الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 469 كلمة )

الاهوار بوابة الدولة المدنية / عماد آل جلال

بعد إن نجح العراق في أدراج اهواره وثلاثة مواقع من آثاره على لائحة التراث العالمي صار لزاماً عليه أن يأخذ بنظر الأعتبار متطلبات وشروط اليونسكو وتنفيذ الإلتزامات كافة المترتبة على القرار. تعد اهوار العراق اكبر نظام بيئي في الشرق الاوسط اذ تبلغ مساحتها حوالي ستة عشر الف كيلو متر مربع وهي محمية طبيعية غزيرة بالثروة السمكية متعددة الأنواع، إضافة الى قصب السكر والطيور المحلية والمهاجرة. تتوزع الاهوار إدارياً على محافظات البصرة وميسان وذي قار ، وهنا بيت القصيد، فأما أن تشكل هذه المحافظات ادارة مشتركة للأهوار تنظم شؤونها إدارياً وعمرانياً وسياحياً، أو دراسة مقترح منطقي جداً بإعلان الاهوار المحافظة رقم عشرين وهو القرار الأصوب لأنه سينظم قواعد جديدة وإدارة متخصصة لها تكون ذات خبرة وكفاءة عالية في علم السياحة والأستثمار والهندسة لتتمكن بمساعدة الخبرات الدولية من رسم ماكيت شامل لمحافظة قوامها أبراج وفنادق ومحطات نقل مائي ومسارح ومسابح ومولات ومنشآت ومدن العاب، ومثل هذه المساحة الشاسعة ينبغي ان تستثمر كليا ولا يركز على مكان واحد فيها، ومن المؤكد إن أصحاب الأختصاص أدرى بإختصاصهم، المهم إستثمار قرار إدراج الأهوار في لائحة التراث العالمي والعمل الحثيث على تنفيذ متطلباته. حاولت البحث عن شروط اليونسكو لما بعد القرار فلم أجد شروطاً منشورة في مواقع البحث الألكتروني لا أدري ماهو السبب المهم إن الوفد المفاوض الذي كلف بالمهمة يعرفها تفصيليا فقد عمل الوفد واللجان التي كتبت وتابعت ونفذت متطلبات الأدراج منذ عام الفين وثمانية ونجح الجميع الرئاسات والمتخصصين والوزارات والوفد في إنتزاع القرار الذي طالما انتظره شعبنا بشغف ويأس في آن معاً. ولابأس أن نذكر هنا إن الحفاظ على الكتله المائية الكبيرة جنوب العراق، له فؤائد جمة على دول الجوار في السعودية والكويت والخليج وايران من ناحية الخزين المائي للأبار الجوفية في المنطقة ومستوى هذه المياه صعودا وانخفاضاً فقد أكدت صور القمر الصناعي الفرنسي إن السهل الرسوبي في العراق أشبه بالإسفنجة الماصة لما حولها، فكلما قل منسوب المياه السطحية في العراق تزحف مسرعة المياه الجوفية في الدول المجاورة اليه، ومن المؤكد إن دول الجوار تيقنت من هذه الحقيقة وباتت تعرفها من خلال العمق المتزايد لحفر الآبار في اراضيها، فبمرور الوقت صار عمق البئر الأرتوازي خمسين مترا بعد أن كان خمسة وعشرين متراً فقط. نستنتج مما تقدم إن لا مصلحة بيئية لهذه الدول من تعطيش الارض العراقية لانها ستدفع الثمن مضاعفاً ، مما يترتب عليها التعاون مع العراق بأقصى الدرجات إذا ارادت فعلا التخلص من الملوحة والتلوث والتصحر والغبار وهو ما نتمناه بطبيعة الحال طالما فيه المصلحة العامة. وقبل هذا وذاك يأتي الدور الفاعل للأعلام بكل مستوياته لمتابعة تنفيذ متطلبات إدراج العراق على لائحة التراث العالمي وتوجيه الأنظار الى مواطن الضعف والخلل وتأشير الأخطاء وحث المواطنين لإستعاب الموضوع وفهمه كما هو بدون تشويه أو تزويق، ومن الان الى مطلع السنة المقبلة ينبغي تلاحم الجهود في الثقافة والأدب والشعر والمسرح والسينما والصحافة والفضائيات والاذاعات، عبر بوابة الاهوار والمواقع الأثرية، لنشر وبث وعرض ثقافة تكرس مفاهيم الدولة المدنية الحديثة التي تستوعب الجميع بلا إستثناء وتمهد الطريق لمرحلة جديدة تعوض ما فات من زمن ضائع وفرص مهدورة.

ماكياج لحرب كونية قادمة / هادي جلو مرعي
قسم الاعلام في العتبة العلوية المقدسة يشارك في الب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 13 آب 2016
  4740 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
20257 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
16139 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
15706 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
15436 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14876 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12380 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
11490 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10764 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
10551 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
10540 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال