الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 266 كلمة )

خل ياكلون ! / عدنان السوداني

ما يجول في خاطري هو ليس الحديث عن ظاهرة الكلاب السائبة التي أخذت تكبر وتزدهر في عدد من الاحياء الرئيسية المهمة في مركز مدينة النجف الاشرف , ولا من شاف ولا من دري ...
حتى باتت الحدائق وملاعب كرة القدم الشعبية ملاذا أمنا ومحطات استراحة لها ..وحسب ما التقطته عدستي صباح هذا اليوم من منظر مقزز نتمنى ان تتفاعل الجهود للقضاء عليه ..
ما أود طرحه هو واقع ساحة كرة القدم في منطقة حي الكرامة والتي نفذت بشكل سريع وكانت عبارة عن سياج حديدي وارضية عانت الكثير من العطش بسبب عدم تنفيذ منظومة السقي بالشكل الصحيح وعدم تجهيز
الساحة بمضخة ماء وعدم حفر بئر بمسافة تؤمن الحصول على الماء , ليضطر شباب فريق الرافدين الى شراء (صوندات الماء ) من جيوبهم , مع الاستعانة بالخط الرئيسي للماء الصافي الممتد عبر الحي السكني لتجهيز الساحة بما تحتاجه من ماء , وبعد مرور اكثر من سنة ونصف على تنفيذها
بهذا الشكل (الناقص ) الذي ترك فتحات كبيرة في سياجها يسمح بدخول
(الكلاب السائبة ) وكل ما تجلبه الرياح القوية من اوساخ وقاذورات !!
وهذا ما دفع بالشباب الرياضي في المنطقة الى تنفيذ حملة لملء اكياس الطحين لغرض توزيعها على سياج الساحة من أجل غلق كل المنافذ أمام الكلاب السائبة وللمحافظة على نظافة الملعب ..
بالطبع ان المقاول الذي نفذ هذه الساحة أخذ نصيبه من المقاولة كاملا , بعد ان حصل على توقيع من الجهات المشرفة على تنفيذ الساحة يؤكد اكماله لها بالشكل المطلوب .. ولا توجد رقابة حقيقية من قبل لجنة الشباب والرياضة في مجلس المحافظة لمتابعة موضوع الساحة , لتبقى في حالها المزري هذا ,
و لا من شاف ولا من دري ..
وخل ياكلون .

 

كلام نائب .. يا شرطة .. ! / عدنان السوداني
لماذا يكرهون الصحافة ؟ / عدنان السوداني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 17 آذار 2015
  4968 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
858 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9461 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
867 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
844 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
834 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7029 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7188 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6875 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7142 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7103 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال