الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 574 كلمة )

تدمر: المفاجآت والمعادلات / الدكتور خيام الزعبي

فعلها الجيش العربي السوري أخيراً، تطلب الأمر لمسات تكتيكية وتنظيمية يقدمها الجيش لكي يصبح ممكناً القول إن داعش ليس قوّة لا تُكسر، وإنه فزّاعة جرى تضخيمها، وإنه ليس قدراً محتوماً، ولا شك إن أهمية الإنتصارات جعلت من هزيمة داعش فيها بداية لمرحلة إنكسارات أخرى قادمة، فلم تستمر طويلا أكذوبة تفوق وسطوة داعش الحربية بعد أن إنكشف زيف هذا الادعاء مع صمود أبطال الجيش السوري بوجه الإرهاب ودخوله بصورة خاطفة الى المدن والسيطرة عليها .
تحرير تدمر اليوم هو الأمر الأكثر إيضاحاً في تثبيت حقيقة الإنتصارات وإنتهاء داعش، حيث يعد هذا الإنتصار ذات أهمية كبيرة للدولة السورية, وعودة لشعلة الأمل وعنواناً لفجر جديد، حيث تعتبر تدمر من أهم مدن العالم، وإستعادتها ضرورة مصيرية بالدرجة الأولى، وذلك لموقعها الإستراتيجي والذي يفتح الباب أمام التقدم نحو مدينة الرقة السورية والبادية عامة، كما تتصل بأرياف حمص وريف مدينة السلمية الشرقي والذي يتصل بخاصرة الرقة الغربية، ويمتد عن طريقه الطريق البري الوحيد الممتد نحو حلب المار بسلمية وأثريا وخناصر… إذ تشغل هذه النقاط أكثر معدل لهجمات إرهابي داعش، في محاولات عدة لقطعه ووقف الإمداد لمدينة حلب والجبهة الشمالية والشرقية، بالإضافة الى أنها الطريق لمد الفتح إلى البادية المتصلة بالحدود مع محافظة الأنبار العراقية، وبالتالي تتميز تدمر بأنها ممر إستراتيجي مهم لأنها تربط شرق سورية بغربها، وذلك يقرب تنظيم الدولة من المعارك في دمشق.
إن الأنباء الواردة من الميدان تؤكد تقدم الجيش السوري باتجاه المدينة في مسعى لإستعادتها من أيدي داعش في سيناريو من شأنه ان يفقد الجهاديين بادية الشام وصولاً الى الحدود مع العراق، وبدأ الجيش السوري منذ أسبوعين عملية لإستعادة تدمر بغطاء جوي كثيف توفره الطائرات والمروحيات السورية، كما باشر الجيش بالتثبيت في نقاط متقدمة في مساحات واسعة لإستعادة زمام السيطرة وإنقاذ المدينة من خطر بات يهدد المجتمع الإنساني والإرث التاريخي، إذ تمكن الجيش السوري من السيطرة على تل الساتر الكبير بغرب مدينة القريتين في ريف حمص الشرقي الجنوبي، وثبت نقاط هامة في نقطتي 912 و861 والتي تتصل بتلة السود، بالإضافة الى أن الطيران الحربي السوري نفذ طلعات عديدة وقصف مواقع دقيقة لإرهابي داعش، فضلاً عن تحقيقه إصابات مباشرة في أحياء فندق وائل القيم والمناطق القريبة منه شرق تدمر، وفي كل من المشتل الزراعي وشارع الجمهورية ، وبذلك استطاع الجيش قطع خطوط إمداد داعش إلى المنطقة وقطع الإتصال بين البلدتين، ويتقدم نحو جبل المكسور وتلة البرميل المشرفة على القلعة الأثرية لتدمر ومثلث المدينة وعلى سلسلة جبل الهبال، وأكدت مصادر عسكرية أنّ قرار اتخاذ إستعادة تدمر والسخنة سيكون أولى الخطوات لفكّ الحصار على طريق دير الزور البري.
هزائم داعش لم تتوقف عند هذا الحد برغم الإحتياطات والإجراءات الإحترازية التي إتخذها قادة التنظيم حيث أعدموا العديد من مرتزقتهم بحجة الخيانة والإدلاء بمعلومات مهمة الى الجيش السوري لتأتي من بعدها هزيمة نكراء وإنتصار مدوٍ للجيش عندما تم تطهير مناطق في حلب من براثن الإرهاب وجرائمه, كما تمكن الجيش السوري من إستعادة السيطرة على قرية كفر صغير بالقرب من المدينة الصناعية في ريف حلب، كما صدت القوات السورية الهجوم الذي شنه مسلحو داعش على جبهة المدينة الصناعية شمال شرق حلب، ولهذا فأن استمرار تقدم الجيش السوري أصبح حقيقة حتمية, وهذا المعنى أكدته داعش التي بدأت بمحاولات للتغطية على إنكساراتها حيث أقدمت على إرهاب العشائر الثائرة ضد أعمالها الإجرامية, من خلال خطف وإعدام العديد من المواطنين خلال هجمات إرهابية متعددة نفذوها على مناطق مختلفة من مدينة دير الزور والرقة.
مجملاً...هناك رسائل أرسلها إنتصار الجيش السوري في تدمر وحلب الى العالم أجمع مفادها إن الشعب السوري على موعد مع إنطلاق عمليات تحرير كبرى مقبلة، والنتيجة أنهم هزموا أمام جبروت وبسالة السوريين، كما يُهزمون الآن على طول الجغرافيا السورية، والنتيجة الحاسمة لكل ذلك هي أن معادلات الشرق الأوسط والعالم قد تغيّرت إلى غير رجعة بوحدة وسواعد القوات السورية !!!

صنعاء بين النهار والمساء وماذا يحدث بين الحلفاء ..
الأعتصام اليوم ...!! / حسين محمد العراقي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 23 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
18845 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
15811 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
15312 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
15081 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14490 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12067 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
11222 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10501 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
10228 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
10211 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال