الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 484 كلمة )

ماذا يحصل لو نجح الانقلاب في تركيا ؟ / عماد آل جلال

لما تزل تركيا تعاني من تفاعلات الانقلاب العسكري ومانتج عنه وسببه من تأثيرات سلبية على العملة والسياحة وأهتزاز ثقة الحكومة بمؤسساتها العسكرية والأمنية والرسمية، طبعا لا أحد يتمنى الفوضى لهذا البلد الجارلأنها ستزحف فورا الى خارج الحدود وما سيترتب بعدها من فوضى عارمة لا يمكن التنبؤ بنتائجها ونهاياتها.
حتى الان، ودعونا نتحدث بموضوعية ظهرت ثلاثة سيناريوهات للأنقلاب، الاول يقول إن الانقلاب خطط له بإحكام منذ عدة أسابيع وان ستين بالمائة من الجيش التركي مشترك فيه وأنه كاد ينجح بعد ان وافق الانقلابيون على طلب الرئيس التركي اوردغان بمغادرة البلاد مع عائلته، لكن ماحصل بعد ذلك إن المانيا رفضت طلب اللجوء السياسي واذربيجان اغلقت الحدود كذلك ايران مما أضطر طائرة اوردغان للهبوط في قاعدة انجرليك الأميركية جنوب تركيا، طلب الرئيس التركي من الادارة الاميركية التدخل لإنقاذ الموقف، فأستجابت فورا، وحلقت طائرات الـ ال اف 16الاميركية في سماء تركيا واسقطت الطائرات السمتية للانقلابيين، وطلب من قادة الانقلاب الإستسلام. السيناريو الثاني يتهم أوردغان نفسه بتدبير الانقلاب لتصفية خصومه، أما السيناريو الثالث هو أن رئيس جهاز المخابرات اتصل بالرئيس التركي المقيم في أحد الفنادق في منتجع مارماريس على البحر الابيض وطلب منه مغادرة مكانه فورا قبل ان تصل طائرة الانقلابيين للقبض عليه.
بصرف النظر عن أي من هذه السيناريوهات صحيحاً نجد إن الاعلام العربي والغربي كان متعاطفاً الى حد ما مع الانقلابيين، حينها أستمعنا الى العديد من المحللين السياسيين في قنوات فضائية واذاعية كانت معظم التعليقات تنتقد سياسات اوردغان وتصفها بالمتخبطة وانها ستقود الى تغيير الدستور ودفن الدولة العلمانية الى الابد، وأن أوربا لن تغضب لرحيله وإن اوباما لن يذرف الدموع على تنحيته من منصبه، في مصر كانت التقارير وأعمدة الصحف تذهب أبعد من ذلك، متهمة اوردغان الاسلامي الأخواني على حد قولها بالتامر على المنطقة وبدعم الارهاب وداعش.
في العراق تابع كثيرون الاحداث الدراماتيكية في تركيا من خلال وسائل الاعلام العراقية، وعند قراءة السطور وما بين السطور نجد أن معظم هذه المحطات لم تك محايدة في نقل صورة ما يجري هناك، إنما انجرت عاطفياً لتأييد الانقلاب ربما بسبب ما جرى للعراق والمنطقة من دمار وخراب وقتال وفتنة طائفية وتحريض وتدخل في الشؤون الداخلية، وبعض مقدمي البرامج كانوا يتحدثون نيابة عن الانقلابيين دون أن يدروا ويتمنون أن ينجح الأنقلاب وتسقط حكومة حزب العدالة والتنمية لا بل إن إحدى الاذاعات العراقية حتى بعد اعلان فشل الانقلاب في اليوم الثاني كانت تذيع في نشرتها الرئيسة خبر سقوط حكومة اوردغان.
السياسة ليست عواطف ولا أماني إنما دهاء ومكر ولعب على الحبال، نحن في العراق لسنا اصحاب قرار هناك لاعبون كبار في الساحة السياسية هم من يقرر في النهاية، لكن السؤال كم واحدا منا سأل نفسه لو نجح الانقلاب ماذا سيحصل لتركيا والمنطقة ؟. وهل سيكون الوضع أفضل ربما في الحسابات الشكلية السريعة تتغلب النتائج الايجابية، أما أذا تمعنا أكثر، سنكتشف أن مخططا اكبر يعد للمنطقة قوامه دخول الالاف من الاسلاميين الاصوليين والدواعش الى تركيا خلال الايام الاولى للإنقلاب وجعل تركيا الأسيوية محطة جديدة او قاعدة جديدة لهؤلاء للعبث بمقدرات المنطقة والعالم.
دعونا نكون موضوعيين لا تتلاعب بنا العواطف يميناً وشمالاً لكي نضمن وحدة شعبنا وتطهير ارضنا وعودة الاستقرار اليه وليستفد اوردغان مما حصل ليصحح سياساته الداخلية والخارجية.

خطوط الريح / د. وجدان الخشاب
كيف يتم تدمير العراق / محمد توفيق علاوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 18 تموز 2016
  4781 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
139 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
149 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
148 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
154 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
180 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
156 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
152 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
137 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
128 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
145 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال