الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

صاح الديك انقلاب / وداد فرحان

ما بين الانقلاب والمؤامرة ثمة اختلاف في المعنى واختلاف في الوسائل. لكن طالما ترافقتا معا في النهج السياسي وفي وسائل التعبير.
فعندما تنقلب السيارة انقلابا فإن أعلاها يصبح سافلها وهي علامة إيذاء لراكبيها ولسائقها.
لكن الانقلاب على الحكم هو تحويله كاملا من نهج الى نهج آخر بالوسائل العسكرية، إن رضي الشعب به أم لا!
فهو ربما يشبه انقلاب السيارة مجازا للشعب إن تحقق ذلك الانقلاب دون إرادته.
أما المؤامرة فهي مكيدة للقيام بعملٍ معادٍ إزاء حكم أو بلد أو شخص، وعادة ما تدار خفيةً وتصمم ضدّ شخصٍ بعينه في مؤسّسة الدولة أو أمنها. رغم أنني لم أدرك الانقلابات التي مرت بالعراق ولا ثوراته، ولا المؤامرات التي حيكت ضده، إلا أنني سمعت وقرأت الكثير عنها حتى تيقنت أن العراق بلد الثورات والانقلابات لحين تكوين الدولة الديمقراطية الجديدة.
إن ما يميز العراق اليوم هي السلطة التي جاءت من خلال صناديق الاقتراع، وهذا أمر مسلم به رغم اختلافنا على أداء الحكومة والمحاصصة التي آلت الى ضياع ثروات العراق وغياب هيبته.
تخبط جاء من رئاسة الوزراء بمنح الاثنين عطلة رسمية، حيث أذيع الخبر بعد منتصف الليل، صاح الديك ”انقلاب“، فأوقد حطب الفيسبوك، وبعض المحطات بدأت تذر الرماد في عيون المشاهدين أن انقلابا عسكريا قد بدأ في المنطقة الخضراء وربما في الحمراء وأن المنطقة محاصرة، ووو الى آخر السيناريوهات الهوليودية.
تساءلت، انقلاب من على من؟
مازال في خيالنا الواسع صورا للثورات والانقلابات والتفرد بالحكم، لكن الشعب شبع دكتاتوريات حتى استقاء السياسة وشهق الحرية رغم الجوع وفقدان الحلم في بلد نموذجي.
إذن هي المؤامرة، وهذه المرة ليست ضد الحاكم بل هي ضد الشعب وتطلعه الحق نحو الحرية والعدالة والديمقراطية التي يسعى كل جمعة اليها في ساحات العراق.
إن الانقلاب الحق هو في الخيرة من أبناء الشعب الذين يضعون العراق نصب أعينهم مطالبين بانقلاب جديد اسمه الإصلاح. استيقظ أهل العراق صباح الاثنين، فلا بيان رقم واحد ولا دبابات، ولاهم يحزنون!!
فطروا وانتظروا الجمعة القادمة ليمارسوا انقلابهم السلمي نحو الإصلاح.

نحن.. أنتم!! / وداد فرحان
بنات بغداد / وداد فرحان
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 06 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 30 أيلول 2015
  4235 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال