الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 277 كلمة )

تداعيات إقالة زيباري واللعب على المكشوف_ إسماعيل البديري

لايحتاج المشهد العراقي لمزيد من التحليل فالرؤيا أصبحت واضحة وإتجاه البوصلة صار معروفا نتيجة العمل البرلماني المنتج لقوى جديدة من خلال إقالة وزيرين من كابينة العبادي نتيجة الاستجواب.

من البديهي ستكون لإقالة السيد زيباري تداعيات كبيره على العلاقات السياسية الكردستانية الكردستانية والكردستانية العربية فقد شاهدنا بوضوح إصرار النواب الكرد من جانب الاتحاد الوطني والتغيير وبعض القوى الاخرى على إقالة زيباري ورفضهم تأجيل التصويت على سحب الثقة مما يدلل على إتساع هوة الخلاف الكردستاني الكردستاني ونقلها من الاقليم الى المركز.

ومن التداعيات الاخرى هي إنقسام التحالف الوطني بين مؤيد ومعارض لسحب الثقة مما أدى أن تتجه الكتلة الاكبر داخل التحالف الوطني واقصد دولة القانون  في إتجاه سحب الثقة مما سيؤدي حتما لإنفراط عقد التحالف التاريخي بين الكردستاني والتحالف الوطني بشكله السابق.

أما من جانب تحالف أو إتحاد القوى فالأمر ذاته إنقسمت قواه بين مؤيد ومعارض لسحب الثقة مما إدى بالجهة المعارضة الى ان تصدر بيانا تعتبر فيه إن سحب الثقة جاء نتيجة إستجواب سياسي ومن تداعياته إنه سيؤدي لإسقاط حكومة العبادي.

لقد تجلت البراغماتية السياسية بأبهى صورها في عملية سحب الثقة من زيباري بين قوى كانت متنافرة وبعيدة وبين قوى كانت قريبة ومتحالفة مع بعضها قوميا ومذهبيا وبما ان السياسة هي فن الممكن فقد نجح التحالف الجديد في إسقاط إحدى إيقونات حكومة العبادي لما يحمله من إرث سياسي ونضالي وله ثقل سياسي ويعتبر من رجال الاطفاء والتقريب بين بين المركز والاقليم.

 

إن نجاح التحالف الجديد لمرتين متتالتين يبشر بالتمهيد لحكومة الاغلبية السياسية بقيادة دولة القانون متحالفة مع بعض القوى من التحالف الكردستاني وإتحاد القوى وقد يلتحق به بعض القوى التي تتخذ جانب الحياد نتيجة لإستقراء اقليمي أو حتى دولي فالانتخابات البرلمانية القادمة على الابواب والتحشيد والتثقيف على قدم وساق والقوى السياسية في هذه المرحلة تحتاج لجني الثمار لتقوية موقفها وميزان قوتها للمرحلة المقبلة. 

دار القرآن الكريم تستنفر كوادرها للعام الخامس على
صانعوه أم فاقدوه!؟ / وداد فرحان
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 25 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال