سفنِ ألوهمِ ألعصرية
أنفتح ألجرحُ...
فلم نعرفْ
أ..قلوبٌ نحنُ
أم..أصنامٌ حجرية


3- سؤال
---------

يا شيخي ألعارف..
أدركْ قلبي من يأسِي
وأعيد ألصبرَ لنفسِي
واجِبْنِي..
- كيف تكون معانِي الحبِّ..
معانيَ موأتٍ؟
- يا ولدي.....
مأساتُكَ ....
أنك تحيا في عصرِ
تطغى فية ألنفسُ
فتحسَّسْ قلبَكَ
هل ينْبِضُ مثل ألأمسِ..؟
هل
ينبِضُ
مثل
ألأمسِ..؟

دار القرآن الكريم تكرم طلبتها المتميزين بالحفظ خلا
افتتاح كاس العالم وفضيحة سعودية / اسعد عبدالله عبد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 16 حزيران 2018 06:42

استاذ صابر حجازى كل سنة وانت طيب..
الماضى والحاضر والغد كلهم فى تفاعل مستمر مع الكيانات البشرية ، تتفاعل مع محسوساتهم ومعنوياتهم ، واناس الماضى هم اناس اليوم هم اناس الغد لانهم يحملون قلوبا تتفاعل مع الحياة .
وتفاعل النفس الامارة غير تفاعل النفس اللوامة وكذلك المطمئنة ، فالحب فى حالات النفس الثلاث
بتختلف ، لان الحب مقترن بشيئين : الاول ان يكون فطريا وهذا ليس فيه تكليف او محل فحص لدينا هنا ..
الثانى مكتسب ويخضع لحالة النفس الثلاث ، الا ان ياتيه عارض فتختل القاعدة فى اى من الحالات الثلاث.
ومن الاختلال مثلا كانك تحب الله فترى الوجود كله طيبا تسامح من يظلمك وتحب من يدنيك ،فعندما يات العارض كأنه يجب مثلا ان تحب فلانا ولكنك تكرهه لعارض خاص بك او بالناس


استاذ صابر حجازى كل سنة وانت طيب.. الماضى والحاضر والغد كلهم فى تفاعل مستمر مع الكيانات البشرية ، تتفاعل مع محسوساتهم ومعنوياتهم ، واناس الماضى هم اناس اليوم هم اناس الغد لانهم يحملون قلوبا تتفاعل مع الحياة . وتفاعل النفس الامارة غير تفاعل النفس اللوامة وكذلك المطمئنة ، فالحب فى حالات النفس الثلاث بتختلف ، لان الحب مقترن بشيئين : الاول ان يكون فطريا وهذا ليس فيه تكليف او محل فحص لدينا هنا .. الثانى مكتسب ويخضع لحالة النفس الثلاث ، الا ان ياتيه عارض فتختل القاعدة فى اى من الحالات الثلاث. ومن الاختلال مثلا كانك تحب الله فترى الوجود كله طيبا تسامح من يظلمك وتحب من يدنيك ،فعندما يات العارض كأنه يجب مثلا ان تحب فلانا ولكنك تكرهه لعارض خاص بك او بالناس
زائر
الجمعة، 23 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 16 حزيران 2018
  1711 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
3802 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
6258 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
6175 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
7147 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5893 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
2543 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7701 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
5541 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5790 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
5537 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال