الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

5 دقيقة وقت القراءة ( 907 كلمة )

الاستاذ عقيل فائق المسعودي يحتضن مؤسسة عطاء بلا حدود للتطوير والتنمية ألمجتمعية

في محافظة كربلاء المقدسة تحت رعاية مؤسسها السيد عقيل فائق المسعودي عضو مجلس محافظة كربلاء وتتكون المؤسسة من النائب الدكتور حسين المنكوشي ،ومديرة المؤسسة أنوار التميمي ،والعضوالرئيسي للمؤسسة السيد مصطفى نعمه الاسدي ومشاركة تسعةاعضاء لكفاءتهم وتعدد نشاطاتهم ،وهم العلويه ايات ، والدكتورمرتضى ،والمهندسة حنان والمهندس حيدر والمشرفة العامه حجيه ام ،مصطفى عضوة مجلس كربلاء، والاستاذ عادل الركابي . وقد اقامتالمؤسسة عدة نشاطات وفعاليات لمساعدة الفقراء والمحتاجين وخاصةشهداء الحشد الشعبي

  • مؤسسة عطاء بلا حدود قدمت ومازالت تقدم عدة برامج ثقافية وفنية وعلمية لابناء العراق وقد عملت المؤسسة بكل جهد وأخلاص لتنفيذ بعض المشاريع ألتي قد تصادفها بعض الصعوبات ولكن بجهود اعضاءها وعزمهم لمساعدة الفقراء والمحتاجين باشروا بوضع خطط لدراست المشاريع المستقبلية وتنفيذها


هذا وقد اشادالسيد عقيل فائق المسعودي ان مؤسسة عطاء بلا حدودمؤسسة لها عدة خطوات ونشاطات لمساعدة الحشد الشعبي معنوياوماديا عن طريق المشاريع التي نفذت ومنها معمل المعجنات (الكليجه) وهي أكلة شعبية تسد حاجة المقاتل وغير معرضة للتلفعند تخزينها و لمدة طويلة, هذا وقد ساهم في هذا المشروع متطوعات من اهالي كربلاء في أنجاح المشروع المتكون أكثر من ٧٥متطوعة واضاف ان هذه الفكرة خلقت روح الابداع والنشاط لدىالاسرة العراقية وكذلك نشرت روح المشاركة الجماعية لافراد الاسرة فيالعمل المنتج والمجدي وليستفيد الجميع من هذه المشاركة مستقبلاماديا ومعنويا ولسد بعض حاجة ابطالنا في جبهات القتال وهناكالدور الكبير والمميز الذي تقوم به مؤسسة عطاء بلا حدود للتنميةالمجتمعية للاعمال الانسانية وقد وضعنا خطة طموحة ليشملنشاطها الانساني لااكبر عدد من الفئات الاجتماعية للفقراءوالمحتاجين وبشكل اساسي فئة عوائل الحشد الشعبي , واشارالاستاذ المسعودي الى ان مؤسستنا تعمل وبشكل خاص على الاعمالالانسانية وقد نجحت في ترسيخ مفهوم العمل الانساني والتي تدعممن قبل اهل الخير لمساعدة المحتاجين . وان فكرة دعم الاسر الفقيرة منخلال مؤسستنا والتي مضى عليها فترة وجيزة حققت نجاحامتميزا وبهمة اعضاء المؤسسة التي جاهدت لتطوير هذه البرامجليشمل اكبر عدد من الاسر المحتاجة و لدعمها ولتطوير فكرة تقديم المساعدات وبشكل اوسع.

وقد وجهت بعض الاسئلة الى السيد المسعودي .

  • استاذ عقيل :هل هناك مشروع لفتح معامل اخرى ؟

نعم كانت لدينا فكرة فتح معمل الكبة للحشد الشعبي والجيشالعراقي ولكن مع الاسف هناك مشكلة التخزين ستكون تالفة لان منالمؤكد والكل يعلم أكلت الكبة تتلف بمعدل نسبة معينة ليست مثلالمعجنات التي تخزن وتبقى مدة طويلة بدون ان تتلف .

 

  • : هناك البعض من العراقيين يتداولون فيما بينهم ان مؤسسةالعطاء بلا حدود للتطرير والتنمية المجتمعية قدمت على مساعدةبعض الشباب لتزويجهم وتكلفة المؤسسة جميع تكاليف الزواج هليستطيع استاذ عقيل ان يوضح لنا فكرة هذا المشروع ؟

 

  • - ست قدس هذا المشروع كانت فكرة السيدة ام زيد وقد رحب جميعالاعضاء لهذه الفكرة التي تساعد شبابنا من العوائل الفقيرة والمحتاجين وعوائل الشهداء والحشد الشعبي

وهذا المشروع بهدف تشجيع شبابنا ومساعدتهم واشعارهم بان كلابناء المجتمع الخيرين الذين يدعمونا واعضاء مؤسساتنا اننا معهم بطل خطوة ونقدر ظروفهم المادية ،ومهمتنا لها اثرها الكبير علىمعنويات الاسر الفقيرة ، لقد كانت بداية المشروع مختصرة علىمعارف السيدة ام زيد وبشكل مبسط والان الحمد لله بداءت المؤسسةتعمل جاهدة لانجاح المشروع على شكل موسع الى بقية المحافظاتوذلك بفضل بعض الخيرين من العراقيين من داخل وخارج القطرواتمنى كل من يستطيع ان بجمع اثنين في الحلال ان يقدم دعم ماليومعنوي لشبابنا ومنع حد العنوسة واستقرار شبابنا ومساعدتهم لتقليل حد من مشاكلهم ولو بجزء بسيط من حياتهم المستقبليةومشروع الزواج تعمم لجميع الفقراء والمحتاجين ونحن نختار منالادنى الى الاعلى لمساعدة شبابنا . وان شاء الله في المستقبل القريبسيعمم المشروع في جميع محافظات العراق. .

  •  :المشروع مخصص فقط للزواج الاول ؟

نعم للزوجة الاولى الا بأستثناء ارملة شهداء الحشد الشعبيوالجيش. .

  • استاذ عقيل المسعودي : هل هناك مشاريع اخرى للمؤسسة ارجوذكرها ؟

 

  • هناك مشروع وقد طبق وهو كفالة اليتيم بداءت المؤسسة باأيتام الحشد الشعبي لاانهم يقاتلون الدواعش لنصرة العراق وليس هناكاي راتب يصرف لهم لهذا كفالة ايتامهم اولى من غيرهم .وقد حصلتحالتين لكفالة يتيمين من بعض الخيرين ويدفع لهم في كل شهر ٧٠دولار. .

 

  • برنامج اخر وهو العيادة القانونية وهي حاجة الفير الى بعضالمعاملات التي تحتاج الى تواجد محامي وبصورة ماسة لاكمالماهو ضروري لتكملة معاملة الدوائر الرئيسية ومن ضمن المحتاجينالذين لا يستطيعون دفع اجور المحامات وهناك مبادرة كبيرة يشكرعليها المتطوعين من المحامين الى المهجرين بأشراف السيدة مديرةالهجرة والمهجرين السيدة ليلى عضوة في مجلس محافظة كربلاءوبعض منزاعضاء المؤسسة لأكمال اجراءت المهجرين من عدةمحافظات وقد تطوع عدة من المحامين الشرفاء لمساعدة الفقراءيقومون بخدمتهم بدون مقابل بلاضافة الى القانونية السيدة اياتلمشاركتها في مساعدة الفقراء وهي احدى اعضاء المؤسسة .

 

  • برنامج الصحي وهو جانب صحي لفتح عيادات قانونية تتكون منمجموعة اطباء ذات كفاءات كبيرة ومن عدة اختصاصات منها الاستانوالقلب ولاشعة والعيون والاطفال وانف وحنجرة وكلها مدونةباسماءهم وعنوانينهم والاختصاصات وارقام تلفوناتهم، وكانت هناكاتفاقية مع المؤسسة والاطباء المتطوعين ان يكون بشكل مجانيللفقراء والحشد الشعبي وعوائلهم وكذلك الاتفاق مع بعضالصيدليات دفع اقل تكلفة لهؤلاء النسبة من المحتاجين والفقراء .

- برنامج تنمية المجتمع : وهو عبارة عن تقديم دورات توعية ودوراتلتطوير مجتمعنا يشارك بها عدة شخصيات اعلامية وفنية ومهندسينواطباء وذلك كله باشراق مؤسستنا .

- برنامج : محور التنمية الاجتماعية ولأمنية وقد شاركنا وبشكل جديفي احدى المؤتمرات في بغداد في فندق الرشيد وبحضور جهات منالامم المتحدة وهناك ايضا لدينا مقبلات مع سماحة السيد القزويني ،ولقاء مع المؤسسين الثلاث سيد الصائغ العتبة العباسية والسيدمهدي العتبة الحسينية وهناك من الشخصيات السياسية والمدنيةولاجتماعية وكلنا نكمل بعضنا لمساعدة المحتاجين .

لا اريد ان انسى لنا برنامج القروض وهي بتواجد مبالغ ثابتة فيالمؤسسة تقدم القروض لكل محتاج ان كانت لديه رغبة في فتحمشروع ويستطيع ان يسدد المبلغ شهريا وبدون فؤاد...

  • بعد ان قدمنا الشكر والتقدير الى السيد عقيل فائق المسعودي واعضاء المؤسسة عطاء بلا حدود للتطور والتنمية المجتمعية تمنى لنا كل التوفيق وبارك بجهودنا لما نقدمه من اهتمام للجمعيات والمؤسساتالعراقية التي تهتم بالايتام والمحتاجين . ونحن بدورنا شكرنا السيد المسعودي ونتمنى ان نقدم كل ما يدعم مؤسستهم من قبل الخيرين في داخل وخارج القطر لمساعدة ابناءنا ماديا ومعنويا

 

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 19 نيسان 2016
  7260 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

/ حنان النعيمي ضمن الموسم الثقافي لجامعة واسط، نظمت دار الشؤون الثقافية العامة معرضاً للكت
5079 زيارة 0 تعليقات
ختامها مسك : رعد اليوسف خمسة ايام قضيتها بين اخوتي في البصرة كانت مثل طيف مر بعيون متعبة .
5621 زيارة 0 تعليقات
  يرحب المرصد العراقي للحريات الصحفية بتصريحات السفير التركي في بغداد فاروق قايمقجي التي أ
5314 زيارة 0 تعليقات
سلمت الرابطة الصحفية والاعلامية العراقية المستقلة رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في ا
5605 زيارة 0 تعليقات
نحن ممثلى رابطة الجالية المصرية فى استراليا ونيوزيلاندا المسجلة رسمياً ، والتى تمثل 28 جمع
5860 زيارة 0 تعليقات
أعلن المرصد العراقي للحريات الصحفية اليوم الثلاثاء، أن تنظيم داعش قتل 20 صحفيا خلال عام، ف
5832 زيارة 0 تعليقات
ملعب كالمار السويدي / سمير ناصر ديبس للوطن محبة وعشق كبيرين في قلوب العراقيين المقيمين في
5692 زيارة 0 تعليقات
 سلا/ محمد العزوزي وحسن الحماوينظمت مؤسسة أطلس ماروك للعمل السوسيوثقافي حفلا فنيا موسيقيا
4676 زيارة 0 تعليقات
متابعة : خلود الحسناويحبٌ منذ الصغر وطموحٌ لا حدود له .. لبى هذا الطموح والرغبة الجامحة في
4636 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال