الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 387 كلمة )

وزارة بوزيرين !! / حسين عمران

وبعد.. ما الذي سيحدث بعد أن قدم العبادي مرشحي وزارته التكنوقراط؟
بدءاً.. نقول إن المرشحين هم فعلا من "التكنوقراط" إذ ان ستة مرشحين هم حاليا أساتذة في الجامعات العراقية لا بل ان بعضهم رئيس جامعة والبعض الآخر عميد كلية، ولكن هل يكفي "التكنوقراط" والأستاذ الجامعي الذي استيزر ان ينجح في ادارة الوزارة.. أية وزارة؟.. ونقول ايضا ان اغلب المرشحين هم من ذوي الاختصاص، أي ان الوزير المرشح استيزر في وزارة من اختصاصه وليس كما حدث في الحكومات السابقة حيث كان الوزير المرشح من كتلته السياسية "يتنقل" من هذه الوزارة الى تلك، لا بل ان احد الوزراء السابقين تسنم اربع وزارات رغم انه غير مختص في أية وزارة من هذه الوزارات الاربع!!
حسناً.. نقول قدم العبادي مرشحي وزارته الى البرلمان، فهل انتهت المهمة، أم أن مهمة أصعب قد بدأت؟
نجيب.. إن مهمة أصعب بدأت، كيف؟ ربما يسأل احدكم فنقول.. ان بعض الوزراء الحاليين لم يقدموا استقالاتهم، فكيف يتم تنصيب وزير آخر في وزارة موجود فيها وزير لم يقدم استقالته؟!
ربما.. سيسأل بعضكم، ما الحل اذن في هذه الحالة؟ نقول الحل يكمن في سحب الثقة من هذا الوزير "المتشبث" بكرسيه، لكن احد البرلمانيين الجريئين والصريحين قال ان سحب الثقة من أي وزير يتطلب شهورا حسب السياقات المتبعة في البرلمان، فكيف اذا كان ذلك صحيحا والبرلمان اعطى عهدا بالتصويت على المرشحين خلال 10 ايام؟
هذا اولا.. اما ثانيا فنقول من يضمن ان البرلمانيين وبضغط من رؤساء كتلهم سيصوتون على المرشحين الجدد؟ هذه مهمة صعبة جدا لان اغلب الكتل السياسية كانت "راضية" إعلاميا عن التغيير، اما خلف الكواليس فانها بالتأكيد تريد الاحتفاظ بمكاسب وزرائها الحاليين، لذا فان المهمة ستكون صعبة امام البرلمان وسيكون هناك خلال الاسبوع الحالي نقاش حاد وربما "صراعات" تحت قبة البرلمان، خاصة بعد سحب نزار محمد سليم ترشيحه لوزارة النفط وذلك استجابة لكتلته الكردستانية التي قالت انها لا تقبل بأي مرشح لا يكون من قبلها!!
ولنكن متفائلين ونفترض انه تم التصويت على المرشحين، وتسنم الوزراء التكنوقراط مناصبهم، ففي هذه الحالة كيف سيتم التخلص من "مافيات الفساد" التي عشعشت منذ سنوات في مناصبها؟ كيف ستسمح هذه المافيات للوزير التكنوقراط بالعمل بعيدا عنها؟ خاصة وانه جاء الى الوزارة وهو لا يعرف عنها شيئا لذا سيستعين بالوكلاء والمستشارين والمدراء العامين كي يعاونوه ويساندوه في عمله، حسنا من يضمن ان هؤلاء التكنوقراط سيقدمون "الاستشارة" الصحيحة للوزير الجديد؟
المهمة صعبة، ونقول حسنا فعل السيد العبادي حينما رمى الكرة في ملعب البرلمان، فهل سينجح مجلس النواب ويصوب الكرة جيدا ويسجل هدفا في مرمى الكتل السياسية التي "تسيّدت" الموقف ولسنوات طويلة؟
نتمنى ذلك.

اعتصام النواب يدخل أسبوعه الثاني / حسين عمران
حكاية والدة ديفيد كاميرون / حسين عمران
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 05 نيسان 2016
  4582 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال