الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 352 كلمة )

تحريم التظاهر في بغداد / نبيل قرياقوس

افشاني احدهم بالشروط السرية الحقيقية للتظاهر في بغداد ، أنشرها والعهدة عليه :

لكل مواطن عراقي حق تنظيم تظاهرة بكل سهولة بشرط ان تكون تظاهرته مؤيدة للحكومة بشكل مباشر او مبطن ، وبعكسه سوف يلاقي الامرين في استحصال الموافقة الرسمية لاقامة التظاهرة وفي حال اصراره على تنظيم التظاهرة فان قوى الامن ستتخفى بين المتظاهرين للقيام بالمهام التالية :

اولا : كشف القادة الرئيسيين للتظاهرة للتعامل معهم وتصفيتهم بوليسيا فيما بعد.  
ثانيا : إحباط معنويات من يمكن إحباط معنوياته من المتظاهرين. 
ثالثا : إخافة من يمكن إخافته وذلك باسلوب اجبار المتظاهر على تثبيت عنوانه وعنوان عمله. 
رابعا : منع سيارات الاسعاف من انقاذ اي مصاب من المتظاهرين . 
أما القوى الامنية العلنية من جيش وشرطة والتي ستحيط المتظاهرين فستكون مهمتها الحقيقية ، وتحت عنوان تأمين سلامة المتظاهرين ، تكمن في حضور أقل عدد من المتظاهرين وذلك بسد الطرق المؤدية الى موقع التظاهر وأهانة وضرب  وإعاقة الراغبين بالتظاهر ، كما ان مهمة تلك القوات هي إعتقال او الاعتداء على أي صحفي او إعلامي يحاول تغطية تلك التظاهرة ، وهذا كله إضافة الى واجب تلك القوات في التعامل بقوة لانهاء تلك التظاهرة في أي لحظة تشاءهاالحكومة. 
وعند إستفساري من هذا المخبر عن ما يعنيه بالتظاهرات المؤيدة للحكومة بشكل مبطن أوضح لي صاحبنا ما يلي : 
بين حين وآخر تنظم  تظاهرات شبه مصطنعة في بغداد يقوم بها اتباع طائفة معينة يطالبون وبشعارات براقة بايقاف الفساد علما ان ممثلي أولئك المتظاهرين  في البرلمان او في وزارات الحكومة  هم من الذين يشار اليهم بالبنان كونهم ضمن مقدمة قافلة الفاسدين ، وبذا تكون مثل هذه التظاهرة  تمويها يهدف كذبا الى تصوير وجود حرية للتظاهر والتعبير في العراق ، بينما تكون مثل هذه التظاهرات  تخديرا بالافيون لاغلبية من الشعب جاهلة بحقوقها ووضعها  ، وليستمر بهذا الحال  مسلسل التخلف والفساد ومصادرة حقوق وثروات وحريات الانسان لأجل غير مسمى.  
وأختتم صاحبنا حديثه بالقول :
كلمة القلة المستقلة المثقفة النزيهة الواعية والغير منحازة دينيا وطائفيا  مغيبة ومحكوم عليها بالاعدام فيما لو سلمت نفسها لمسرح العلانية. 
 قبل  عام ٢٠٠٣ كانت حرية التعبير محرمة فعلا وعلنا بأسم ( القائد الضرورة ) ، اما بعد عام  ٢٠٠٣ فحرية التعبير محرمة فعلا ومسموح بها كذبا  ولكن بأسم ( الله ). 
 
نبيل قرياقوس 


Read More

صور لم أشاهدها... / حيدرعاشور العبيدي
لماذا لا يسمع ألعراقيّ إلّا نفسهُ؟ / عزيز الخزرجي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 06 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 16 كانون1 2013
  5104 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
62 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
86 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
82 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
105 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
124 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
92 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
97 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
74 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
79 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
82 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال