الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 523 كلمة )

عذراً .. يا فلسطين \ عبدالكريم لطيف

في ستينيات القرن الماضي والى منتصف الثمانينيات تقريبا كانت القضية الفلسطينية هي الاهم عند اغلب حكام العرب.. وكانوا يتسابقون ويتفاخرون في وضع انفسهم بأول الصفوف دفاعا عنها ولو إعلاميا.. لأن هناك شعورا بأنها القضية التي يستمدون منها  نسبة من الشرعية أمام الشعب العربي على الاقل.. وباستعراض سريع لأحداث تلك الحقبة الزمنية وما تلاها نجد بعض ابرز المحطات التالية والتي لا تخفى على أحد.. في سنة 1967 تجرع العرب مرارة هزيمة حزيران التي مازالت جروحها تنزف دما وألما في صميم الضمير العربي وما زال الشعب الفلسطيني الشقيق يدفع ثمنها كل يوم الى اليوم.. وفي عام 1973 كانت حرب تشرين بين العرب واسرائيل.. تذوق العالم العربي حلاوة انتصارات داوت بعض مرارة هزيمة حزيران وللأسف سرعان ما تبين انها تحولت لمجرد اداة لتحريك مفاوضات سميت باتفاقيات (سلام) لاحقة.. وفي عام 1975 اندلعت الحرب الاهلية اللبنانية التي استمرت قرابة 15 عاما.. وفي نفس السنة بدأ الصراع على الصحراء الغربية بين المغرب وموريتانيا من جهة وجبهة البوليساريو من جهة اخرى ثم تم دعم هذه الجبهة من قبل الجزائر (التي لم يمض على استقلالها حينذاك اكثر من اثني عشر عاما) واستمر هذ الصراع الى عام 1991 راح ضحيته الآلاف من كل الأطراف.. وفي عام 1979 اندلعت النار في سوريا بما سميت بالانتفاضة الاسلامية التي انتهت في 1982 وكذلك سالت لها دماء كثيرة هناك.. وفي عام 1980 اشتعلت الحرب العراقية الايرانية.. التي استمرت ثماني سنوات اكلت الاخضر واليابس وراح ضحيتها آلاف المسلمين من الجانبين.. وفي سنة 1982 كانت لبنان ساحة قتال بين سوريا وحزب الله وإسرائيل انتهت 1985 شكليا لكنها عمليا انتهت عام 2000. ثم عام 1990 كانت حرب الخليج الاولى وسالت دماء عربية كثيرة وبرصاص أجنبي.. وفي 1994 حدثت مشاكل في اليمن بعد سنوات قليلة من اعلان الوحدة بين جزأيها الشمالي والجنوبي عرفت بما يسمى حرب الانفصاليين.. وفي 2003 احتلت اميركا العراق بشكل رسمي حسب اعترافاتها.. ثم تفجر الربيع العربي وسالت دماء في مصر الكنانة وتفجر الوضع في ليبيا ومازال الاخوة الليبيون ينشدون الاستقرار، والدم العربي ينزف وكذا الحال  مشاكل في اليمن مازالت تسيل لها الدماء للآن، وفي سوريا نزيف للدم شبه يومي منذ سنوات، أما العراق فان شعبه يقاتل حتى اللحظه نيابة عن كل العالم في حرب تشابكت ظروفها ويثار حولها اكثر من سؤال.. والمشهد العربي اليوم  في أسوأ حالات الضعف.
هذا الاستعراض السريع لأهم الاحداث التي لم نذكر الكثير منها تعطينا استنتاجا بأن الشعب العربي لم يعش الاستقرار ولو لسنوات قليلة مثلما تعيش شعوب العالم.. فالاحداث مستمره ونزف الدم لا يتوقف وما هدر من اموال لكل هذه الاحداث كان كفيلا بان يجعل الاقتصاد العربي على غير ما هو عليه الآن.. امام هكذ مشهد أما آن الاوان لأصحاب القرار على امتداد الوطن العربي ان يراجعوا انفسهم ويعيدوا حساباتهم ويوحدوا صفوفهم ليجدوا الاسباب الحقيقية وراء كل ما يحدث ولمصلحه من كل الذي يجري؟ ولماذا صارت الدماء العربية ارخص الدماء في العالم؟!.. فهل عجزت الدبلوماسية العربية ان تكون فاعلة على المستوى الاقليمي والعالمي؟ ام ان حكام العرب وُضعوا بزاوية لم يعد بامكانهم استخدام السياسة ولا القوة فتحولوا من حيث يعلمون او لا يعلمون إلى مجرد ادوات لا حول لهم ولا قوة؟
فماذا جنى العرب من هذا التفكك؟ لقد اضعنا فلسطين.. ويا ويلنا..وما عاد الحكام العرب يذكرون القضية الفلسطينية الا للضرورات الاعلامية، فالنار وصلت ديارهم وكل واحد حائر كيف يطفئها او يمنع وصولها اليه..
فسلاما ايها الشعب الفلسطيني.. وعذرا ايتها القدس.. وعذرا يا فلسطين

سناء الشّعلان تناشد العالم لإنقاذ مخيم اليرموك من
الفساد بداية الجُنة \ علي دجن
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 11 نيسان 2015
  5090 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال