الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 217 كلمة )

توضأ! / وداد فرحان- سيدني

توضأ بماء الهور قبل الالتحاق، وقبِّل كحل عيون الصحراء، أوقد شمعة لعودتك فوق هامة الجبال، وأنظر لصقور الوطن في حومة السماء، اقرأ ما شئت واجعل بينهم وبين عدوهم سدا. 
أراك في وثبتك منتخيا ب"جرغد" العراق وفوطة بغداد تحزم بها بندقيتك حرزا. 
إنها أعراسكم التي ارتديتم الشهادة ثوبا لها تتسابقون بحناء أوردتكم في هودج الإصرار.
موعد انتظرتموه فجاءكم في أيام مباركة، أشهر نصر وعدتم بها، إنه النصر السماوي الذي لن تخذلوه. 
غبار المعركة وصهيل الخيول مصحوب بنداءات الانقضاض على كائنات ليس لها في الخلق شبيه. أيها المنتصرون، مع صليل السيوف، أفئدتنا جميعنا تلاصق السماء بدعاء من صميم الايمان بنصركم المجيد. 
دموع الفرح يسيل من عيون كردستان أنهرا، يغذي أودية وسهولا ممتدة الى الجنوب. 
وعدتم السبايا بمسح دموعهن وحمل صواني الفرح مزدانة ب"شوباش" رصاصكم. 
أيها الليوث، طهروا من الرجس بساطيلكم بعدما دعستم بها الأوباش واعتليتم صدور غلهم ووهمهم. 
زغاريد البردي وشجر الجوز تعانق القمر، وزقزقة عصافير الصباح ترتل آية الحفظ وتنثر الأشجار زهورها في مسير الأرتال. 
أنتم لها وما ترددتم عن تلبية وعدكم، "نصر من الله وفتح قريب". 
يا من فتحتم صدوركم للمنايا، وحملتم في حدقات عيونكم شهداء سبايكر، وضحايا نينوى، وسبايا سنجار، وضحايا الطائفية في كل قصبة وقرية في عموم الوطن، نقف معكم بكل الجوارح ونهتف للسماء بصمتنا ونناجي دعاء تتفتح له أسارير السماء لنصركم. 
لا تعودوا إلا وأن تأتوا بشمسنا الغريبة من سنين، احملوها على أسنة الحراب ترفرف حولها راية العز والكرامة، تحفكم الملائكة من كل حدب وصوب.

الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة : روضة أحباب ا
المهم أن ترحل / حيدر عبد علاوي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 01 حزيران 2016
  4834 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال