الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 492 كلمة )

انطلاق مسيرة الاربعين للامام الحسين ع في الدانمارك - كوبنهاكن

كوبنهاكن / رعد اليوسف
يبقى المثقف مشبوها من قبل السلطة ..وكذلك الصحفي ..فكلاهما يبحث عن الحقيقة بطريقة تثير (انزعاج ) السلطة التي تسعى الى التضليل والخداع ، ونهب الاموال ، ومصادرة حقوق الشعوب في الاوطان .

واصبح المرء يتفاجأ حينما يكتشف ان مسؤولا .. مثقفا يجلس على كرسي حكومي .. والمفاجأة تكبر حينما يتصفح ملف هذا المسؤول ليقرأ انه يضم اكثر من 80 مجلدا ، في شتى المواضيع .. وانه يمتلك كتبا جديدة اعدها للطبع ، لا يمتلك نفقات طبعها !!

 

وشخصية بهذه المواصفات ، عمادها الثقافة والعلوم ..لا بد ان تمد الوشائج مع الاعلام ومن يمثل الصحافة ..لانها منسلخة عن السلطة ..وعارفة بمكامن المطلوب من دور يجب ان تؤديه لخدمة الوطن .

 

وجدناه خلال لقاء ، تعمدنا ان يكون الاخير بين لقاءاته مع الجالية ،لشدة حساسيتنا في التعامل مع المسؤولين لما يحاط باكثرهم من سمعة لا تشجع على اللقاء ..وجدناه رائعا ومثلما نتمنى ان تكون عليه صورة المسؤول العراقي.
بعد ثلاثة فعاليات شارك فيها الجالية العراقية ..كان الدكتور علاء الجوادي سفير العراق في الدنمارك ..يتألق في القاء الكلمات ويتواضع جدا في اللقاءات مع الجالية بعيدا عن سياقات العمل الرسمي..وكان مع المندائيين في مؤتمرهم كأنه واحدا منهم ..ومع فعاليات التيار الديمقراطي كأنه القريب اليهم وفي المساجد والحسينيات كذلك..فقررنا في الشبكة اللقاء بالسيد السفير .

 

سألناه في البداية ، كم الوقت المحدد للمقابلة .. فأجاب بسرور واضح : الوقت مفتوح..ثم مرت ثلاث ساعات و45 دقيقة لم نشعر الا بخفتها ، والقاء ظلال ثقافة وادب وصحافة وفن وفكر اسلامي متنور ومنفتح على الحياة والانسانية دون تعصب .انا واحد منكم ..قال الدكتور جوادي في بداية اللقاء ..ليفتح الابواب امامنا لطرح المقترحات والملاحظات ..فبدأت الافكار تترجم بطريقة خالية من الدبلوماسيات.. اذ اراد ذلك الدكتور الجوادي لهذا اللقاء ..الجالية العراقية والخدمات المطلوب تقديمها اليها والتواصل الضروري بينها وبين السفارة ، والاعلام واهميته..وامور كثيرة كانت المحور الذي دارت حوله الاحاديث ..ووعد السيد السفير بان يكون العنصر الفاعل في  بناء وتكوين الجالية العراقية.
ولم يخرج العراق من دائرة الهموم ، خاصة معاناة الشعب جراء المحاصصة والفساد والسرقات .. حيث جرى الحديث عن ذلك وفق رؤية مثقف بصير .

 

وفي زاوية من زوايا اللقاء تحدث الدكتور الجوادي عن مشاريعه في التأليف موضحا المنجز والاسماء ..منتظرا فرصة عسى ان تأتي لطباعتها..فرصة مادية طبعا لانه لا يمتلك ثمن ذلك  !!
فعلا كان الدكتور الجوادي المثقف والسفير.. واحدا من ابناء الجالية..فالهم واحد ..والرؤية واحدة ..والاهتمام بالشأن الوطني كبير ، يبدأ من العلم العراقي في الغرفة ، والكرسي الرسمى ، حتى اللوحات التى اختيرت بدقة لتمثل حضارة وادي الرافدين .

 

مقترحات الشبكة الاعلامية ، المتعلقة بالفعاليا ت المتنوعة للجالية ..تفاعل معها السيد السفير ووعد بالمتابعة ..والدعم.. ليس المادي طبعا اذ اننا لم نطلب ذلك قط ..ولن نحتاج اليه ..نحتاج الى اكثر من جوادي يعين الوطن في العملية السياسية ..والدبلوماسية .

 

لا نقول انه لا يوجد مثله .. فما كان العراق يوما عاقرا ..
علينا ان نبحث عن امثاله .. لندعمهم ونأخذ بايديهم..
شكرا لهذه الفرصة ..فرصة لقاء مسؤول عراقي بهذه المواصفات حيث صارت ..نادرة .

 

•    وفد الشبكة ..ضم :
رعد اليوسف / المشرف العام
اسعد كامل / رئيس التحرير
الدكتور محمد الجبوري
الزميل احمد الثرواني

نوري جاجارين.! / مفيد السعيدي
نهاية المطاف مع إيران..لا قيم ولا خيارات / د.محمد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 13 كانون1 2014
  1564 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال