الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

5 دقيقة وقت القراءة ( 1009 كلمة )

ماذا بينت الكوارث الاخيره لقادة شيعة العراق؟ / امير جابر الربيعي

1-ان من كان يعتقد بانه بالفلوس تشتري النفوس فان النفوس المشراه تخذله في احلك الظروف وانه حتى لو فاز مؤقتا بالفلوس فان فوزه سيصبح عليه قبل غيره ذل وهوان
2-بينت هذه الكوارث ان المتسبب الاول لهذه الكوارث هو الفساد وان من يستعين بالمفسدين او يسكت على فسادهم من اجل الفوز بتايدهم له فهو من يضع حبل المشنقه حول رقبته وان من زرع الفساد  او سكت عليه معتقدا  بانه سيبقيه بالسلطه تبين له كيف اذله الله وجعله المفسدين اضحوكه للناس اجمعين
3- اثبتت هذه الاحداث ماذكرناه لهم مرات ومرات من ان الفرقه ستكون سبب دمارهم وهي من شجعت اجبن الناس على الاستخفاف بهم وكررنا لهم قول الله عز وجل(فهل عسيتم ان توليتم ان تفسدوا في الارض وتقطعوا ارحامكم)(اولئك الذين لعنهم الله فاصمهم واعمى ابصارهم) وكررنا عليهم قول المعصوم (لا والله مانالت امه سبقتكم ولالحقت بكم بفرقه خيرا ابدا وقوله( غلب والله المتخاذلون) فكان مهمتهم الاولى وطول الفتره السالفه هو اختيار طويلي اللسان وطويلات اللسان من اجل تخذيل بعضهم البعض تسابقا على الدنيا ومناصبها واموالها ومن خلال فضائيات الاعداء التي فرشت لهم المساحات الواسعه من اجل ايغال صدورهم على بعضهم بالاحقاد التي اوصلتهم الى التودد لقادة السيارات المفخخه والاجتماع بهم وعدم رد التحيه على اقرب الناس اليهم
4- اثببت الاحداث ان بناء الانسان قبل بناء الجيوش وان احدث الاسلحه بيد الجبان الذي لايفكر الا بمصلحته لاتجدي نفعا وانهم لو انتقوا عشرين الفا من اهل الكفائه والاخلاص والايمان لكان افضل من تجييش وتسليح نصف مليون ممن يريد ان يربح المليون وبدليل ان خمسة الاف من ابناء حزب الله والعراقيين الشجعان في سوريا هزموا ا عشرات الالالف من الدواعش وهم لايمتلكون لادبابات ولا طائرات ولا همرات ولا مدرعات
5- اثبت الاحداث لمن ذكرناهم مرارا وتكرار بقول المعصوم ان شر وزرائك من كان للاشرار قبلك وزيرا لكنهم استهانوا واصموا اذانهم واخذوا يتنافسون على من رباهم صدام ويجيدون النفاق والتملق وابعدوا اخوانهم في الجهاد فخذلوهم هؤلاء الجبناء وهربوا امام الجنود وما ادري هل هو جبن او تامرا وهذه صفه لازمه ومعروفه عنهم
6- ثبت ان حيش المستشارين المحيطين بصاحب القرار والذي كانت مهمتهم وتفكيرهم منصب على امر واحد هو محاربة اخوانهم المخلصين وتقديم المتملقين وايغال صدر صاحب القرار على القريب ونسيانه العدو المترصد بالجميع وان هؤلاء جميعا يجب ان يزاحوا
7 ظهر لهم ان ماقلناه لهم مرار وتكرارا ان التصارع على الدنيا ومناصبها الزائلة واموالها السحت سيزرع في قلوبهم وقلوب من يقودونهم في هذه المعركه الرهيبه الوهن والوهن هو حب الدينا وكراهية الموت وهو من يجعل الامم الحقيره تتداعى علينا ونكون امامها كغثاء السيل كما اخبر رسول الله صلى الله عليه واله وان حب الدنيا هو اس البلاء فهل يعودوا هذه المره الى ربهم بنيات خالصه وقلوب والهة كي يصلح لهم كل فاسد ويرجع اليهم كل شارد ويستعينوا بمن يطلب الموت في سبيل الله و حماية الانفس والاعراض والاموال فتوهب لهم الحياة وعجبي كيف حولوا من علمهم الحسين قمة التضحيه وقال لهم هيهات منا الذله الى متصارعين على الدنيا صراعا مريرا وكلاب اهل النار وخلال اكثر من عشر سنوات يختارون من مجرميهم من يتمنى تفجير نفسه بنسائنا واطفالنا علما بان روح التضحيه هي صفه لازمه لاتباع اهل البيت تلك الصفه التي جعلت اعدائهم يحسبون لهم الف حساب
8-اثبتت هذه الاحداث اننا نملك افشل مؤسسات اعلاميه عرفته البشريه وان من يقودون اعلامنا لايستحقون ابدا قيادة تلك الموؤسسات وخاصة الحكوميه منها والتي فرشت فضائياتها للسياسيين الفاشلين كي يبرروا فشلهم او يخذلوا بعضهم البعض الاخر فالقتله صوروا انفسهم ضحايا ونحن الذين يقتل منا كل يوم المئات لم نستطيع من ايصال رسالتنا وان معظم مدراء القنوات الفضائيه ليس لديهم دراسه او تصور عن كيفه اقناع مجرمي القاعده بتفجير انفسهم بالابرياء فهو يستخدمون قال الله وقال الرسول زورا وبهتانا على الله ورسوله ونحن نستخدم قال فلان او علان وبما ان جمهور القتله جمهور ضحل جفف صدام تماما فهم العقيدة فجاء فلول الوهابيه الذين يقرؤون القران فيحسبونه لهم وهو عليهم والذين يكذبون على رسوله ولم يتم رصد كذب وتزوير هؤلاء وتبيان التفسير الصحيح ومن عشر سنوات ونحن نقدم لهم دراسات تفصيليه عن هذا الموضوع وكيفيه الرد ولكنهم صموا اذانهم ولدينا الادله
9-اثبتت هذه الاحداث اننا ليس لدينا شركاء في بناء الدوله بل لدينا اعداء يعملون من سنين على الغدر بنا وتدميرنا وهذه الحقيقه سبق ان نبهنا عنها من سنين لكن المستشارون ورواد المصالحه مع الذئاب اتهمونا بالطائفيه لانهم كان يسمسرون من ملايين الدولارات التي كانت تصرف لشراء النفوس والسؤال هل حقا لاتعلم الحكومه بهذه الحقيقه وماذا اعدت لافشالها وكيف يبني الاكراد والسنه جيوشا رديفه ونحن نفتخر باننا دمرنا من حموا بغداد من السقوط بيد القاعدة عام 2006
لانقول هذا الكلام للانتقام من طرف او الاانتصار لطرف اخر لكننا نقول هذا الكلام من باب الذكرى فلعل من بيدهم القرار ان يرجعوا الى ربهم ويطلبوا النصر منه وحده فان الله ناصر لمن نصره وخاذل لمن انتصر لنفسه او حزبه لان الله يقول(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) ويوحدوا صفوفهم  وقبل فوات الاوان
10- وبينت هذه الاحداث لجمهور السنه ان قادتهم سيدمرونهم تدميرا ففي اليوم الذي احتفلوا فيه بتحرير الموصل من مواطنيهم الشيعه وجاؤهم بالشيشاني والافغاني وغيرهم من شذاذ الافاق من فلول القاعدة تسببت سيطرتهم على الموصل ان احتل الاكراد كركوك بكامل نفطها وكل المناطق الحيويه في الموصل وديالى وصلاح الدين  وتوسعوا على حساب السنه العرب ولم يبقى للمحتفلين بالانتصار سوى صحراء الموصل والرمادي الجرداء واعلام القاعدة السوداء وسيصبح حالهم اسوء من مشردي الصومال والافغان والسوريين الذين يعيشون على صدقات اللئام وان ورطهم قادتهم الفاشلون في كل حروبهم وداعش التي توعدهم بالتقدم نحو الجنوب فان بانتظارهم ملايين من المتعطشين لتصفيه الحساب مع من حولوا حياتهم الى جحيم وقتل وارهاب وكانوا يتمنون خروج القتله للعلن ممن ابادوا احبتهم في الماضي والحاضر ومنذ الحروب الصداميه التي تسببت في مقتل وتشريد الملايين والغازات الكمياويه والمعتقلات والمقابر الجماعيه وحتى السيارات المفخخه والانتحاريين الذين جلبوهم من كل مكان لتفجيرهم في مواطنيهم وهذه فرصه جاء بها رب العالمين لينتقم من المجرمين وهو القائل(انا من المجرمين منتقمون) والحمد لله الذي جعل اعدائنا حمقى فالخير كل الخير فيما وقع ( وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون)
11- بينت وستبين هذه الاحداث ان هذه الابتلاءات  هي من اجل ان يعود من يعرفون الحق الى الله ويعتمدون عليه وعلى اهل الكفائه والإخلاص وان لم يتوبوا ويرجعوا الى الله فانه لاتحميهم كل أسلحة العالم انها  دروس وعبرمن اجل الرجوع لمن قال ان تنصروا الله ينصركم ) واخذناهم بالعذاب الادني دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون) فلا والله ان لم  تتحقق التوبه والرجوع اليه فلا نصر ولا امان وستستمر هذه النيران والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون

من حق شيعة العراق فتح حدود العراق الشرقيه مع ايران
هذا البلاء لن يزول عن شيعة العراق حتى يغيروا ما ب
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 28 حزيران 2014
  5259 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال