الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 664 كلمة )

معرض يحكي معاناة النازحين العراقيين ( ومحاضرة أساليب المواجهة الاعلامية والنفسية لتنظيم داعش الارهابي في العراق )/ السويد - سمير مزبان

السويد - سمير مزبان

شبكة الاعلام في الدانمارك -
(مواطن  بلا وطن  ) معرض يحكي معاناة النازحين العراقيين
( ومحاضرة أساليب المواجهة الاعلامية والنفسية لتنظيم داعش الارهابي في العراق )
إفتتح السفير العراقي في السويد بكر فتاح حسين المعرض الدولي للصور الصحفية والذي حمل عنوان ( مواطن بلا وطن ) والذي نظمته جمعية المصورين العراقيين  واتحاد الصحفيين العرب في السويد على قاعة المركز الثقافي العراقي يوم الاحد ٢٦ أبريل 2015. المعرض وثق مرحلة مهمة من تاريخ العراق بالصور التي سجلت لحظات تاريخية شهدها العراق نتيجة الافعال الاجرامية لتنظيم داعش الارهابي التي أدت الى نزوح الاف العراقيين من منازلهم ومدنهم ، وقد وثقت هذه اللحظات التاريخية بعدسة المصورين الصحفيين العالميين خالد محمد وهادي مزبان وهما من وكالة الاسيوشيتدبرس العالمية . وكانت تغطيتهما لهذه الاحداث المهمة قد حظيت باهتمام الصحافة العالمية ، حيث نشرت اغلب تلك الصور في كبريات الصحف العالمية. المعرض الذي أفتتحه السفير العراقي في السويد وحضرته نخبة كبيرة من ابناء الجالية العراقية بدأ بأيقاد شمعتين بإسم المصورين الصحفيين خالد محمد وهادي مزبان ، ثم إطلع الحضور على نتاجاتهما التي وثقت الحدث من الميدان. وألقى سفير جمهورية العراق بكر فتاح كلمة أشاد فيها بالنشاط الذي نظمته جمعية المصورين العراقيين واتحاد الصحفيين العرب في السويد ، معتبرا ان هذا المعرض يوثق بالدليل القاطع الدور الاجرامي لعصابات داعش في العراق ، لان الصورة تعد وثيقة تاريخية مهمة، وانكم من خلال هذا المعرض ترسلون رسالة وطنية مهمة من اجل وحدة الكلمة لمحاربة هذا التنظيم المجرم ، ورسالة اخرى لعوائل الشهداء انكم معهم ولن تنسوهم لانكم تخلدون بطولات شهداء العراق بالصورة. وبعد ان إطلع الحضور على الصور التي اظهرت عمق وهول مأساة النازحين العراقيين ، انتقلوا للمحاضرة الاعلامية التي قدمها الدكتور على الجابري رئيس اتحاد الصحفيين العرب في السويد والتي حملت عنوان ( اساليب المواجهة الاعلامية والنفسية لتنظيم داعش الارهابي في العراق )
 
 
وبحضور سفير جمهورية العراق في السويد بكر فتاح حسين والوزير المفوض في السفارة الدكتور حكمت داود جبو ونخبة من المثقفين والاكاديميين من أبناء الجالية العراقية في السويد ،
المحاضرة التي نظمها اتحاد الصحفيين العرب في السويد وجمعية المصورين العراقيين في ستوكهولم ، قدمها الزميل سلام قاسم نائب رئيس اتحاد الصحفيين العرب في السويد، حيث قدم للضيوف نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية للمحاضر.
وقدم الدكتور الجابري خلال المحاضرة معلومات تتعلق بالقدرات والامكانات الحقيقية التي يمتلكها تنظيم داعش الارهابي مؤكدا " ما لم نعرف قدرة العدو ، وكيف يعمل اعلاميا ودعائيا ونفسيا، لا يمكننا ان نواجهه بالطريقة الصحيحة" واكد ان التنظيم الظلامي يمتلك عدة اذرع اعلامية تعمل على تحقيق اهداف التنظيم الدعائية ، وتركز على إستقطاب المقاتلين والانصار الجدد للتنظيم. وهذه المؤسسات والاذرع الاعلامية الرئيسة يبلغ تعدادها سبع مؤسسات عملاقة تمتلك امكانات تقنية هائلة ولديها احدث الاستديوهات والاجهزة ومعدات النقل الخارجي بما يفوق قدات وسائل الاعلام العراقية الحكومية. وهذا التنظيم يعتمد في التجنيد والدعاية على وسائل التواصل الاجتماعي ، وابرزها موقعي تويتر والفيس بوك ، حيث اظهرت دراسات اعلامية لكبريات المعاهد العالمية المتخصصة في البحوث ان هناك اكثر من ٤٦ الف حساب على موقع تويتر لاعضاء تنظيم داعش في مختلف دول العالم ، بينما يصل العدد من المتعاطفين مع التنظيم الى ٩٠ الف حساب.
وقدم الدكتور الجابري خلال المحاضرة ارقاما واحصائيات دقيقة عن اكثر الدول التي لديها انصار لتنظيم داعش ، ورصد لاعداد المغردين حسب موقعهم الجغرافية واللغات التي يستخدمونها للترويج الى هذا التنظيم الظلامي المجرم .
كما تطرق المحاضر الى اساليب هذه التنظيم والطرق التي يتبعها في كسب المقاتلين وطريقة التأثير في عقول الشباب الذين يعيشون في اوروبا والولايات المتحدة الامريكية.
وقدم المحاضر مجموعة من التوصيات حول كيفية المواجهة الاعلامية والنفسية لتنظيم داعش سواء داخل العراق في في الدول الاوروبية والعربية.
بعدها فتح باب النقاش وتقديم الاسئلة للضيوف الذين تفاعلوا مع هذه المحاضرة ، واعتبرها الكثير منهم انها جاءت في الوقت المناسب ، خاصة وان العراق بدأ معارك التحرير والتخلص من تنظيم داعش الذي ما زال يحاول ان يظهر بمظهر المنتصر اعلاميا حتى بعد خسارته للكثير من المناطق التي كانت تحت سيطرته.
واجاب المحاضر ختاما على اسئلة الضيوف ، ليختتم مدير الندوة سلام قاسم بإطلاق حملة جمع التبرعات العينية للنازحين من ابناء الشعب العراقي التي ينفذها اتحاد الصحفيين العرب في السويد وجمعية المصورين العراقيين في السويد . حيث سيتم ارسال هذه التبرعات الى النازحين في العراق بالتعاون مع شركة الخطوط العراقية والسفارة العراقية في ستوكهولم.

لمواجهة الواقعية (2 والأخيرة) / شامل عبد القادر
الدولة الكوردية والتمهيد لتفتيت العراق / بقلم ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 08 أيار 2015
  2198 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال