مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك

وقعت الشاعرة والأديبة السورية وفاء دلا مجموعتها الشعرية الخامسة بكتابها الجديد الموسوم غصون الريح على أروقة وقاعات وزارة الثقافة العراقية ، ومن ابرز من شارك في مراسم التوقيع هو الأستاذ طاهر ناصر الحمود وكيل وزارة الثقافة العراقي والدكتور مهند الشاوي ونخبة من الشعراء ومنهم الشاعر المتألق الدكتور سعد ياسين ومجموعة من المثقفين الذين نالوا نسخ من المطبوع وتكرموا بسماع شئ جميل مما صدحت به حنجرة الشاعرة العربية السورية وفاء دلا .

وقد خصت شبكتنا بلقاء جميل وموجز ما تلخص به اللقاء ... أنها كتبت بثلاث أنماط من الشعر وبداياتها كانت مع الشعر العمودي ثم انتقلت الى الشعر الحر وبعد تمكنها من الشعر الحر بدأت بالنثر، ومجموعتها الشعرية الخامسة لهذا اليوم قد سُرَت بها لكونها المجموعة الثانية التي توقع في بغداد بعد توقيع كتابها السابق تراتيل العنفوان وفي بغداد ايضاً عام 2014 .

يذكر ان شاعرتنا المفعمة بالحب والأناقة والأمل قد شاركت في مهرجان المربد الشعري لهذا العام وتبعث رسالة من توقيعها الكتاب مفادها ان سوريا موجودة وشعرائها والأدباء حاضرون رغم كل القهر والضيم والصعاب والظروف الاقتصادية المرة التي تكاد ان تتلاشى الثقافة أمامها ، ألا أن هاجسها يقف إمام هذه الصعاب ويثنيها متحدية كل العقبات التي تحول ان توصلها للعالمية .

وفي ختام لقائنا شكرت السيدة الشاعرة العربية السورية وفاء جوزيف دلا شبكتنا لكونها من المتابعين لنشاطات الشبكة عامة والثقافية منها خاصة ، وهي سعيدة جداً وفخورة أن تحضا بلقاء خاص معها وفي بغداد بالذات لما تحمله من محبة ومشاعر جياشة للشعب العراقي عامة والبغدادي بوجه التحديد .