الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 442 كلمة )

رئيس الوزراء .. بين التغيير والتحرير / عبدالكريم لطيف

رئيس الوزراء ...بين التغيير والتحرير
ربما لا يُحسد السيد ألعبادي على المواقف التي مر بها منذ تسنمه منصب رئيس الوزراء لحد اللحظة ...إذ ابتدأ مسيرته ومساحات واسعة من ارض العراق خارجه عن السيطرة الحكومية لأنها تحت سيطرة ما يسمى (داعش) وهو يتمدد وكاد يهدد العاصمة ، مع خزينة خاوية وفساد إداري ومالي يكاد يأخذ قمة الهرم العالمي بهذا المجال ، أضافه لما رافق كل ذلك من تردي الخدمات بكل المستويات مع البطالة وازمه السكن ...والغريب أن الكثير يطالب من السيد ألعبادي السيطرة على كل هذه الأمور وكأن بيده عصا سحريه ، ويتناسى البعض الضغوط التي يتعرض لها سواء إقليميه أو دوليه أو سياسيه داخل العراق مما يجعل قراراته تبتعد كليا عما يريدها شخصيا لأنها ناتجة من خلال هذا المعترك الدولي والداخلي والضغوط الناتجة عن كل السلبيات التي سبقته...
الرجل يبذل جهده ما استطاع لكن المطلوب منه اكبر من إمكاناته المتاحة وربما تحمّل كثيرا من اللوم ولازال ، لكنه ببساطته لم يزد من أعداءه على الأقل وهذا نجاح بحد ذاته ....
اليوم وبرغم كل ما ورثه من مشاكل يعيش بين مطالب التغيير التي يضغط بها الشارع العراقي رغم علمنا أن التغيير عنوان ليس سهلا حيث ظلت المحاولات تتراوح بين استرضاء الجمهور واسترضاء الكتل السياسية قدر الإمكان ,, وبنفس الوقت يطالب الشعب بتحرير الأراضي العراقية من سيطرة (داعش) التي طال أمدها ...فالظروف الداخلية والضغوط الخارجية لا يمكن أن تتوازن ليستطيع الرجل العمل على تلبيه المطالب بالتحرير والعمل بشكل جدي على التغيير بنفس الوقت...
المأزق كبير جدا وربما يحاول البعض ممن يتمنون عدم نجاحه على الأقل يضغطون بهذا الاتجاه لإفشاله وهم يتفرجون ، ولا ندري مدى اتفاق أو اختلاف الكتل السياسية معه حول هذا الموضوع ..لان الكتل السياسية تعلم قبل غيرها أن التغيير مع التحرير بنفس الوقت مع كل ظروف العراق الحالية أمرا ليس بالسهل ...
المسالة هنا ليست دفاعا عن السيد ألعبادي ولكن إنصافا لطبيعة المواقف التي يمر بها الرجل كرئيس وزراء للعراق بمرحله دقيقة جدا ..
لهذا يكون من بعض الإنصاف أن تقف معه الكتل السياسية لاختيار الأهم ثم المهم ولتتفق الكتل فيما بينها على الأهم من المسالتين واغلب الظن أهمية التحرير ألان تسبق التغيير لان إنقاذ الوطن من خطر يهدد الجميع أهم من تغيير يحتاجه الجميع الآن رغم كل أهميته 
نتمنى وبكل إخلاص أن يجد السيد رئيس الوزراء في هذا الظرف من يعينه على تسيير الأمور بما يحفظ وحدة الشعب ووحده الأراضي العراقية من خلال تحريرها من قبضة ما يسمى ب(داعش) ولا يمكن نكران جهود السيد ألعبادي حيث قطع شوطا جيدا بهذا الاتجاه إلا أن مسالة التغيير التي تطالب بها الجماهيرالان قد تربك المشهد العسكري في لحظات حرجه .الموقف ليس سهلا والاستجابة لكل المطالب في وقت واحد أمر فيه صعوبة ، لهذا يلقى على عاتق السيد ألعبادي أمرا مهما جدا ألا وهو الاختيار مابين التحرير والتغيير...

عبدالكريم لطيف

 
 
أعجبني
أعجبني
أحببته
هاهاها
واااو
أحزنني
أغضبني
 
تعليق
بدعة البردعة / مصطفى منيغ
قبة الرلمان/خان جغان أيام زمان!!! /عبدالجبارنوري
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 22 آب 2016
  4517 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال