الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 670 كلمة )

لا يهم من تكون ... لا يهم من أين أتيت ... أنت مرحب بك هنا في الدنمارك...ترجمة واعداد / نادين مراد

 

ترجمة واعداد / نادين مراد - 

مازالت قضية اللاجئين  قضية ساخنة في الدنمارك ، فرغم  هبات الهواء الباردة والامطار الغزيرة والمتوعدة بشتاء قارص على الابواب. ألا أن قضية اللاجئين  لا زالت تتصدر الصحف وتشغل الرأي العام بلا منازع، فبين معارض ومحايد وبين متطوع يساعد ....الكل يعمل ويترقب حسب منظوره ورؤيته .... لذا تجدهم تارة يقلبون التاريخ، وتارة يصنفون الوقائع الانية ..

أنتشرت في الاونه الاخيرة أغنية أسمها ( الدنمارك)... أغنية قديمة ظهرت أول مرة في عام 1986 من قبل فرقة الروك الدانماركية Gnags وهذه الفرقة معروفة بكتابة وتبني أغاني تنتقد الجوانب الحرجة في المجتمع، لكن اليوم تم أحيائها ووضعها في قالب موسيقي جديد وغناها عدد من المطربين أمثال Shaka والمطرب بريان رايس(Bryan Rice  ) والذي أحب أن أخصه بالذكر، هو مغني بوب دنماركي معروف وشاعر وملحن. وقد شارك بريان رايس عدة مرات في سباق الجائزة الكبرى
(Dansk Melodi Grand Prix)
وهي مسابقة في الاذاعة الدنماركية تعقد كل سنة ومنذ 1957 ، للعثور على ممثل الدنمارك، لمسابقة الاغنية الاوربية(ESC).

سمعت الاغنية منه واذا بها تلامس قلبي لما فيها من معاني ومشاعر انسانية رائعة أضافة لجمال القافية والقفلة الصحيحه في نهاية كل بيت شعري .  

تبدا ألاغنية بوصف الحياة بالدنمارك ويذكر النص:

دنمارك ، داخل محيطك الداخلي ..أتموج على أمواج سريرك المائي مثل غطاء حريري... الشمس مشرقة على شرفة الأحلام... هم يشربون القهوة من ماكينات القهوة طول النهار.

في هذا البيت من الشعر يوصف الحياة في الدنمارك،  ينام المترفون على أسره في داخلها ماء ... في فترة الثمانينات كان سرير الماء ينام علية المترفون أضافة الى أن الدنمارك هي عبارة عن جزر تعوم في البحر حيث يحاوطها الماء من كل جانب....  أما الناس العاديين يشربون القهوة الحارة وهنا اشارة الى التمدن ودخول القهوة الجاهزة.   
 هنا يريد ان يقول ان الدنماركيين يعيشون حياة مترفة وعصرية  .

 اللازمة في هذه القصيدة  والتي تعاد كل مرة هي :

 لا يهم من تكون ... لا يهم من أين أتيت ... أنت مرحب بك هنا في الدنمارك،
 يحيا التنوع

المقطع الثاني من القصيدة ينص:
 صعدت على عمود الى تلك العجلة التي كانوا يطلقون عليها في السابق عش اللقلق...
هتافات ...يحيا التنوع

هنا يقوم الشاعر بتصوير فترة سابقه كان الناس يعيشون على بساطتهم ويضعون عجلة دائريه على عامود وفي مكان عالي حتى يعشش فيها اللقلق
لاعتقادهم بأن وجود عش القلق فوق المنزل  يجلب الوئام للعوائل والحظ الوفير ويزيد من الخير والذرية. هنا يذكر الدنماركيون بانهم في السابق كانوا اكثر انفتاحاً وترحيباً بالغريب ويجعلونه يعيش بينهم كحال اللقلق المهاجر الغريب.

دنمارك، انا حلقت فوقك ...انا رأي ان منقارك معلق
 داخل قفصك (قفص عصفور )
دنمارك ،أسمعي للشعر الحالم troubadur ... هو يوقظ كل شيء..للحياة..
مع قرب،
 ورعاية،
كمنبه ساعة...

يبين الشاعر في هذا المقطع...بأن الدنماركيين أنانيين ويحبون أنفسهم لذا منقار الطير(ويقصدهم هم ) معلق داخل قفصهم  لذا هم لا يحبوا أن يعطوا شيء من خيرهم للآخرين . لذا يطالبهم بان يستمعوا للشعر الوجداني ( هو شعر اشتهر في القرون الوسطى وخاصة الفرنسي منه )، وهذا الشعر أيقظ كل شيء للحياة بسبب الحب والقرب والرعاية ..كأنه منبه الساعة .

بعدها يأتي المقطع الاخر

نحن ويقصد (الدنماركيون)
نحن نضع المرآيا في الشمس لنعكس ضوئها للذين يقاومون في الظل
هتافات.. يحيا التنوع

المقطع الاخير

دنمارك، أنهم يطرقون على بابك ... أنا لم أعرفك أنانيه ووحيدة من قبل ... حذاري أن تموتي ... انتِ بحاجه لشخص يقبلك من انفك ويداعب أٌٌذنيكِ...

في النهاية احب أن اوضح أن الاغنية كانت عبارة عن بطاقة بريدية مصورة وموقعة من قبل فرقة Gnags  مفادها ...دنمارك نحن نحبك ونريد ان تكوني أكثر شفافية ولا تعيشي عزلة ...انت جميلة وبحاجة لمن يقبلك من أنفك ويداعب برفق أذنيكِ . كانت الاغنية دعوة الى التنوع والانفتاح وقبول الاخر ،ولدت الاغنية في فترة
     السبعينات والثمانينات حيث شهدت الدنمارك  تدفق الايدي العاملة من دول أوربا الشرقية.

أما عن قراتي الشخصية للنص ....وجدت فيه محطات عديدة تُغذي أعجابي وتقديري للدنمارك .. يكفي انهم يعرفون مواضع الخلل الذي فيهم ويعالجوه سواء بالشعر او الغناء، وحتى بالفعل الحقيقي الذي يتجلى بمساعدة الغريب سواء كان لاجئا او مهاجرا...
جميل ان يعيش هذا النص الشعري ما يقارب 30 عام ويعود بإطلالة جديدة وبقالب اخر يتناسب مع العصر وبغناء رائع من قبل المطرب بريان لتعبئة المجتمع الدنماركي لمساعدة  اللاجئين ... أما نحن  في الشرق لعلنا ننتهز الفرصة ونبحث عن مواطن واسباب الخلل التي اوصلتنا لهذا التيه والهجرة الى اصقاع العالم، لعلنا نصل الى معالجات وحلول من اجل حياة سعيدة.

نادين

الطالبة نور الهدى علي عباس نموذج للتميّز / عباس سل
فنان من بلادي / ماجد فاضل العزاوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 20 أيلول 2015
  637 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال