الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 507 كلمة )

رئيس الوزراء.. ضغوط أم إقصاء..؟؟ / عبد الكريم لطيف

لم تمض سنة بعد على تسنم الدكتور العبادي رئاسة الوزراء في العراق مع تركة هائلة من المشاكل أهمها أن أكثر من ثلث مساحة العراق خارج السيطرة الحكومية، وخزينة شبه خاوية، وجيشا تحمّل وزر سقوط مدن عراقية مهمة كالموصل وتكريت وأغلب أجزاء الأنبار، وفسادا إداريا ينخر مفاصل الدولة، ومشكلة النازحين التي تتزايد يوما بعد يوم والحرب الواجب خوضها ضد ما يسمى بداعش وتردي الخدمات بشكل عام والبطالة التي يعاني منها الشعب وغيرها...
الغريب بالامر ان الجميع يريدون من السيد العبادي حل المشاكل وقسم يضغط بحلها بأسرع وقت، وكأن بيد الرجل عصا سحرية واي تقدم يتم احرازه ولو قليلا يضيع ببحر المشاكل الاخرى وكأن الامر مبيت له مما فرض عليه العمل باتجاهات مختلفة، وما دام ارتضى ان يكون رئيسا للوزراء بالتأكيد سيتحمل الجزء الاكبر من السهر على أمن المواطن والبلد وعليه الاشراف وتهيئة الخطط من خلال المستشارين كلاً في اختصاصه مما يعني ان اختياره المستشارين غير الكفوئين سيضعه بموقف محرج امام النتائج المتوقعة..
اشيع قبل ايام ان السيد العبادي قد شرع بكتابة استقالته، والخبر إن كان غير صحيح فهو يصب بمصب الحملات المضادة التي تحاول أن تثنيه عن مواصلة المسيرة التي انتهجها والتي تعتبر مقبولة من اغلب المراقبين تقريبا، وان كان الخبر صحيحا فهذا يعطي استنتاجا بأن السيد العبادي وصل مفترق طرق فإما الرضوخ للتدخلات التي لا يرغب بها والضغوط التي ستجعله يحيد عن الخطوط التي رسمها لنجاح حكومته واما رفض هذه التدخلات والضغوط صار صعبا عليه ليجد اسلم الطرق هي الاستقالة...
المتتبع للشأن العراقي يجد ان استقالة السيد العبادي كارثة سياسية، لأن البلد سيدخل بدوامة الاختلاف السياسي لإيجاد البديل لرئاسة الوزراء مما يعني انهيار الحكومة وانشغال الكتل السياسية باختيار رئيس وزراء جديد وحكومة جديدة وضياع وقت احوج ما نكون له الآن وهذا يعطي فرصة ذهبية لأعداء العراق من داعش وغيرها لتنفيذ اكبر عدد من المخططات المكبلة الآن ويعطي للطائفيين فرصة لمواصلة عملهم المعطل مما يضع البلاد على حافة الهاوية..
لهذا يكون من الواجب التاريخي على السيد العبادي بهذا الظرف الصعب ومن خلال النتائج الايجابية التي تحققت خلال فترة رئاسته للوزراء وان كانت نتائج اقل من الطموح الا ان عليه التمسك برئاسة الوزراء ليس حبا بالمنصب ولكن حبا بالشعب والوطن مادام الشعب ينظر اليه كشخصية يمكن ان تكون جامعة لا مفرقة...
صحيح ان الظروف ليست سهلة والبلد يمر بأزمات خطيرة لكن المواقف التاريخية تتطلب من الرجال الصبر وتحدي الضغوطات ايا كان مصدرها ومواجهتها بشدة وحزم لاستمرار الحكومة في بناء الجيش الذي مازال يحتاج الى اعادة تنظيم وتسليح ورفع معنويات، فالبلد الذي لا جيش له بلد يتهاوى أمام أي ريح، لهذا يكون لزاما على السيد العبادي الاستمرار بالتحدي وبناء الجيش بناء وطنيا صحيحا ليضمن استعادة وتحرير كل الاراضي العراقية التي ضاعت بغفلة من الزمن والالتفات بنفس الوقت لوحدة الشعب والوطن لتسهل بذلك الحلول لكل المشاكل الاخرى..
لهذا نود القول ان السيد العبادي يحارب ومعه الشعب اعداء البلد الذين يريدون تمزيقه وتحويل اكثر مدنه خارج السيطرة الحكومية ويحارب الطائفيين الذين كلما وجدوا فرصة استغلوها ويدرك ان هناك من يحاول افشال حكومته بكل الطرق سواء اكانو اشخاصا او خصوما سياسيين..
نتمنى مخلصين أن يقف السيد العبادي بوجه كل هذه الظروف من حروب ومخططات من اجل العراق والعراقيين في هذا الوقت الصعب لأن كل عمل يعرقل عمل الحكومة الآن معناه ايحاء ومحاولة لإفشال السيد العبادي او محاولة مكشوفة هدفها إقصاؤه..

التخبط في إدارة المواجهة / عصام فاهم العامري
مشروع ولٌد ميتاَ.. معطيات ونتائج / مديحة الربيعي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 25 أيار 2015
  5392 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال