الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 369 كلمة )

اللعبة الديمقراطية / حيدر عبد علاوي الزيدي

نحن واهمون ،نتصور ان النظام الذي قام بعد سقوط صدام حسين ونظامه الحديدي ديمقراطية
والحقيقة ان السنوات التي تلت ماهي الا عملية اجراء انتخابات وفق الانظمة والمعايير الدولية ،والانتخابات وحدها لاتعني شيئاً في البناء الديمقراطي،نعم هي لبنة اساسية في ذلك البنيان الكبير والتفصيلي ،والانتخابات الديمقراطية بإمكان اي نظام ديكتاتوري ان يجريها وبإمكانه - النظام الديكتاتوري- اجراؤها وفق المعايير الدولية الدنيا وبحضور مراقبين دوليين ،وتكون النتائج بصالح النظام ولمرشحيه ،وليس ببعيدة عنا تركيا فهي تجري الانتخابات وبحرية تامة وبوجود مراقبين دوليين ،وعلى جانبها الاخر فإن الاتراك يمارسون الديكتاتورية وحسب معطيات الوضع المحلي والدولي ،قمع الصحافة ،وانتهاك حقوق الاقليات كالاكراد ،وكذلك لايسمحون بالحديث بصوت عال في كثير من الامور ،وما هي الديمقراطية التي تمنح لاردوغان البقاء في الحكم عشرين سنة ( والحبل عالجرار)،وكذلك مايجري من انتخابات ديمقراطية في الصين الشيوعية ...
الديمقراطية نظام حياة تفصيلي ومنسجم ومتداخل ،والمعايير الدولية لدولة ما كونها ديمقراطية من غيرها ،هذه المعايير تتسع وتضيق من دولة لاخرى ،الا ان خبراء الانتخابات والحريات والناشطين في مجال حقوق الانسان يتمسكون بالمعايير الدنيا التي لايمكن الاخلال باي ركن منها( المعايير الدنيا)
١- دولة مستقلة
٢- وجود هيئة انتخابية مستقلة
٣- وجود نظام انتخابي متوازن وعادل ويحقق الحد المطلوب من التمثيل
٤- ترسيخ الايمان الديمقراطي والاعتراف بنتائج الانتخابات والايمان بلعبة الفائز والخاسر ،وهما يتقاسمان الادارة ،فالفائز يشكل الحكومة والادارة ،والخاسر يذهب الى البرلمان للتشريع والرقابة على الحكومة
٥- ايمان الحكومة بالعملية البرلمانية ،كالاسجواب والاقالة

ويتحدث منظروا الديمقراطية عن المؤسسات الديمقراطية ،وديمقراطية المجتمع وحقوق الانسان والاقليات وذوي الاحتياجات الخاصة ،وحقوق المرأة والطفل ودستورية القوانين ،والتمثيل الحقيقي والعادل للمواطنين ،وتساوي الجميع في الحقوق والواجبات واتاحة الفرص المتساوية للجميع ،في الترشح والمشاركة السياسية ،والتوظيف والترقي في العمل الحكومي والقطاع الخاص ،وتسنم المناصب وديمقراطية الاحزاب وانظمتها الداخلية وتمويلها وشفافية عملها في الوسط السياسي والاجتماعي ،
الديمقراطية حسب الهرم المقلوب تبدأ بالانتخابات وتتصاعد في تفاصيل الدولة والمجتمع ،
العملية الديمقراطية هي فن التجريب والبحث عن الافضل ،فالامور السياسية والاقتصادية المتدهورة يتم معالجتها بالوسائل الديمقراطية ،وتغيير النظام الانتخابي بما يتلاءم ووالوضع العام وحسب تجارب الشعوب والتاريخ الديمقراطي العتيد
ان الديمقراطية هي وصفة غربية لجأت اليها الشعوب بعد صراع طويل من الحكم الفردي والحق الالاهي ،ولاتوجد ديمقراطية مثالية او معيارية عالية الجودة ولكنها في معظم الدول المتقدمة تلبي الحد المطلوب للتطور والتقدم او الحفاظ على مكتسبات الشعوب وتضحياتها،وهي في تغير وتطور مطرد ...
السؤال هنا ألسنا واهمون ان الذي يجري عندنا ديمقراطية ،ام لا ؟!..

"قبيل السقوط .. الشرق الأوسط 2017" - بقلم : شيرين
الحاجة الى الرقيب / حيدر عبد علاوي الزيدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 24 آب 2016
  4758 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
1058 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1685 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
3321 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3601 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
4094 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
5034 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2674 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3457 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5518 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5710 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال