الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 312 كلمة )

العلمانية و الحياة الدنيوية... / ايمان سميح عبد الملك

كثيراً ما ترعبنا كلمة العلمانية في دولنا العربية،هل طريقة فهمنا لها خاطئة ،ام هناك من يشّوه من مسارها خوفا ًعلى مصالحه،اذ نجد بأن العلمانية لا تعد ضد الدين بل تقف على الحياد منه ،كما عرفت «دائرة المعارف البريطانية» العلمانية بكونها حركة اجتماعية تتجه نحو الاهتمام بالشؤون الدنيوية وتعد جزءاً من النزعة الانسانية التي سادت منذ عصر النهضة. التعدد الطائفي ،التركيبة الاجتماعية ،النفسية ،السياسية والثقافية جعلتنا ننادي بالدولة العلمانية التي تنقذنا من هذه المفارقة الخطيرة لنقلص من حجم الخسائر البشرية والمادية ،ونبتعد عن النقاش البيزنطي العقيم نتيجة التناحر على الهوية ،والغرق بصراعات طائفية، يبقى الصراع طويل الامد تتقسم من بعدها الاوطان الى دويلات ويصبح الشعب بخبر كان. كل هذه المفارقات تجعلنا نتساءل هل نحن أمام نفق مظلم ،لا امل ببصيص نور يقودنا نحو التفاؤل ،وكم سيطول انتظارنا قبل ان تتوضح الرؤية وسط هذه الظروف الصعبة والثورات المتتالية التي تقودنا لحروب طويلة الامد ،فبرغم تطلعات الشعوب للحرية ما زلنا نقدم الشهداء،نضيع الفرص علينا نغرق بالفوضى ونحصد النتائج السلبية جراء الثورات العربية التي جعلتنا نقف مذهولين امام فظاعة المشهد ونتطلع بقلق الى المأزق ما بين تأييد تحرر الشعوب او الغرق بالفوضى والخوف من الايام المقبلة. العلمانية الحديثة انبثقت في عصر التنوير في البلاد الأوروبية ، وكان لعدد من المفكرين الأوروبيين اليد في إخراجها ونشرها ؛ ك توماس وفولتير و جيفرسون .وكانت عملية فصل الدين عن السياسة التي قام بها العلمانيون ناتجة عن ما تعرّض له العديد من الفقراء والمظلومين الذين كانوا ضحايا للقساوسة الذين عملوا على الاستيلاء على الأراضي والأموال باسم الدين ، فكان الدين وسيلة لتحقيق مصالحهم . قبل الثورات كانت الدول العربية تنعم بأنظمة سياسية علمانية .وكان المواطن يتمتع بالحرية فيما يتعلق بالحياة الاجتماعية والترفيهية ،حتى الحياة السياسية كانت متكافئة وموزعة بالتساوي فيما بين الاطراف جميعاً. اما اليوم نجدها فاقدة لقيمتها نتيجة استحواذ التيارات الاسلامية والدينية والصراعات القبلية والتقسيم الطائفي والغرق بحروب طائفية واللجوء الى الانتقام ،كل ذلك يقلص من علمانية الدولة مما يؤثر سلباً على الحريات الاجتماعية والمواطن وحده يدفع الثمن غالياً.

الفرضية الخاطئة للعدالة / ايمان سميح عبد الملك
اوليات ما بعد الازمة .. اعاد تاهيل المواطن والوطن

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
2985 زيارة 0 تعليقات
 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب
188 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
6034 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1317 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6989 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7107 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6771 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7086 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7051 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
6982 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال