الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 550 كلمة )

سعيد وطائر السعد / سوسن المظفر

ياسعيد اظلم ..  هذا هو النداء الذي تلقاه سعيد ، بعد أيام من توليه الحكم ...ولكن من سعيد هذا وما قصته ؟؟ وما هو طائر السعد ؟؟.
واليكم ...
سعيد هو رجل فقير ، أسود البشرة ،يعيش في قرية يسترزق اهلها من الزراعة وتربية الحيوانات ، بعد أن حل موسم الجفاف بدأ الزرع يموت وتهلك اﻷغنام . قرر سعيد أن يهاجر الى مدينة او قرية أخرى بحثا عن العمل والرزق .
وبعد السفر الطويل والجهد والعناء ، وصل أخيرا الى مدينة كبيرة يطلق عليها ( ولاية طائر السعد ) . أستأجر بيتا في الازقة الفقيرة النائية والبعيدة  لأطراف المدينة ، استبشر خيرا ودعا ربه أن يرزقه عملا يدر عليه وعلى عياله ما يسد رمقهم ولو قليلا كل يوم .

في ذلك الوقت توفي الحاكم ، وكان من عادة اهل البلاد أن يطلقوا طائر يطلقون عليه تسمية (طائر السعد ) ليقف على  منزل أو رأس اي شخص من أهلها فيتوج حاكما للبلاد .
وكعادتهم اطلقوا الطائر وأخذ يتتبعونه من زقاق ﻷخر ، حتى وقف الطائر على منزل سعيد .

تعجب أهل المدينة وقالوا شيء محال .. لابد من وجود خطأ ما ، يجب أن نعيد الكرة مرة أخرى ومن مكان أخر .

أعادوا الكرة مرة أخرى ، ولكن  الطائر وقف مجددا على منزل سعيد .

قال أحد وجهاء المدينة : المرة الثالثة ستكون الأخيرة ، علينا أخراج الرجل من منزله ليراه الطائر لعله يغير رأيه بعد أن يرى لون بشرته الداكنة .

أطلقوا الطائر من مكان ثالث مختلف ، ولكن الطائر وقف هذه المرة على رأس سعيد . وثق أهل المدينة برأي الطائر وأتخذوا سعيد حاكم لهم .

وبعد ايام من حكم سعيد ، فرض الضرائب الكبيرة وأمر الجنود بقتل الناس والتنكيل بهم وسلب اموالهم .

أستغرب اهل البلاد وأستشعروا الخوف الشديد ، وأصبحت حياتهم في تهديد دائم ،  وباتت ارواحهم وأموالهم في خطر كبير .

لذلك اجتمعوا وقرروا أن يرسلوا وفدا من الوجهاء للنظر في أمر هذا الحاكم الغريب ، وعندما دخلوا عليه ،

 

قالوا : أهذا جزاؤنا إذ وليناك حاكما علينا ؟؟؟

فقال سعيد : لن تخرجوا اليوم من قصري .

أرتبك الرجال وقالوا : ياويلنا ستكون هذه ليلتنا الأخيرة .

 

في تلك الاثناء أعد لهم متكأ واكرمهم أي أكرام وسط ذهولهم وإستغرابهم ثم قام وصلى بهم صلاة الفجر ، بعدها طلب منهم الإنصات للنداء العظيم الذي سياتيه .

 

وفعلا جاء الصوت .

 

ياسعيد اظلم ... تظالموا

ياسعيد إظلم ... تظالموا

 

قال سعيد :

هذا هو النداء الذي جعلني اظلمكم ... فإنظروا فيما تفعلون .

فقال الوجهاء نعم هذا هو حالنا فعلا ، والأن أدركنا السبب ،نحن قوم ظالمو بعضنا بعضا نسرق ونسلب ونغتصب حقوق غيرنا من ضعاف القوم .

عاد وجهاء المدينة ، واخبروا الناس بما يحدث ،فبدأ الناس يتراحمون فيما بينهم وأصبحت أواصر المحبة والتعاون والأخوة اهم صفاتهم .

فجاء نداء آخر .

ياسعيد أرحم ... تراحموا

ياسعبد أرحم ... تراحموا

 

وهنا أسأل : ما بال سعيدنا لايظلم  ؟

............ : ومالنا لا نرحم بعضنا بعضا ؟؟

ربما لا يحتاج من يقرأ قصتي ، والتي هي من الحكايات القديمة الراسخة في ذهني ، والتي فيها من الحكمة البالغة  والموعضة الكبيرة . أن يستبين معناها وفحوى دلالاتها .

 

إن الدولة مع حاكم ضعيف قد تشعبت وضعفت رؤياه ، أو دولة قد كثر حكامها ،لن تستقر ابدا ما إن تظهر قوتها وبطشها  وتفرض سلطتها ، وتحجم من أفرادها الذين يستغلون الناس الضعفاء وينشرون فسادهم . وأخيرا أقول ...

إن لم يضرب الحاكم بيد من حديد ، سيبقى الفساد ولن تنتهي إلا بنهاية حكم الحاكم الضعيف .

سوسن المظفر 15 /8 / 2016متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

قسم الشؤون الدينية يستقبل عددا من وفود معتمدي المر
أقولُكَ " نعمٌ " أَيُها أل " لا " / فاطمة الزب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 15 آب 2016
  4611 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال