الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

فنجان الهيف والكيف..!! / وداد فرحان

مازالت القهوة العربية بدلالها وفناجينها جزء من ثقافتنا وتقليدا من تقاليدنا الموروثة التي يلتزم بها أبناء العراق. 
يطلق عليها مشروب الأجاويد وهي مفتاح السلام والبدء في الكلام وتشكل سمه من سمات الكرم الانساني الأصيل. 
القهوة توحدنا في أفراحنا وأحزاننا وفي حل مشاكلنا في أحيان كثيرة، ولها من القدسية التراثية العظيمة ما تحل أصعب القضايا المعقدة والمستعصية.
ان القهوة لم يرتبط اسمها بدين وعقيدة أو مذهب بعينه، وليس لها ارتباط أجنبي أو إنها دخيلة من جار أو صديق، بل إنها الدستور الذي دونه تسقط الدساتير وتتوقف الأنظمة والقوانين. 
ومن قوانينها أن الضيف إذا امتنع من احتسائها واضعا الفنجان جانبا، قائلا "لانشرب القهوة إلا ان تنقضي حاجتنا"، فان عادة المضيف أن يطالبه بشرب قهوته دلالة على قضاء الحاجة مهما كان ثمنها أو تضحيتها، وهي دلالة الفروسية والشهامة لدى المضيف.
ومن تسميات طرق احتسائها التقليدية كما وردت في كتب التراث، أربعة فناجين تسمى حسب تسلسلها فنجان الهيف، الكيف، الضيف، ثم يعقبها فنجان السيف، مدللا على أن سيف الضيف جاهزٌ للاستلال دفاعا عن المضيف. 
يا وطني، يا عراق.. لقد وضعت قهوتك جانبا ولي مطلبا إن لم تلبه فلن أحتسي فنجانا واحدا لا هيفا، ولا ضيفا، ولا كيفا، ولا سيفا. 
أطالبك بوقف النزيف ولم اللحمة بين ابنائك.
اطالبك بفتح ذراعك التي احتوتنا آلاف السنين بكل ما آتيناك به، فتحملتنا وبقيت ذلك الكريم الشهم الذي لم يرد لنا مطلبا. 
سأبقي قهوتك ولو بردت، حتى توعدني خيرا، وتزغرد الأمهات بديلا لأزيز الرصاص، ويدوي مدفع الإفطار عند الآذان بديلا للراجمات وعبوات الموت الجبانة. 
سأنتظر من شهامتك وكرمك العتيق أن تنبس من جراحاتك وتقول "اشربي قهوتك"، حينها سأحتسي مع احبتك وعشاقك أربع فناجين متتالية واشهد أنك عراقنا الابدي الذي لا يجمعنا غيره.

الاحتراق أثلج من سعير الاغتصاب! / وداد فرحان
توضأ! / وداد فرحان- سيدني
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 29 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 08 حزيران 2016
  4480 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال