الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 251 كلمة )

صفنة قليلة لربما فيها فائدة كبيرة / ادهم النعماني

الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم الغيوم المتلبدة التي تغطي السماء والتي من المحتمل ان يهدر سيلها جارفا امامه كل ما خف حمله وثقل , من هذه المقدمة البسيطة نقول ان العراق يمر بمرحله من اخطر مراحله السياسية , فالبلد تتجاذبه وتتصارع عليه قوى محلية انانية وقوى اقليمية ودولية تطمع في ثرواته وتتامل تفتيته وتفكيكه وتمزيقه وجعله في خبر كان , هذا هو الوقت الذي يثبت فيه رجل السياسة حنكته وحصافته وحسن تدبره . لم يعد الوقت في صالح العراق ولم يعد التعامل مع الزمن بطريقة عبثية مقبول ومرضى عنه . ان الزمن سيف قاطع بتار ان لم نستغله ونستعمله لصالحنا كوطن وشعب . في العراق الان قوى تقنية وفنية وعلمية جبارة يستطيع القائد المقدام ان يوظف هذه الطاقات في خدمة المسار السياسي الشامل والكامل , من المنطلقات الصحيحة التي تفرضها فلسفة الديمقراطية هي ان تتخلى القيادات القديمة الى قيادة اكثر شبابية واكثر قدرة على تنفيذ الخطط العلمية والعملية التي تقتضيها العملية التنموية الوطنية , لكننا نرى المشهد السياسي العراق بان تتمسك نفس القوى التي دخلت الى قمة السلطة منذ التغيير ولحد الان وعدم رغبتهم بترك مناصبهم وتسليمها الى قيادات جديدة وهذا بحد ذاته يمكن عده عقبة ومطبة كبيرة في عملية التسوية والاصلاح حيث كلما كبر الانسان قلة قدرته على البذل والعطاء .العراق في ظرفه الحالي لا يتحمل البطأ ولا يتحمل طول الامل في عملية التغيير وانما يراد له اي العراق سرعة في اتخاذ قرار لوضعه في الطريق الصحيح والسليم . طريق الاستقرار السياسي والبناء التنموي .

 

ادهم النعماني

مدير التحرير

وفاة الفنان الكوميدي سيد زيان بعد صراع طويل مع الم
سأكفر بالوطن والمواطن / علاء الخطيب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 نيسان 2016
  5250 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

شيء جميل ورائع أن يخطو المرء في أي عمل يقدم عليه بخطوات محسوبة ومدروسة العواقب، وأن يكون ا
72 زيارة 0 تعليقات
بعد سبعة عشر عام من الغزو الامريكي ,لوحت رغد صدام بالنزاهة وهي من عُرفة بإراقة الدماء نتيج
97 زيارة 0 تعليقات
 ماذا تريد السعوديه منا ؟ بعد ان لعبت كل وسائل غيلها، وتلونت وسائل تدميرها، من تحريض
83 زيارة 0 تعليقات
 مدينة وكانك أمام معمل إنتاج فخم لرجال تحمل دواوينها في اصطفاف مهيب، لرجال الشعر الاب
77 زيارة 0 تعليقات
 كان نجلا لآخر الرؤساء المعتدلين في العراق ‪قبل عام تقريبا من رحيل آخر رئيس معتدل في
79 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم  ولكم في القصاص حياة يا اؤلي الالباب . صدق الله العلي العظيممن
122 زيارة 0 تعليقات
 كانت الكذبة الأكبر للرئيس الأمريكي المهزوم دونالد ترامب الذي يَجُر بلاده حاليًّا إلى
201 زيارة 0 تعليقات
يقول جورج اورويل (( إننا نعرف أن لا أحدا يقبض على زمام السلطة وهو ينوي التخلي عنها ، ولا ي
155 زيارة 0 تعليقات
 هل هي الرغبة العارمة لإنهاء الخلاف بسرعة، ام ان ولي العهد السعودي، تحاشى في كلمته ال
210 زيارة 0 تعليقات
 في الجزء الاول من مقالتنا عن التفكير المنطقي السليم اثبتنا بالدليل القاطع ان امريكا
162 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال