الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 545 كلمة )

على خطى الحسين عليه السلام / عبدالكريم لطيف

من ايجابيات النفس البشرية حينما تتعلق قلبا ووجدانا بمنهج تجد به ضالتها المنشودة لتسلك من خلاله طريق الحق الذي يملا القلب والعقل أيمانا وراحة في الدنيا والاخره تتمسك به بشكل عميق  .. ومما لا جدال فيه أن طريق الحسين عليه السلام هو طريق ألسلامه لهذه النفس لتخليصها من أدران الحياة ألدنيويه كي تتطهر من كل ذنوبها، والسبب لا يحتاج لأي نقاش فمنهج الحسين (ع) هو منهج رسول الله عليه أفضل الصلاة والتسليم ومن أطاع الرسول فقد أطاع الله سبحانه وتعالى ...
فثوره الحسين(ع) لم تكن مجرد ثوره ضد حاكم ،أي تغيير مسار حكم ما أو استبدال حاكم بآخر إنما هي ثوره إصلاح شامله لكل جوانب الحياة لهذا أخذت أبعادا تاريخيه وإنسانيه وسياسيه أكثر مما أخذت أي ثورة بالعالم  وكلما تقدم الزمان كلما نجد أن تأثيرها ووقعها في النفوس يكبر ولا يختلف اثنان على مبادئ تلك الثورة التي لم تكن قياسات النصر أو الخسارة بما حققته بتلك اللحظة وهنا الاختلاف بينها وبين كل الثورات فكل ثورة تحسم نتيجتها من خلال نتائج الانيه لتلك الحركة أو المعركة إلا ثوره الحسين (ع) فاختلفت إذ كانت نتيجتها الظاهرية تختلف عن نتائجها الجوهرية وان تلاقت النتيجتان في حقيقة الأمر .. لان خسارة المعركة الظاهرية التي انتهت بشهادة سيد الشهداء(ع)  وأهله معه عليهم رضوان من الله جميعا هي انتصار بحد ذاته وان تم احتسابه من قبل البعض وحسب مقاييس الحرب الدنيوية خسارة معركة ..لكنها انتصار بالحصول على الشهادة أولا وانتصار آخر بامتداد آثارها سنه بعد سنه مناطقيا وإقليميا لتصبح علامة فارقه بالعالم  ،إنها ثوره إصلاح يقتدي بها بكل بقاع العالم وهذا هو الانتصار الذي ما بعده انتصار ....
ومما لا يختلف عليه أن مبادئ هذه الثورة المباركة الحكم بمبادئ الدين الإسلامي الحنيف واقامه العدل بين الناس ونصره المظلوم ليصيح الحاكم أبا وخادما لرعيته حريص على حفظ أموالهم  وأعراضهم ووحدتهم وتراحمهم وتنميه مالديهم من أموال والحرص على زراعتهم وتجارتهم وعدم السماح بظلم احد منهم والرافه بهم ومساعدتهم بحيث لا يبقى هناك فرق بين الحاكم والمحكوم الا من خلال قربه وبعده عن الله تعالى ..
وطبيعي أن هذه الأهداف هي أنبل الأهداف الانسانيه التي يسعى العالم كله لتحقيقها رغم عجز الكثير من الحكومات تحقيق بعضها لكن يبقى هدف المجتمعات والسائرين على درب الحسين (ع) هو تحقيق أفضل النتائج ...
ولكن من المؤسف له حقا أننا نجد الكثيرين من يدعون أنهم يمثلون تلك الثوره لم يلتزموا بمبادئها  بل استخدموها شعارا لخداع الناس وتضليلهم والوصول لأعلى المناصب وخاصة عندنا بالعراق مما جعلهم ينكشفون أمام كل العراقيين فالفرق كبير بين مايدّعون وما يتصرفون فمن ينتهج نهج الحسين(ع) لايمكن أن يصبح من اغنى الأغنياء خلال سنوات علما أن كل رواتبه لن تجعل منه من الأغنياء ..من ينتهج نهج الحسين(ع) لا يرضى باهانه بشر فكيف بالذي يقتل ويسلب ..من ينتهج نهج الحسين(ع) لا يرتضي ان يؤكل المال العام ويترك فقراء الشعب تتضور جوعا ...ومن ينتهج نهج الحسين(ع) لا يرضى الأرض تستباح تحت أي عذر ..ومن ينتهج نهج الحسين (ع) لا يرضى بتفرقه الشعب  تحت اي ظرف ..وهكذا انكشف الغطاء عن الذين يدعون ليلا ونهارا انهم يمثلون ثوره الحسين (ع)ويتباكون عليه دمعا كاذبا ...ومع كل ذلك نحمد الله ان بالعراق الملايين الذين يحبون الحسين وثورته ومنهجه بصدق ومن كل الطوائف الاسلاميه وغير الاسلاميه ولابد لهم أن يقولوا كلمتهم بوجه كل من حاول خداع الشعب وارتدى رداء تلك الثورة ألمباركه كذبا ورياءا وستبقى ثورة الحسين (ع) ثوره القيم الانسانيه العليا مهما حاول المنافقون من التضليل والادعاء بأنهم يمثلونها فالشعب كشف كل زيفهم وتضليلهم ..وسيظل درب المصلحين يسير على خطى الحسين عليه السلام .
عبدالكريم لطيف

التجنيد الألزامي ..... بين الواقع والطموح / عبدالك
ما النتائج ما الأسباب .. لهجرة الشباب..!!/ عبد الك
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 26 تشرين1 2015
  4437 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال