الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 608 كلمة )

الصحافة العراقية.. مثل السمك ( مأكول مذموم ) !! / زيد الحلي

ليس من عادتي ، مشاهدة او الاستماع الى برامج حوارية في التلفاز او الاذاعة، لمعرفتي ان ضيوفها ( سيتحدثون) بما تهوى الوسيلة الاعلامية المعنية التي تضيفهم او مثلما يثرثرون دوما في العديد من البرامج والصحف، حتى بتنا نعرف مفردات ما ينطقون به ، وهم بالمناسبة مجموعة قليلة العدد ، لكنهم ، مرة يُحسبون على مفردة ( المحللين ) وفي مرة اخرى على مفردة (ناطقين ) باسم هذه الجهة او تلك .
غير انني في اعقاب اليوم التالي على مجزرة الكرادة ، لم افارق فضائية ” العراقية ” ففي عقلي الباطن ، كانت تثور اسئلة عن تداعيات ما حصل … اليست هي قناة الدولة؟ ومسموح لها الدخول الى حيثيات المسكوت عنه … تسمرتُ امام الشاشة ، بانتظار اجابات لم تأت ، وفي ساعة متأخرة شاهدتُ برنامج الزميل كريم حمادي ( بين خطين ) .. كان من بين ضيوفه الزميل مؤيد اللامي نقيب الصحفيين .. كانت حماسته شديدة في توصيف ما حدث ، واقترح العديد من المبادرات للتخفيف من مأساة عوائل الشهداء التي لن تمحوها الاعوام والقرون .. فهي الجريمة الاكثر ألماً في التاريخ ..
لفت نظري ، سؤال من الزميل حمادي الى نقيب الصحفيين : هل انت راض عن دور الصحافة العراقية ؟ ودون تردد كان جواب الزميل اللامي : نعم راض .. بل اشعر بأن الاعلاميين العراقيين كانوا الاكثر عطاء في كل المجالات وما قدمته الأسرة الصحفية من شهداء ما يفوق في حجمه ونوعه ما قدمته قطاعات اخـــرى ..
إن الإعلام أمانة ومسؤولية ، والمؤسسة الإعلامية كالمؤسسة التربوية من حيث أثرها في تشكيل بنية المجتمعات ورسم ملامحها، وقد يتفوق أثر المؤسسة الإعلامية على التربوية نتيجة عوامل مختلفة، منها طبيعة المادة التي تقدمها كل منهما ومدى مناسبتها لأهواء المتلقين.
شكرا لك ابا ليث ، على حماستك في القول ، فالصحفيون العراقيون يعيشون بشجاعة نادرة ، في وطن تتقاسم فيه اجساد مواطنيه ، عجلات حافلات الدفع الرباعي للمسؤولين ، وما اكثرهم ، وفوهات كواتم الصوت المرعبة ، ومفخخات التفجر وحواجز التصفية .. حتى ذهبت امنيات الصحفيين الى ريح عاتية ، فالوطن صار قطاراً بلا سكة، وعربات بلا عدد ، نسافر فيه ويسافر فينا دون ان نشعر إنه يبادلنا الحب!
لقد بات الصحفي ينام ليلته ، ثم يفاجأ في الصباح ان صحيفته اغلقت ابوابها ، فلا دعم من الدولة ولا رعاية من برلمان ولا حماية مجتمعية … هل سألت الدولة نفسها مرة واحدة : لماذا اصبح العراق يعاني شحة وفقرا في أليات العمل الصحفي ؟ ولماذا تُغلق هذه الصحيفة او تلك ؟ حتى توزيع الاعلانات الحكومية على الصحف اصبح (منّة) فهذه الصحيفة المحسوبة على الجهة الفلانية ملآى بالإعلانات والاخرى خالية منها تماما … كم صحيفة طالبت باستمرار التيار الكهربائي كي تقاوم جشع ارتفاع وقود المولدات .. لكن الاذان كانت ملآى بالوقر … لا صدى!
يا سادتي يا من تطلبون من الصحافة العراقية فوق طاقتها انتبهوا الى ضمائركم ، فبالضمير نلم بالمعرفة ، والتعليم، والاسترشاد، والنصح، والقراءة.. فلنداوم على كل هذا، ونطيع ضمائرنا ، شريطة ان تكون صالحة ونقية ، فما اتعس من لا يمتلك ضميرا هاديا ومهدياً!
يا اخوان ان الصحافة العراقية ، في خطر ، وتذبح يوميا ، لكنها تظهر في كل صباح وهي بأحلى حلة واطلالة… هل تعرفون كم صحيفة حاليا اوقفت رواتب العاملين فيها ، لعدم وجود موارد ، فيما يستمر العاملون فيها بالدوام رغم العوز وفقدان أمان الغد!؟
ان الحرية هي قرين الحق ، فهما متلازمان في اصطلاح العديد من الفقهاء، فالمطلوب اذن أن يتنازل الإنسان عن جزء من حقوقه الشخصية في مقابل عدم حرمان الآخرين من حقوقهم.. فهل انتبهت الدولة الى حقوق الصحفيين ؟
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

حذار من القادم !! / زيد الحلي
د. الشمري وعضيد وما بينهما !! / زيد الحلي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 12 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 10 تموز 2016
  4662 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال