الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 500 كلمة )

حينما ترتحل الاوطان / عبدالكريم لطيف

حينما ترتحل الأوطان .. !!!!

رحيل الإنسان عن وطنه لا يأتي اعتباطا إنما له  أسبابه التي تجعله رحيلا مؤقت لغايات محدده ..أو هجرة طويلة الأمد لأسباب عميقة تترك في النفس ألما وحزنا  لا ينتهيان لان مرارة ألغربه برغم كل العوامل الايجابية التي يفتقدها المواطن بموطنه الأصلي والتي ربما يجدها مُيسّره في غربته إلا أن جمر الحنين وان خبا لكنه لا ينطفئ..وخير من يخبرنا عن نار ألغربه المغتربون الذين قضوا أكثر سنين العمر خارج الوطن ليظل الحنين لأيام الصبا يتجدد كلما سنحت ألفرصه وربما يصبح الحزن خفيا ملازما حتى للضحكة التي تتوشح بوشاح الألم الدفين ، والغرباء اعرف يذلك ....وكل العزاء لهم أنهم يمتلكون بصيص أمل للقاء الوطن يوما ما .

سمعنا وقرانا كثيرا عن قصص تخص الهجرة من عراقيين وعرب ، وشاهد العالم كثيرا من المآسي بسبب هذه ألهجره وكلما حسبناها من المشاكل الكبيرة نجدها اليوم أهون من القادم ....لان المواطن المهاجر لا يفقد الأمل بالعودة إلا بحالات خاصة وكل ذلك يهون أمام هول المصاب الجديد المنتظر ألا وهو رحيل الأوطان ؟؟

المتغيرات المستمرة خلال العقدين الأخيرين من الزمن كشفت عن مخططات أصبحت مكشوفة للغالبية من العالم وأشارت إلى خطط مخفيه نحتاج لمنطق عقلاني يستنتجها فالربيع العربي الموهوم وبأبسط الحسابات هو ليس للعرب ....لان العرب دفعوا من الأموال والأرواح ما لايعد ولا يحصى وما لا تتحمله أي دوله متقدمه لأنه استنزف أموال العرب لشراء السلاح الأجنبي فأنعش الصناعة العسكرية الاجنبيه وأنهك الاقتصاد العربي واقتتل به أبناء الوطن الواحد سواء في ليبيا أو اليمن أو سوريا أو العراق فالأموال عربيه والأرواح عربيه وبعض او كل القيادات أجنبيه تحت كذبه الحفاظ على البلاد مما وضع الأوطان على طريق التمزق  ...وبعد كل هذه السنين من سيل الدماء وشده التناحر والانقسامات ، والدول الكبرى المتمثلة بأميركا وروسيا وبريطانيه والدول المجاورة الاقليميه تترقب بحذر لما يجري حتى بات واضحا أنهم حققوا الانقسام الاجتماعي بالعراق وصار الحديث علنا عند المسؤولين الاميركان أن مسالة التعايش السلمي بين العراقيين أصبحت صعبه ...ليتفضلوا علينا بحلول تجعل البعض يصفق لها لأنها تتوافق مع مصالحهم ألشخصيه أو الحزبية ألا وهي التقسيم باسم الأقاليم مره والفيدرالية مره أخرى لكنها في الحقيقة تدور في فلك التقسيم الذي سيطال سوريا والعراق وربما يأخذ الأردن الشقيق نصيبا من ذلك أما ليبيا واليمن فهي بلا شك في صلب الموضوع...للأسف اغلب شعوب هذه البلدان منهمكة ومتصارعة على السلطة وهي لا تدري أن السلطة لن تكون واحده بل سلطات بعد أن يتحول كل بلد إلى عدد من البلدان ....

 فالكارثة التي تنتظرنا والتي يكاد البعض تجاهلها أن بلداننا ستعلن الرحيل مجبره وأمام عيون من يدّعون الحفاظ على الوطن ..فحسب  التصريحات للمسؤولين الاميركان بين حين وآخر انه لا وجود للعراق ولا لسوريا بعد (داعش) وهذا يعني انه الرحيل للعراق أمام عيون العراقيين؟؟؟والرحيل لسوريا أيها الاخوه في سوريا الحبيبة ..وكذا الحال باليمن وليبيا .....سنفقد بلداننا الاصليه ليرسموا لنا خارطة جديدة تتناسب مع التقسيم الاجتماعي الذي بدأت ملامحه تظهر بكل بلد ...واكرر مع كل الأسف ا ن أهل هذه البلدان يساهمون بهذا الدمار من خلال الاقتتال الدائر بينهم ليعجلوا برسم الخارطة الجديدة ..

وحينما ترحل أوطاننا كيف سنقول عنها؟سنقول كان العراق وكانت سوريا وكانت ليبيا وكان اليمن  فهل يمر ظرف أقسى على الإنسان من رحيل الأوطان ؟؟

 

 

عبدالكريم لطيف

أبادة الجنس ( العراقي ) / حيدر الصراف
هل الحشد الشعبي يرعب أردوغان ؟ / عبد الحمزة سلمان
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 11 تشرين1 2016
  4965 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال