كتابة : سمير مزبان

شبكة الاعلام في الدانمارك

 

البلاغ الختامي لأعمال المؤتمر التأسيسي لاتحاد الجمعيات الإبداعية في السويد تحت شعار "الابداع ديمومة الثقافة" انعقد في ستوكهولم المؤتمر التأسيسي الاول للجمعيات الابداعية العراقية في السويد بحضور عشر جمعيات عراقية:

 

جمعية طيور دجلة/ ستوكهولم، الجمعية الاسكندينافية للاندماج الثقافي/ مالمو، جمعية الفنانين التشكيليين/ ستوكهولم، جمعية المصورين العراقيين /ستوكهولم، جمعية مسرح الصداقة/ ستوكهولم، جمعية مسرح الطفل/ ستوكهولم، مركز إبداع الشرق في الغرب/ ستوكهولم، جمعية انكيدو/ يوتيبوري، جمعية أورت آرت للفن التشكيلي / يوتيبوري، الجمعية الاوربية للتطور البشري/ مالمو.

 

كما حضر الوزير المفوض في السفارة العراقية الدكتور حكمت جبو وضيوف من جمعيات عراقية ونخب ابداعية مختلفة. اعلن عريف المؤتمر السيدة ميلاد خالد عن بدء اعمال المؤتمر.

تحدث الفنان التشكيلي عباس العباس بكلمة ترحيبية عن الدوافع والجهود التي بُذلت لتأسيس هذا الاتحاد. قدم الفنان التشكيلي شاكر العطية فكرة رائعة عن جماعية العمل وتتلخص في أن تقدم كل جمعية نبذة عن عملها ومن ثم توقد شمعة في صحن مشترك تتوسطه شمعة عمودية مبرومة من مادة العسل. تحدث ممثلي ست جمعيات عن أبرز انجازاتهم الابداعية وأوقدوا ست شموع لتشكل نواة لخلية نحل سداسية حول الشمعة الكبيرة تلك التي ستقود الاتحاد الى ناصية الإبداع النوعي.

 

أوقد الوزير المفوض الدكتور حكمت جبو الشمعة الكبيرة وتحدث عن اهمية وجود مثل هذا الصرح الابداعي الجماعي والذي يعتبر نقلة نوعية في رص صفوف الجهود العراقية المبدعة. أنشد الحاضرون نشيد موطني وأعقبها الوقوف دقيقة حداد على شهداء المنجز الثقافي العراقي. تم انتخاب هيئة رئاسة المؤتمر. ثم ألقى المايسترو علاء مجيد كلمة الافتتاح بأسم اللجنة التحضيرية وتضمنت فكرة ودوافع تأسيس هذا الاتحاد ليكون مركزا لجمع القوى الابداعية العراقية في السويد ورافدا حيويا يمثل نوعية الابداع العراقي وتضمنت الكلمة أيضا ابرز اهداف الاتحاد واتجاهاته وأفكاره وستراتيجيته.

 

بعد ذلك تم القاء البرقيات والتهاني التي وصلت من الجمعيات الصديقة وكلمات من المبدعين العراقيين الحاضرين. انتهت الجلسة الأولى وتوجه الحاضرون الى معرض الصور الفوتوغرافية لمجموعة من اعضاء جمعية المصورين العراقيين في السويد . أفتتح المعرض الوزير المفوض الدكتور حكمت جبو مع اللجنة التحضيرية واستمعوا الى شرح وافٍ من قبل رئيس الجمعية المصور الأستاذ سمير مزبان. بعدهاأُعلن عن استراحة تخللها وجبة غداء شهية تتضمن اشهى الطبخات العراقية والكيك والفاكهة. ابتدأت الجلسة الثانية بمناقشة النظام الداخلي ودارت نقاشات حيوية وهادفة، إذ ابدى المؤتمرون والضيوف حرصهم العالي على تضمين النظام الداخلي مقترحات وأراء سديدة تلك التي تفعل دور الاتحاد وتستقطب كل الطاقات الابداعية العراقية. بعد ذلك تم التصويت بالإجماع على النظام الداخلي مع المقترحات والتعديلات. وقد تمت مناقشة فقرة انتخاب رئيس الاتحاد لما لها اهمية في الفترة الأولى من نشاط الاتحاد، وبعد مناقشات ومقترحات تم ترشيح الأديب لميس كاظم لهذه المهمة وما ان اعلن موافقته حتى تم انتخابه بالإجماع.

 

توقف المؤتمرون فترة طويلة عند مناقشة طاقم اللجنة التنفيذية ونوعيته ومهماته، بعد ذلك تم ترشيح ستة اعضاء للجنة التنفيذية وهم: المايسترو علاء مجيد، الفنان التشكيلي عباس العباس، السيدة ميلاد خالد، المخرج سلام قاسم الساعدي، الاستاذ فليح أحمد، والمبدعة جانيت ايشو. بعد ان انتهى دور هيئة رئاسة المؤتمر تجمعت اللجنة التنفيذية الجديدة وألقى رئيس الاتحاد الاديب لميس كاظم الكلمة الختامية للمؤتمر بأسم اللجنة التنفيذية والتي تضمنت بأن مهمة وضع اللبنات الاولى للاتحاد توجت بالنجاح وستبدأ المهمة الاصعب وهي كيفية الحفاظ وتطور الاتحاد ليكون فاعلا وذَكَرَ الحاضرين بالتواصل ورفد الاتحاد بالآراء والمقترحات والدعم المستمر وأن اللجنة التنفيذية ستسعى الى استقطاب كل الجهود العراقية المبدعة وإقامة نشاطات ابداعية نوعية تلك التي تُعرف المجتمع السويدي بالثقافة العراقية ومبدعيها.

 

كما وجه الشكر والامتنان الى كل من: • مندوبي المؤتمر هؤلاء الذين منحوهم هذه الثقة وأنهم سيبررون حسن الثقة ويسعون جاهدين الى تثبيت ركائز الاتحاد وإبراز دوره في المشهد الثقافي العراقي والسويدي. • اللجنة التحضيرية وجهود المبدعين الخيرة تلك التي سعت حثيثا للتهيئة والأعداد والتنظيم لنجاح أعمال المؤتمر. • الضيوف من الجمعيات والمبدعين العراقيين هؤلاء الذين شاركوا بفعالية في المناقشة وتطوير الآراء. الفريق الاعلامي والقنوات الفضائية التي غطت جلسات المؤتمر. • فريق العمل النسائي لجمعية طيور دجلة ذلك الذي قدم خدمات جليلة اثناء انعقاد المؤتمر.-

عدسة كريم الذهبي

بلاغ صادر عن اللجنة التنفيذية لاتحاد الجمعيات الابداعية في السويد.