الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 518 كلمة )

الطب ليس تجارة !! / عماد آل جلال

زوبعة من الأنتقادات أثارها حريق مشفى اليرموك وحريق مشفى العلوية للولادة وهي أنتقادات محقة لأنها إنطلقت من حقائق مرة وإهمال واضح وتقصير لا مبرر له، ولا احد يدري فيما اذا إتخذت وزارة الصحة الإجراءات والاحتياطات اللازمة لتجنب تكرار ما حدث، هذه الحوادث وغيرها نسمع عن تشكيل لجان للتحقيق فيها لكن حتى الان ولا لجنة توصلت الى الحقيقة ونشرت نتائج التحقيق من خلال وسائل الاعلام ليطمئن المواطن على مستقبله.
وبرغم مرور بضعة اسابيع على الحادثين الا أنهما مازالا مصدر قلق وأستغراب وإستفهام، هذه الحوادث أثارت فضولي المهني للحديث عن مهنة الطب تلك المهمة الإنسانية قبل كل شيء وبالتأكيد ليس الهدف من ممارستها تحقيق الربح بقدر الفعل الأنساني الذي يرتبط بها ارتباطا حيويا، لذا لايمكن للطبيب ان يجازف بمهنيته التي أقسم فيها على وضع خبرته في خدمة الأنسان على اي جانب آخر مهما ارتفعت نسبة الأغراءات عدا استثناءات ليست ذات اهمية.
وما دام الأمر كذلك وجب على أي طبيب أن يضع لنفسه رقيبا يحاسبه اذا أخطأ او زلت قدمه في المحرمات أو الممنوعات وهو إن فعل ذلك إنما جنب نفسه الأخطاء وهي بطبيعة الحال غير مسموحة في مهنة الطب بالذات، فالموظف مهما كبرت وظيفته يكون ضرر الخطأ الذي يقع فيه أقل خطورة بكثير من ابسط الأخطاء التي قد يقع فيها الطبيب.
ومثل هذا الكلام معروف أو يفترض أن يكون كذلك، أما الجديد فيه فأن طبيعة مهنة الطب تتطلب بيئة نظيفة وجميلة لممارستها، والنظافة هنا ليست من أجل تجنب انتشار الميكروبات والأمراض وحسب، أنما ايضا لتوفير بيئة ملائمة تمكن الطبيب من ممارسة مهنته على أكمل وجه وتفتح الطريق امامه للإبداع.
نعم بالتأكيد مهنة الطب من اهم المهن التي تحفز على الإبداع في معالجة المريض وهذا الإبداع ينطوي على صنوف الطب المختلفة ولعل أبسطها القدرة السريعة على تشخيص المرض وتحديد نوع العلاج الفعال له.
وكي نقترب من الصورة اكثر فان الشيء الذي يؤسف له أن العيادات الطبية عندنا هي من اردئ العيادات مقارنة بكل دول الجوار، أما اذا سألنا عن السبب فلا أعتقد ان ايا من اطبائنا المخضرمين او الجدد يمتلك جوابا مقنعا وكأن المريض عندنا يفحص مجانا وفي دول اخرى مقابل ثمن.
الحقيقة الأكيدة أو الجواب الوحيد لهذا السؤال هو عدم وجود الرقابة، اولا رقابة الطبيب لنفسه ومحاسبته لها وثانيا فقدان الدور الرقابي للوزارة ولنقابة الأطباء التي همشت نفسها الى ابعد الحدود.
وكما هو معروف أن نقابات الأطباء في دول غير العراق تتمتع بهيبة مهنية عالية تجبر الطبيب على الالتزام بقواعدها وبأصول المهنة التي حولها البعض الى تجارة للأسف الشديد حتى أن الكثير من أطبائنا صار مدمنا على روتين حياته اليومية وعود نظره على مشاهدة المناظر السيئة التي يحيط نفسه بها فتراكمت لديه الصورة وألفها، وبدلا من أن يحاول تغيير الواقع المؤلم والكئيب للعيادات الطبية كونه قدوة في المجتمع، أستسلم لهذا الواقع وصار يتأثر به كأنه شخص متعلم بسيط يشكل حياته على أساس الايقاع اليومي لها.
لماذا يعفي الطبيب نفسه من مهمة تطوير آليات المجتمع والنهوض به الى أمام للحاق بالدول المتحضرة التي تسبقنا على الدوام، اوليس الطبيب جزءا من المجتمع والواجب يضع عليه مهمة ممارسة دوره كاملا في النهوض به وتعويضه عما فات من الزمن في أجواء الانفتاح والتطور المنشود.
نضع السؤال ونكرره ونتمنى على الطبيب أن يجيب عنه بإخلاص وصراحة وله أن يقرر بعد ذلك أين يضع نفسه في المجتمع مع تمنياتنا للأطباء الاعزاء بتعويض ما فاتهم خلال مدة الحصار والحروب من تقدم وتطور في فنون الطب المختلفة.

الشيطان سكن جسدها / عماد آل جلال
دعوة للحب / عماد آل جلال
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 23 أيلول 2016
  4958 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال