الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

6 دقيقة وقت القراءة ( 1101 كلمة )

الفنان الشاب أشور المهنا ل ( الشبكة ) أغاني السبعينات هي مرحلة الأنعطاف بالفن العراقي الأصيل السويد / سمير ناصر ديبس


السويد / سمير ناصر ديبس
شبكة الاعلام في الدنمارك

حينما نستمع الى صوتا عراقيا وهو ينشد ويغني ويطرب للعراق في بلد المهجر ، يأخذنا الحنين بالأشتياق الى أحتضان العراق وسماع المزيد من الآلحان والموسيقى التي تذكرنا بالشجن العراقي والمواويل والمقامات العراقية الجميلة ، وأيضا تخفف علينا لوعة الغربة وتقربنا الى الوطن الغالي ، وصوت الفنان الشاب أشور المهنا الذي يحمل هذه الصفات المتميزة في حنجرته الكبيرة وصوته القوي والجميل و الممزوج بهذا الشجن والحنين ، ذكرنا بالماضي الجميل وأغاني السبيعنيات والثمانينيات من القرن الماضي التي غناها نخبة من المطربين العراقيين أمثال الفنانين حسين نعمه وياس خضر وحميد منصور وفاضل عواد وفؤاد سالم وسعدي الحلي وسعدون جابر وغيرهم من الفنانين الذين قدمو الأغاني والالحان الجميلة والمتميزة والرصينة التي لا زالت تطرب الناس وتسعدهم .
والفنان الشاب أشور المهنا تم أستضافته من قبل البيت الثقافي العراقي في مدينة يوتبوري السويدية ليأتي مع فرقتة الموسيقية من مدينة مالمو الجنوبية ويقدم أروع الآغاني العراقية والألحان الموسيقية القديمة  والحديثة لمناسبة الأنتخابات العراقية في الخارج ، فكانت بحق سهرة فنية ممتعة ، خلقت جوا من الفرحة وأدخلت السعادة  للعوائل العراقية والجالية التي حولت هذه السهرة الى عرسا أنتخابيا رائعا ، والتي أمتدت لساعات طويلة تفاعل معها جميع الحاضرين .
( شبكة الاعلام في الدنمارك ) التقت الفنان أشور المهنا على هامش الاحتفالية وطرحت عليه العديد من الأسئلة الفنية ، وقد أجاب عليها جميعا وكانت الحصيلة الحوارالتالي  :
( الشبكة )   كيف كانت بداياتك الفنية ...  ومن كان وراء اكتشافك أو تشجيعك على الغناء ؟
-    بدايتي الفنية كانت منذ الطفولة ، وأنا من عائلة تحب وتعشق الفن والغناء ، وقد شجعني على مواصلة الغناء العديد ومنهم الاهل والاصدقاء والاقرباء .

( الشبكة )    هل موهبتك في الغناء مجرد موهبة ، أم صقلتها بالدراسة الاكاديمية ؟
-    لحد الان أعتبر نفسي في بداية طريقي وموهوب بالغناء ، ولكن كل يوم أسمع فيه الغناء أتعلم الكثير وأحاول أوظفه لصالح الفن ، وقد صقلت هذه الموهبة بدراسة الموسيقى ومعايشة المطربين الكبار ، أضافة الى الملحنين الكبار أمثال الموسيقار المرحوم طالب القره غولي ، والملحن الكبير محمد جواد اموري .

( الشبكة )    هل شاركت أوأسست فرقة موسيقة في العراق متى وفي أين مكان ، وماذا قدمت ؟
-   لقد أسست أول فرقة فنية عام 1990 مع بعض الاقرباء والاصدقاء ، ولكن انا الوحيد الذي بقي متواصلا مع الفن ، حيث ان الباقون قد تركو الفن ، وكانت هذه هي البداية الحقيقية لآنطلاقتي الفنية الاولى والبسيطة ، وقد قدمنا الكثير من الحفلات والامسيات في النوادي الاجتماعية العائلية في بغداد فقط .

( الشبكة )   هل حاولت ان تلحن لنفسك او للاخرين ام انك تجيد الغناء فقط ؟
-    لدي بعض المساهمات اللحنية البسيطة والتي أخترتها لنفسي ، وأعتبرها تجربة جديدة لي ، كما قدمت عملين من الحاني ومن كلمات الشاعر قيس السهيلي ، وهما ( حلم وردي ) و ( بالخير مندينه ) .
 ( الشبكة )  هل سجلت أغاني أنفرادية لك أم فقط تغني للمطربين الاخرين ؟
-    لقد سجلت أغاني أنفرادية عام 1994 ، ولكن بسبب الظروف الصعبة للبلد في ذلك الوقت توقفت عن الانتاج كون ذلك كان مكلفا لي ، وكما يعرف الجميع كنا في مد وجزر ولا يوجد أستقرار في العراق ، وخاصة كنا نحن في فترة خدمة العلم انذاك .
 
( الشبكة )   ما هو نوع الغناء العراقي واللون المحبب او المقرب الى نفسك ولماذا ؟
-    أجيد جميع أنواع الغناء العراقي ، وأنا قريب جدا الى اللون السبعيني ، كوني أحس بأن أمكانيات صوتي جميعها تكون واضحة بهذا اللون ، وفي الغناء والموسيقى ، لا سيما ونحن عشنا واحببنا هذه الاغاني الجميلة .

( الشبكة )   هل شاركت في حفلات غنائية في العراق أو في السويد أو خارج السويد ماهي ؟
-   لقد شاركت في العديد من الحفلات في العراق منذ عام 1990 والى عام 2003 ، وكذلك في عمان عام 2004 ، وفي السويد ومعظم الدول الاوروبية منذ عام 2005 ولحد الان .

( الشبكة )  هل حصلت على جوائز تقديرية ماهي ؟
- حصلت على العديد من الشهادات التقديرية ( الشفهية ) من الملحن الكبير محمد جواد اموري ، وايضا من الملحن الموسيقار المرحوم طالب القره غولي ، أضافة الى الملحن محمد نوشي ، كما حصلت على شهادة تقديرية من قبل نادي 14 تموز في ستوكهولم في مهرجان للاغنية العراقية قبل عدة اشهر .

( الشبكة )   كيف تصف الاغنية العراقية حاليا قياسا بأغاني السبعينيات والثمانينيات ؟
-   أغاني السبعينات هي مرحلة الانعطاف بالفن العراقي الاصيل لانها جاءت امتدادا للغناء الستيني ، فكان قمة الملحنين والشعراء قد جاءوا في فترة السبعينات وقدموا الاغاني الخالدة التي نغنيها لحد الان ، فأمتدت حلاوة هذا الغناء الجميل لتصل الى جيل الثمانينات ، وقد جاء فنانون شباب ونجوم واصلوا هذه المسيرة المعطاء ومنهم الفنانين محمود انور وكاظم الساهر واحمد نعمة وحسن بريسم وعبد فلك وغيرهم من جيل الاصوات الشابة .

( الشبكة )  هل غنيت الاغاني الوطنية للعراق في السويد او في غيرها من الدول ؟
- غنيت اغنية وطنية قبل فترة مع مجموعة من الشباب المتواجدين في السويد والاغنية كانت بعنوان ( يحمينه اسم الله ) .

( الشبكة )  الفنان أشور المهنا يحمل صوتا جميلا وقويا لماذا لم يفكر بالمشاركة في احد البرامج الفنية العربية ليكون اكثر انتشارا ؟
- انا في هذا الجانب جدا كسول ومهمل بالرغم من ان هناك تشجيع كبير لي من قبل بعض المعارف والاصدقاء .

( الشبكة )  كيف تصف مشاعرك وأحاسيسك  ، وأن الجالية العراقية في السويد تستمع الى أغانيك التي تذكرهم بالحنين الى الوطن  ؟
- ان الجالية العراقية في السويد ما بين المد والجزر اي مابين الغناء الذي يحمل الحنين والاشتياق للوطن ، وما بين الاغاني الحديثة التي تعتمد على الايقاع السريع ، وقد اصبحنا نواجه نوعين من الاذواق ، الاولى تحب الغناء الطربي والثانية تحب الغناء الراقص ، ولكن نحن بدورنا نحاول ان نرضي جميع الاذواق .

( الشبكة )  هل هناك مشاريع غنائية جديدة للفنان أشور المهنا خلال العام القادم 2015 ؟
- لدي العديد من الاعمال الفنية الجديدة التي اتمنى انجازها وتقديمها الى الجمهور بداية العام الجديد .

( الشبكة )  ماهو رأيك بالاسماء التالية بكلام مختصر:
الملحن جعفر الخفاف -  صديق عزيز وملحن كبير ومطرب كبير أيضا .
الفنان حاتم العراقي  -   أمكانية صوتية كبيرة وعرف كيف يصل الى قلوب الجمهور العراقي والعربي ، وفنان يستحق التقدير .

المطرب الشاب بشرو -  أخ وصديق وصوت جيد وجميل ، ولكن عليه الاستمرار ليأخذ فرصته .

الفنان كاظم الساهر -  هو الفنان الوحيد الذي أوصل الغناء العراقي الى العربية بعد ناظم الغزالي وسعدون جابر ، لكن الساهر أوصل الاغنية العراقية الى العالمية أيضا ، وعرف سر نجاحه لانه عرف كيف يغني ولمن يغني وأين يغني .

الموسيقي والعازف الشاب عمر -  صديقي وأخي العزيز ، وقد بدأنا معا بتشكيل فرقة غنائية عام 2005 بعد قدومي الى السويد ولحد الان هو معي ويرافقني في معظم حفلاتي الغنائية مع باقي أعضاء الفرقة الحالية.

المايسترو علاء مجيد -  فنان بمعنى الكلمة ومن الاسماء التي قدمت للفن العراقي الكثير .
 
 الفنان حسين نعمة -  أعتبره فنان الشعب والقريب الى نفسي .

ويذكر أن الفنان الشاب والمطرب المبدع أشور المهنا يسكن مدينة مالمو السويدية ،  ومتزوج ولديه أبنتان ( ماكدلينا ) 8 سنوات و( أفلينا ) 7 سنوات .

كل واحد احجارته ابعبهْ / عبد الله السكوتي
شفاه لقهوة حالمة.... القاص والكاتب: عبد الجبار الح
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 26 نيسان 2014
  6319 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال