الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 218 كلمة )

أقام المركز الثقافي العراقي في السويد, امسية ثقافية عراقية عن موضوع التنوع الثقافي وحوار الثقافات.

ملتقى الثقافات حوار ثقافي وموسيقى مساء الجمعة 11/4/2014 وعلى موقعه في منطقة سلوسن/ستوكهولم, وبالتعاون مع جمعية مانويل, أقام المركز الثقافي العراقي في السويد, امسية ثقافية عراقية عن موضوع التنوع الثقافي وحوار الثقافات. في الأمسية تحدثت السيدة نادية السليم باسم جمعية مانويل شاكرة الجمهور العراقي والسويدي, كما قدمت الشكر للمركز الثقافي والعاملين فيه على حسن التعاون والتفاهم في الاعداد والتحضير لهذه الامسية, مشيرة لهدف تكوين جمعية مانويل باعتبارها جمعية طوعية تقدم العون والمساعدة للمحتاجين وبلغتهم الأم. ابتدأت الأمسية بأداء موسيقي غنائي قدمته الفنانة الموسيقية السويدية كايا أوهلاندر, حيث عزفت على الجيتار مع أغاني سويدية وأجنبية, وقد نالت أغانيها استحسان ورضا الجمهور. الكاتب والصحفي السويدي العراقي أوربان حميد تحدث عن تجربته الشخصية في موضوع التنوع الثقافي, عائدا الى الجذور الأولى لقدوم الأب للعيش في السويد في خمسينات القرن الماضي وتكوينه لعائلة سويدية, وعن المناخ الثقافي المتنوع والمختلف الذي عايشه في تجربته في السويد, وعن عمله كصحفي في الاعلام السويدي, ومن ثم تجربته في العمل مراسلا صحفيا أيام الحرب في 2003. واستمر الحوار عبر مداخلات ووجهات نظر وتجارب قدمها عدد من الأخوة والأخوات عن موضوع العيش في بلد متعدد الثقافات. كما قدمت السيدة مارغريتا بالمكفيست رئيسة جمعية مانويل مداخلة تحدثت فيها عن تجربة الجمعية واهدافها في موضوع التقارب الثقافي, وأهمية الحوار بين الثقافات المختلفة, وقد أغنت المداخلات موضوع الحوار. في نهاية الامسية قدمت الورود للمشاركين في الامسية. اعلام المركز الثقافي العراقي

تشكيل (حكومة اغلبية ) محاولة لتكميم الافواه وانها
نعم .. لقد قالت المرجعية كلمتها...فهل من مخالف / م

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2210 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
502 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5589 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2259 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2335 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
860 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
2005 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5936 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5485 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
554 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال