الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 432 كلمة )

سكان الخضراء وجارهم الجديد المزعج / راضي المترفي

لانعرف نحن سكان مناطق بغداد الاخرى سكان المنطقة الخضراء (شلع قلع ) الا من خلال الفضائيات تحت مسميات الاستاذ والدكتور والوزير والسيد المسؤول والسيد والحجي والشيخ والقائد والنائب لأن هذه المنطقة ارتبطت بالحاكم منذ ان اجتثت ( الشاكرية ) مدينة الفقراء انذاك وانشأت مكانها ( الخضراء ) التي حرم على الفقراء دخولها وليس السكن فيها فقط . واهل الخضراء الذين لايفطرون بـ(قيمر العرب ) من دون عسل لأنه يحشر بالمصران ويخافون على اجوائهم من الاصابة بالتلوث حين يمر بائع ( فلافل ) متجول في ازقتها حتى انهم طلبوا من المختار ذات يوم ترحيل مطعم فلافل ( حيدر دبل ) اما للعلاوي او للباب الشرقي حفاظا على منطقتهم من روائح اطعمة الفقراء لكن مختارهم (غلس ) حتى لايفقد جماهيريته ولاجدال او نقاش في ان سكنة الخضراء هم من ( الفايخين ) رغم اننا لانعرف عن ماضيهم شيئا غير روايات متناثرة هنا وهناك يقول اقربها للمنطق ان بعضهم كانوا ندلا او خدما في حانات ومطاعم اوربا وبعضهم باعة ( مسك حضره ) قرب مراقد في دول الغربة وفيهم مزورين ولصوص وبياعين كلام ومناضلو فنادق وفضائيين وفتاحين فال واخذي ( خيرة ) وسماسرة ادوية وعملاء مخابرات وماقارب هذه التنوعات من المهن وقد قضيت سحابة يوم في ضيافة احدهم وكان يحمل الكثير من المسميات وتنقل بين عدة كراسي سلطة وكان له بيت فاره لايشغل منه او لايحتاج الا سرير نوم وبيت اخر يتخذه مكتبا يطل على بحيرة خاصة به تعوم فيها اسراب بط ابيض استوردت له من مزارع البجع في المانيا علما ان اهل الخضراء لايوجد في بيوتهم اطفال لانهم اودعوا اطفالهم في المدن التي لفظتهم علينا وهي (الخضراء ) منطقة كئيبة خالية من مرح الاطفال ومشاكساتهم البريئة وهكذا سارت حياتهم حتى فوجئوا بجار مزعج حل بين ظهرانينهم رغم عن ارادتهم , هذا الجار اتى من مكان معلوم هو ضواحي الفقراء الذين يأكولون الفلافل والدولمه والباذنجان وتمن الحصة والزوري المغمس بالعافية والطيبة ولهم اطفال يبحثون عن اشجار السدر لجني ( النبق ) وحملون ( مصايدهم ) وفي جيوبهم ( الدعبل ) يلعبونه بين البيوت ان سنحت لهم الفرصة . هذا الجار ( المعتصمون ) لايبحثون عن ملكية خاصة ويؤمنون بان الملك لله لذا لن يكترثوا ان سكنوا في خيمة او قصر منيف او ناموا على الرصيف ويحترمون الجار متى ما كان ةمحترما نفسه وجواره وبما انهم سرقوا من اهل الخضراء بوضح النهار وعيني عينك فأنهم تركوا بيوتهم واعمالهم وجاءوا ليسدوا المنافذ على السارقين وعلى اهل الخضراء ان يقرروا اما ان يعيدوا ماسرقوه مع اعتذار وقبول بمايصدره القضاء او الرجوع الى الحانات التي جاءوا منها او يحتملوا غضب اللباخ والحداد وسائق الكيا وعامل المسطر والعاطل والطالب حينما يتقاعسون عن اعادة ماسرقوه او يغلسون عندما يتكسر زجاج شبابيكهم الملون بفعل حصى ( مصاييد ) ابناء جارهم الجديد .

اعتصمنا .. وماذا بعد ؟؟ / راضي المترفي
التيار الصدري ينشر الرعب في شوارع الخضراء !!/ راضي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 22 آذار 2016
  4738 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال