الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 409 كلمة )

الدكتاتور المنتخب ديمقراطيا / علاء الخطيب

 من رحم الانقلاب العسكري وفي غفلة من الشعب ولد الدكتاتور  المنتخب ديمقراطيا ً،  وفي ظرف عصيب وفرصة لا تعوض  سيُغيَر الدستور وسيكرس حكم الفرد وسيصفق له الجميع بل وسينحنون لعظمته ، لكن الكارثة مختبئة ،  ستطل برأسها في الوقت المناسب، إندفع  الموالون لاردغان ليقتلوا وليقطعوا الرؤوس بحجة الدفاع عن الديمقراطية  مع العلم  ان  حماية الديمقراطية لا تتم بانتهاك حقوق الانسان ولا باذلال  المواطنين ومصادرة حرياتهم ، الحفاظ على الديمقراطية وحماية مكتسباتها يتم بالعدالة والمساواة وصيانة كرامة الناس وإشاعة  روح الحرية ، لا يمكن ان تحمي الديمقراطية وانت تكرس الدكتاتورية ، فأي ديمقراطية تعتقل الآلاف وتقتل المئات ،وما خفي كان اعظم ، فهل مهمة  اتباع اوردغان  وأجهزة مخابراته الحفاظ عليه  وحماية نظامه ام حماية الديمقراطية  وأهدافها وأسسها ومبادئها  العامة  وأولها حقوق الانسان ، فليس مقبولا ان تحافظ على الديمقراطية بعقلية دكتاتورية، اعتقال اكثر 15700 شخص في المجالات المختلفة  بينهم عسكريون وقضاة وصحافيون وتربويون وموظفو إستخبارات  والقائمة تطول ، كيف تسنى  للدكتاتور ان يعرف كل هذه الاسماء بأنها متورطة في العملية الانقلابية بهذه السرعة ،كيف ميز بين مِنْ سمع وبين اشترك ،  وهل من المعقول ان هذا العدد الكبير  والنخب الخطيرة في  اهم مفاصل الدولة  تتآمر على البلد، وهل ممكن ان هذه الأعداد كانت على قلب رجل واحد وكتمت السر حتى اللحظة الاخيرة ، ومن الطريف أن احدى الفضائيات  وضعت ما نشيت يقول  ( تركيا-الشعب ينتصر ). اي شعب ينتصر وبرلمانه يحضر لاستعادة قانون الإعدام على الآلاف من مواطنيه ،  اي شعب ينتصر وهو يطبل لولادة الدكتاتورية ، أي شعب ينتصر  وتركيا لن تبقى موحدة وقوية بعد اليوم ،  لقد ادخلت تركيا نفسها بمرحلة خطيرة  تهدد كيانها ووحدتها ، ففي الوقت الذي يحاول اوردغان تصفية خصومه السياسيين ،يشهر سيفه بوجه الاكراد ويتهمهم بالضلوع بالمحاولة الانقلابية، ويعتقل  المئات منهم ومن العلويين  المتنفذين في دوائر الدولة وبهذا هو يستعدي شعبه  ضده،  ان اعتقال هذه الأعداد من العلويين والأكراد وبتهم ملفقة ومفبركة بحجة الاشتراك بالعملية الانقلابية له  نتائج خطيرة وعواقب وخيمة ، لن يدركها الأتراك الان، الشعب التركي تحت تأثير الصدمة، يستغفله اوردغان برفع شعار الشرعية الديمقراطية  التي أوصلته للحكم  وبهذا يسكت خصومه في الداخل والخارج إلا انه يستغل هذه الشرعية لصالح دكتاتوريته التي حلم بها منذ وصوله لسدة الحكم ، لا أحد  يتفق مع الانقلابات العسكرية ولا أحد يريد الرجوع لحكم العسكر ، وبنفس الوقت  يجب ان يرفض العالم الحر  الدكتاتورية المغلفة  بالديمقراطية ،  صحيح ان اوردغان منتخب  ديمقراطيا لكنه تحول  ديكتاتورا ً بعد الانقلاب ، وتحولت معه تركيا الى دولة المنظمة السرية دولة المخابرات ،  دولة الدكتاتور الذي يتحكم بمصائر الناس. وستبدي  لنا الايام القادمة ما كان خافيا
 علاء الخطيب كاتب واعلامي
19/07/2016

كيف عاد الأردوغان ؟ / كاظم فنجان الحمامي
النخبة الحاكمة تسرق الحصة التموينية / اسعد عبد الل
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 23 تموز 2016
  4601 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال