الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 481 كلمة )

حينما تتحول مأدبة الإفطار إلى مائدة لتوزيع المحبة والسرور / رعد اليوسف

شبكة الإعلام في الدانمارك / الأربعاء – 15 تموز2015  كوبنهاكن

تصوير أثير محمد

 لم يدر في خلدي أني سأكتب مادة صحفية للشبكة ، كون الدعوة رسمية وذات طابع محدود..لكن بعض المستجدات أثارت في نفسي شهية الكتابة ..وتسليط بعض الأضواء على تفاصيل مهمة في العلاقة بين بيت العراقيين ..السفارة..وأهل البيت ..الجالية في الدانمارك .

ومن المستجدات  هذه ، كرم الزميل المبدع أثير الذي زودني بصور رائعة عن المناسبة جعلت مقاومتي ضعيفة ، لتتعدى صياغة بعض الجمل ونشرها على الفيس بوك ، إلى أعداد مادة أوسع للشبكة .

كذلك فأن العين الصحفية وهي ترصد أول لقاء بين سفير جديد  والجالية في مأدبة فطور رمضاني ، سجلت انطباعات ايجابية ، تعلقت بالسفير الجديد..إذ استطاع وبذكاء أن يسحب ويمتص التشنج الذي طالما يتحصن خلفه المواطن ، جراء الخلل الحاصل في العلاقة بين المسؤول والمواطن .

إضافة لذلك فإن السفارة نجح العاملون فيها ، في جمع أطياف الشعب العراقي وتشكيلاته ، الذي جاء قسم منهم بزيه الشعبي في ظل الخيمة العراقية .

افتتح السفير الدكتور علاء الجوادي لقائه الأول بالجالية بكلمة خشينا من فشلها ، لان توقيتها كان غير مناسب برأي الكثير من الحاضرين ، حيث تزامنت مع وقت الإفطار ، الاّ ان السيد السفير استطاع ان يبدد الخشية هذه ، وان يحاكي الشخصية العراقية المغتربة  بدقة جعلت آذان الجميع صاغية له ..

فبأسلوب بسيط تحدث عن العلاقة التي يرغب بإقامتها مع الجالية ، مؤكدا ان السفارة هي بيت للعراقيين , مشيرا الى ان ذلك لم يكن غايته الاستهلاك الإعلامي او الاستعراضي.. انما هو من بين الأهداف المحددة في عمل السفارة إضافة الى توطيد العلاقات مع الدولة المضيفة ..ودعا الى التعاون في ايصال صوت العراق الجديد الى العالم ..وإصرار أبنائه على مقاتلة داعش وكل الإرهاب ..لافتاً الى ان العراق بلد الحضارات وموطن الثقافات .

واكبر الدكتور الجوادي الروح الوطنية والإقدام التي يتحلى بها المقاتل العراقي في جبهات التصدي لداعش سواء كان في الحشد الشعبي ام في تشكيلات الجيش والداخلية والعشائر الوطنية وغيرذلك.

وكانت للسيد السفير مبادرة سجلت له بامتياز ..وهي ان الجميع اعتاد على تصرف متعالٍ يصحب سلوك المسؤول ..وان الجميع يتوجب عليهم ألقاء السلام والتحية والذهاب الى طاولته ..في حين ان السفير وبعد الفطور ، تجول ليتعرف على أعضاء الجالية .. طاولة طاولة .. من غير ان يميّز بينهم او يتخطى احد ا منهم..رغم امتلاكه كما لاحظنا علاقات شخصية بالكثيرين .

هذه المبادرة على بساطتها ، ولّدت انطباعاً ايجابياً لدينا ، بعد ان كدنا نغسل أيدينا من المسؤولين الذين يطلقون المواعيد ويتبرون منها .. ويلوذون بالصمت بعد كلام كثير.

أملنا كبير في ان ترعى السفارة ابنائها من الجالية ..وتتبنى مشاريعهم الإعلامية الوطنية..وان تقيم جسرا متينا مع أصحاب  الكفاءات والمبدعين .

وهكذا تحول اللقاء.. من مجرد مأدبة إفطار رسمية الى مائدة لتوزيع المحبة .. وأملاً بإمكانية كسر حلقات الجمود وفتح الأبواب للجميع .

كانت فرصة جميلة لتجديد لقاءات الجالية مع بعضهم ، بعيدا عن أجواء التعب والاستغراق في العمل .. ولتجديد العلاقة بين الجالية والمؤسسة الرسمية للدولة ..السفارة العراقية .

شكرا للمبادرة الجميلة هذه ..وكل عام وعراقتنا واهله بخير ومودة وأمان..كي تشرق شمس عطاء ابنائه من جديد للمساهمة في بناء الحضارة الانسانية ..كما هو عهد العراق .

 

إبادة المسلمين بسربرنيتسا في أوربا الحديثة/ د. عم
بشارة النصر قادمة من الأنبار / عبدالرضا الساعدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

نشرت صحيفة ( http://jv.dk/billund ) الدانماركية في عددها المصادف يوم الجمعة حول احتفال جام
20197 زيارة 1 تعليقات
في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
19349 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
15905 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
15433 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
15180 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14626 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12150 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
11316 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10593 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
10347 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال