الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 375 كلمة )

وزير الدفاع العراقي يرمي حجرا يهشم البرلمان / عبد الحمزة السلمان

 بكل برود أعصاب, وإبتسامة تحمل معاني كثيرة, لوزير الدفاع العراقي, الذي يمتثل للإستجواب, تحت قبة البرلمان العراقي, يرمي حجرا يهشم البرلمان ,يقلب مسار الجلسة ويتحول لمستجوب, مشيرا لأسماء من أعضاء البرلمان, على إنها تعبث بمقدرات الشعب, وبين مؤيد ورافض يقف الجميع على أقدامهم لهول الموقف وتعم الفوضى بين أعضاء البرلمان ويتم تأجيل الجلسة . وزير الدفاع العراقي, خالد متعب ياسين العبيدي, ولد في مدينة الموصل عام1958 , سياسي عراقي وأستاذ جامعي, وضابط في الجيش العراقي السابق، تولى منصب وزير الدفاع في 18 /تشرين الأول/ 2014,أكمل دراسته في الإعدادية الشرقية, للعام الدراسي 1977 / 1978، سافر بعدها لدراسة هندسة الطائرات, في أكاديمية الهندسة الجوية في يوغسلافيا , وحصل على شهادة البكالوريوس عام1982,نال بعد عامين ماجستير هندسة علوم الفضاء, بإختصاص ديناميكية الهواء, من جامعة بلغراد , حصل عام 1998على ماجستير في العلوم العسكرية, من كلية الأركان العراقية ، ودكتوراه في العلوم السياسية عام 2011, يجيد اللغات العربية والإنجليزية، والروسية، والصربية. بعد أن أعاد البرلمان العراقي رمق الحياة, من النكبة السابقة, والأنقسام وتشتت الآراء, يحاول البعض لتحقيق مكاسب أخرى, ومصالح خاصة, بطرق ملتوية, يستغفل بها أبناء البلد, والفقراء منهم وتسلب حقوقهم, وتدفع البلد للإنهيار ونهب الخيرات. وزارة الدفاع.. من الوزارات المهمة في البلد, التي يقع على عاتقها الحفاظ على أمن البلد, والدفاع عن أرضه وسماءه , بشجاعة وبسالة منتسبيها الأبطال, عندما ينخرها الفساد تصبح خاوية, ويصبح البلد ضعيف, مهدد من الجميع, ويفقد الأمن والأمان فيجب ان يكون لها هيبتها وإسمها, وعندما تهابها مؤسسات الدولة, في الداخل يخشاها الآخرون في الخارج . أشار السيد وزير الدفاع, للضغوطات التي تتعرض لها الوزارة, من الساسة العراقيين لغرض تحقيق أمورهم الخاصة, وفرض أمور خارج صلاحياتهم , الوزير العراقي إشارة لما يحصل في وزارته, وبين أن وزارة التعليم تعاني من نفس المشكلة, التي في وزارته هل يؤيد وزيرها ذلك؟ ما تكشفه الأيام القادمة. هل تكرر الماسات؟ التي لازالت صناديق الاقتراع تطلق الآهات والويلات منها, وتكاد جدارها تذوب, وإستمر حزنها, لكونها حافظت على سوء الإختيار بجوفها, لتصبح شريك بمأسات أبناء البلد, وما إنتابهم من ألم خلال السنوات السابقة, اقتربت الأيام لتفتتح من جديد, ويتم الإستعداد لإطلاق البرامج الجديدة لإستغلال الراي العام الصامت, ويتجدد إمتصاص دماء الشعب وخيراته موعدنا مع صناديق الإقتراع, بعد ما كان عرس, تحتفل به جماهير العراق, أصبحت رعب, ترتجف الاقلام, والقرطاس يرفض الإنصياع, لتحديد مصير شعب عظيم, يعاني الويلات وألم, خدعته المقطوعات الإنشائية والملابس, التي أخفت كثير من الحقائق لتزيد المعاناة.

أحبب عراقك...؟! / صباح عطوان
طاقة .. / نذير عجلوني
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 10 آب 2016
  4641 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال