الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 426 كلمة )

امنيات ومشاريع امريكية ..واصرار عراقي / عبدالامير الديراوي

البصرة :مكتب شبكة الاعلام في الدنمارك

منذ زمن طويل والامريكان يعدون العدة او يمنون النفس بازالة العراق من الخارطة لانه كما يرونه انه حجر العثرة في تحقيق مشروع اسرائيل الكبرى وتوفير متطلبات تنفيذه على الارض بعد ان استطاعت ان تلغي ادوار كل الاقطار العربية وجعلها تدور في فلكها الرامي لتحقيق هذا الهدف .ولو راجعنا كل المواقف الامريكية نجدها تسعى وبطريقة اكثر حماسا من اسرائيل ذاتها بل تدخل الحروب وتأجج الفتن وتنفذ الخطط العلنية والسرية نيابة عنها ، وبرغم من انكشاف كل تلك الدوافع وظهورها الى العلن ما زال العرب يدافعون عن امريكا ويعتبرونها حليفتهم الاولى كونها تقوم ايضا بدور الحارس الامين لعروشهم . ففي سوريا اشعلت امريكا الصراع منذ عام ص2010 بحجة اسقاط النظام الحاكم هناك رغم تمسك الشعب السوري به لانهم يدركون ان الهدف السعودي والقطري الامريكي التركي لم يكن تغيير راس النظام بل ازالة اسم سوريا اصلا من الخارطة وهو مشروع صهيوني اكملوا لعبته عندما اعدوا العدة لامتداد هذا الصراع الى العراق وتمكين الدواعش من الوثوب الى مناطق عراقية وجدت فيها ركائز طائفية تساند هذا المخطط المشبوه والذي ينفذ باحكام في المنطقة حيث ان المال العربي هو الذي يقاتل ضد اهله لان الارهابيين المرتزقة الذين يتم استقدامهم يتم شرائهم باموال العرب وبتشجيع الحكام العرب ..وبعض الدول الاقليمية المحيطة بالعراق وسوريا . وبرغم ان خيوط تلك المخططات كانت واضحة منذ زمن طويل لكنها وصلت الان لمرحلة الظهور العلني وكشف كل المستور والاغطية عن الوجوه الكالحة التي تمد تلك المشاريع وتغذيها ولا حاجة لذكرها بالاسماء لانها اصبحت مكشوفة امام الجميع .وحتى الاردن التي كانت تضع الاقنعة المتعددة كشفت عن مستورها لتعلن اسنادها لداعش ودعمها لتجزءة العراق الى دويلات صغيرة وفق مخططات التقسيم الامريكية سيئة الصيت . وفي تصريحاته الاخيرة ..قال مايكل هايدن المدير السابق للاستخبارات الامريكية ودير السي اي اي كذلك ..ان العراق لم يعد كدولة موجودا على الخارطة وكذلك سوريا كون الحرب فيهما ستستمر من 20 الى 30 سنه قادمة وتنتهي بهزيمة البلدين . وهذا يعني ان مخططات الامريكان والصهاينة قد حققت اهدافها بالقياس لتقديراتهم وان الاسناد الامريكي الكبير والاسلحة الحديثة التي تزود بها الدواعش سيمكنهم من جعل ما يتحدثون به واقعا على مدى السنوات المقبلة .. ويبدو ان ذاكرة امريكا والصهاينة مازالت مشروخة وتفكيرها فقط بتاثير الاسلحة وقوة المال الذي يحركها متناسية ان ارادة الشعوب هي القادرة على تغيير الخرائط وليس المخططات الخبيثة ..فنحن نرى ان المستقبل ليس بهذه النظرة القاصرة رغم كول فترة الاعداد لها فان للشعوب كلمتها الفصل ونرى ان الامور بعد ان انجلت كل الحقائق صار من الممكن مواجهتهاوالتصدي لها بصلابة وقوة وهو امر قد لا يدرك الامريكان مدى تاثيره وستكون امنياتهم في ازالة العراق من الخارطة مجرد اوهام ..فالعراقيون مشهود لهم وفي كل المراحل واقساها يخرجون وهم يرفعون رايات النصر

امنيات ومشاريع امريكية ..واصرار عراقي / عبدالامير
وثيقة رمضان / عبدالرضا الساعدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 23 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

مقالي اليوم 8 نيسان 2021 في صحيفة الزمان بطبعتيها العراقية والدولية:وانا بعيد عن الوطن لا
136 زيارة 0 تعليقات
ازعم انني اول من نشر كذبة نيسان في الصحافة العراقية. اقول ذلك في هذا اليوم الخميس ففي هذا
162 زيارة 0 تعليقات
قادتني الصدفة مع صديق ، لأجد نفسي امام بناية جوازات الاعظمية لتبديل جواز صديقي المنتهية صل
162 زيارة 0 تعليقات
قبل ايام نشر في وسائل التواصل الاجتماعي خبر ملفق يقول ان وزير الاعلام قبل احتلال العراق ع
202 زيارة 0 تعليقات
 عندما يكون مقالي هذا بين يدي القارئ الكريم اكون انا في مستشفى العنايات في مدينة جبيل
187 زيارة 0 تعليقات
بحلول العام الحالي 2021 يكون قد مر 100 عام (قرن كامل) على تاسيس الدولة العراقية.   &n
198 زيارة 0 تعليقات
قبل ايام اهتمت اجهزة الاعلام البنانية بذكرى تفجير كنيسة سيدة النجاة وكنت اتصور انهم يقصدون
208 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / بغداد مع ايماننا العميق بقدرة الله عزوجل على ان
234 زيارة 0 تعليقات
من الشخصيات العالمية التي بهرتني سمعتها الشخصية الروسية ميخائيل َكلاشْنِكوف. هذا الرجل هو
218 زيارة 0 تعليقات
هذا تحقيق صحفي قمت به ونشرته في السنوات الاولى من عملي الصحفي قبل 63 عاما.عندما بدأت العمل
238 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال