الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 215 كلمة )

أغنية مِن مُدُنِ الغيب / صالح أحمد كناعنة

لا اكتمالَ للبَدرِ في ليلِ المُرَوَّع والمغَرَّبِ عن أحاسيسِهِ؛
في مدائِنِ الرّملِ والسّراب.. وحيث تختَلِطُ الجهاتُ؛
فلا سِمتَ للرَّأسِ، كما لا مَوطِئَ للأقدام...
وحيثُ يَتَناهى إشراقُ اللّهفَةِ بجُنونِ العَتم،
فالقمَرُ غُربَةٌ، والضّياءُ مَحضُ خيالاتٍ بعيدَة...
والأجواءُ صُوَرٌ عارِيَةٌ كالرّيحِ المَنفِيَّةِ عَن مُدُنِ الحِسِّ،
لابَتْ في الأفقِ المَحمومِ، حتّى سَكَنَت فَرعَ اللّيلْ.
القَمَرُ هنالِكَ طِفلُ البَحر؛
بلَّلَ صَدغَيهِ نزيفُ مَشاعِرَ أورَدَها نَبضَ الأشواقِ سَحيقُ العمر...
العمرُ دُموعٌ، وبقايا عُذر!
عطَشُ الصَّحراءِ إلى رَملٍ مَلَّ التَّرحالَ،
إلى ريحٍ لا تَرضَعُ ثديَ الأطلالِ،
إلى خُطواتٍ لا تُلقِمُ ثَغرَ الحرِّيَّةِ عَناقيدَ الدّم!
***
مَن يَعشَقُ قمَرًا مَشقوقًا ما بينَ السِّرِّ وبينَ البَحر؟!
مَن يَسكُنُ مُدُنًا من صَدَفٍ؟
مَن يتبَعُ زَمَنًا مَنفِيًّا ما بينَ الكانَ وبينَ الأين؟!
مَن يَعشَقُ خطُواتٍ ما ارتَسَمَت فوقَ مَكانٍ...
ما التُمِسَت خارِجَ إنسان؟!
مَن يُنقِذُ مِن نَزفِ اللُّغَةِ شُرودَ العُنوان؟!
مَن يَمنَحُ حضنَ العاشِقَةِ لمحَةَ وجدان؟!
***
القَمَرُ الطّفلُ يغازِلُ ليلَ مَدامِعِنا،
مَنحوتًا مِن بَثقَةِ صَمتٍ في غُربَةِ فَجر..
الفجرُ غَزالٌ مِن صَخرٍ مَوتورُ القَفزَةِ..
والنّظرَةُ توقيتٌ لِزَمانٍ مِن أثَرٍ يتَمَلمَلُ فَوقَ عُروقِ يَدي،
جَوهَرَةٌ تَبحَثُ عَن تاجٍ في مُدُنِ الغَيب.
***
البَدرُ ملامِحُ مِن طينٍ يُنحَتُ مِن جَسَدي،
يتلاقَحُ أعمِدَةَ دخانٍ..
والعَرشُ مطالِعُ مِن ريحٍ تتَنافى..
الحَرفُ جراحٌ، واللغَةُ نقوشٌ فوقَ جبينِ الرّملِ،
خطوطٌ في جُمجُمَةِ الغيب.
***
الليلُ على رِمشي غيمَة..
الغَيمَةُ تَمضي كَيمامَة...
سَقَطَت مِن كَفّي في زَمَنٍ عارٍ مِن حَرٍ..
الزّمنُ يُسافِرُ، وخليجُ مراسينا غَيهَب!
واللّيلُ خُيولٌ، ومَداها عَطَشُ الشَّفَتين.
***
قَمَري أمنِيَةٌ ما راقَت لمزاجِ النّخل،
ما سَلِمَت من غَضَبِ الرّيح،
أسطورَةُ عِشقٍ تعتَنِقُ شفافِيَةَ الحَرفِ،
تبحَثُ عَن رعشَةِ ميلادٍ في رَحمِ الأرضِ،

العراق وسوريا حجرا الأساس في تاريخ العرب / د. مها
د. حسين حامد في رواية تتذكر... / حسن حاتم المذكور

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 18 تشرين1 2016
  5363 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال