الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 383 كلمة )

اسلام اليوتيوب / د. حسين ابو سعود

اليوتيوب وما أدراك ما اليوتيوب وهو هنا كناية عن عالم الانترنت ككل بمافيه الفيس بوك والتويتر والبالتوك  والواتسابوغيرها.
واليوتيوب عالم ملون يدخله الانسان بإرادتهوﻻيخرج منه الا اذاشعربالتعب والارهاق ،وبعد ان شعرت يوما بالتعب واﻻرهاق ظللت استعيدما رأيت طوال عدة ساعات متواصلة من التجوال في دهاليز اليوتيوب ﻻسيماما يتعلق بالدين اﻻسلامي، والحق باني لم اجد الاسلام كدين واحديدعوالىاﻻعتصام بحبل الله وعدم التفرق،لكني رأيت التفرق والتشرذم واﻻسقاط الفظيع للافراد والجماعات فهذا عدنان ابراهيم يتحدث ضدعثمان الخميس الذي يتحدث ضد الشيعة وهذا العريفي يتحدث ضد السيستاني ، وذاك الفلاني ضد  العلاني،الشيخ الغزي ضد احمد الوائلي،وياسر الحبيب ضدالسيد كمال الحيدري ورأيت الوهابية يردون على الصوفية والصوفيةيفندون عقائد السلفية، والبريلوية الاحناف ضد الديوبندية اﻻحناف ، السنةضد القاديانية الاحمدية، رأيت المسلمين يعادون اﻻسلامورأيت رجال دين مثل احمد القبانجي يشكك في صدق النبي وصحةالقرآن، رأيت اناسا ( طفشوا) من شيء اسمه الاسلام وبدأوا يحاربونه تحت ستارالعلمانية،وامام هذا السيل من الهجوم الاسلامي على الاسلام يقف خطاخرمن خارج الدين الاسلامي يهاجم الاسلام وهو أمر يعده البعضمعقولا بعض الشئ امامهجومالمسلمين على المسلمين وعلى الاسلام،أنه عالم في منتهى الغرابة، رأيت في اليوتيوب دعواتالى التجديد والتصحيح ،رأيت الاسلام التنويري واﻻسلام التكفيري واﻻسلام الشيعي والاسلام السني والاسلام السلفي ،رأيت كل هذا واكثر ولكني لم أر أبدا الاسلام المحمدي. أذن اين الاسلام? ومن الصحيح اذن؟ هذا طبعا فضلا عن الخلافات السياسية بين الدول الاسلامية وكثرة اﻻحزاب وفضلا عن الكتب الكثيرة والادبيات الغزيرة في الرد والنقض والتفنيدونقض النقض وهي بالاﻻف بل بمئات الالوف،وخلصت في النهاية الى ان هذا الدين الذي كان اصلا لعقا على الالسنة،تحول الى تجارة ومكاسب وعجائب وغرائب وطقوس واسقاطات،والانترنيت صار يتناقل هذه العجائب والغرائب والاسقاطات،في(ﻻوقت) اعني على الفور فتزيد بذلك الهوة بين المسلمين يوما بعديوم حتى صار حلم العودة الى الاصل  مستحيلا ، بعد تزايد الكتب الإسلامية من حديث وتفسيروعقائد،وصارلكل  مذهب كم هائل من الكتب يحتار معهالذي يريد ان يعتنق الاسلامحديثافلايعرف اين رأس الاسلام وأين اقدامه،واي المذاهب اقرب الى الصحة كي يتبعه ويتعبد بمقتضاه . ولااقول امام هذاالاحباط الكبيرالذي يصيب الروح والجسد في ان واحد سوى قول الله تعالى في هؤلاء:(انالذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء)..و انادي بصوت مخنوق :اذن اين الإسلام؟
ان الدين الاسلامي له مشكلة كبيرة وهو اختلاط اﻻصل بالنقل والصحيح بالسقيم والوضعي بالسماوي والابيض بالأسودولحل هذه المشكلة نحتاج الى خبير ومفكر محايد ومخلص يؤمن بالثابت والمتغير ومثل هذا الخبير عملة نادرة في يومنا المتشظي الى ميول ورغبات وأهواء، وهل يحق لي ان اكرر ندائي واقول ثانية : اذن اين هو الاسلام؟.

هناء الجنابي، عراق العراقيين في المهجر / د. حسين ا
دقائق حائرة مع صاحب الحدائق الناظرة في الرسالة الص
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 22 شباط 2015
  4692 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال