الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

الإرهاب المختبئ بعباءة الولاء! / وداد فرحان

لاتخيفني قرقعة القدور الفارغة لانها اولا واخيرا فارغة وإن امتلأت بخزعبلات طائفية وعنصرية مستهترة بحقوق الانسانية جمعاء. إنك تختبئ بين كراريس الحقد المنفعل الذي لايوصلك إلا الى استهتار تعتقد أنه البطولة التي تشمر بها عن ساعديك المرتجفتين أمام حواءك التي تصفق لك نفاقا وتنفخ في قربة ارهابك المثقوبة. إذن إنك بطل بين المخابيء الممتلئة بدخان سيجارتك التي حرمتها على غيرك. لاتمثل إلا نفسك ولاتتعدى زجاج نافذتك الموصدة الذي لم يدخل هواء نقي يوما الى رئتيك الممتلئتين غيضا ومرضا وجهلا تعتقده علما لايتعدى حفظ أصغر آية في كتاب الله العظيم. أيها الفارس الذي أضاع فرسه فأضحى خائبا في صحراء الحيرة والالتباس والاشتباه، حافيا في لهيب صحراء التهديد الفارغ والبطولة المتكررة أمامها وهي ضائعة تبيع كل مالديك لبنات جنسها، فانت المجنون، وأنت المتشدد، وأنت الذي لايرى أبعد من أرنبة أنفه، وأنت الذي تجيز لنفسك ماتحرمه عليها... ودلوك الكثير على مائدة الحديث اليومي لحوائك التي تشاركك اليوم إطلاق رماح الغدر المختبئ بأسرار الكمبيوتر، وكأنك لاتعلم أن أسرار الدول قد أصبحت في متناول ويكيليكس، فما بال جممجتك التي فقدت كل محتواها وأطلقت زفير حقدك ووعيدك وتهديدك عبر الفضاء. تعلم قبل أن تكتب أن للانسان قدسية وكرامة لايساء لها بالقدر الذي اسأت به، واعلم أن مقتنيات الحقد ستبقى بين أوراقك الصفراء المهترئة ولن تكون شجاعا ماحييت. اليوم أصبح التهديد سلاح الفاشلين، ووضعت الأخلاق على رفوف الحقد الدفين لكل ما له سمو ورفعة وعزة . أيها الضليع في الهمس المسموع، الحاقد على الانسانية، ما أنت إلا إرهابي مختبئ بعباءة الولاء لأقدس مسمى وأطهر وجهة لايأتيها الباطل من أي منفذ سوى منفذك المتشرب حقدا على بني البشر. توضأ قبل صلاتك وواجه الكريم بنصاعة القلب وطهر الروح.

الحوكمة والافصاح المؤسسي / الدكتور مهند العزاوي
مكافحة داعش / بقلم لؤي فرنسيس

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 02 تموز 2015
  4313 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
170 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
199 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1158 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
4428 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
594 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1307 زيارة 0 تعليقات
توطئة/ وقد أدركتُ مبكراً أنّ من الممكن لفظ هؤلاء الطارئين على التأريخ بيد أنّ الحق لا يعطى
1392 زيارة 0 تعليقات
رضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود. تشكل سيارة"A
4893 زيارة 0 تعليقات
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-"الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة
3375 زيارة 0 تعليقات
من المفردات المرادفة للقلب في لغتنا العربية؛ الجَنان، الروع، البال، الفؤاد، الصميم، المقتل
177 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال