الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 496 كلمة )

تحرير الحدباء .... واتفاق الفرقاء / عبدالكريم لطيف

تحرير الحدباء .... واتفاق الفرقاء  ...!!؟؟

الموصل اليوم غيرها قبل شهر وما تحمّلته خلال عامين أو أكثر يستوجب التوقف والتساؤل ، فاللغز الذي ظل غامضا حول سقوطها بسهوله أذهل العالم (ولو بشكل ظاهري) لازال ضمن الأسرار التي لم تفك طلاسمه لحد الآن...التساؤلات كانت ولا زالت كيف انهار الجيش بكل معداته الثقيلة وأعداده وقياداته بساعات أمام عجلات مدنيه ؟؟اؤوكد هنا آن ذلك الانهيار لا يحسب على قدرات الجيش ولا يدل على ضعفه لكن السّر في عمليه الانسحاب التي أدت إلى اختلال ميزان القوى فكانت الكارثة ، وستظهر حتما تلك الأسرار ذات يوم لتكشف الحقائق للجميع  ...

ظل الأمل يداعب أحلام العراقيين بتحرير الموصل من خلال كل القوى ألخيّره من جيش وحشد شعبي وحشد عشائري و قوى الأمن العراقية الأخرى .. والشعب العراقي بكل تأكيد ينتظر انتصارا عراقيا على (داعش) ليتم غسل آثار الجريمة التي أسقطت الموصل ،

بوادر النصر لاحت وأشرقت شمسها بعون الله ومن خلال كل الجهود ألمخلصه ألسياسيه والعسكرية ، لكن الغريب بالأمر أن الحديث عن تحرير الموصل يكاد يختلف عن تحرير أي مدينة أخرى فالموصل عراقيه والآراء  والاجتماعات خارج حدود العراق فمنذ تحرير مدينه تكريت ونحن نسمع عن خطط واستحضارات تثلج قلوب العراقيين إلا انه في الاونه الاخيره بدأت ترتفع أصوات أجنبيه  بل تصل التصريحات إلى اختلاف وجهات النظر فاللاعب الأساسي هي الحكومة الاميركيه ويظهر جليا أن هناك تنسيقا مع روسيا ومشاورات مع إيران وكذلك إقليم كردستان وربما السعودية  وأخيرا دخول تركيا إلى ساحة اللعب المكشوفة ...أميركا  لها شروطها وروسيا لها شروطها والمعادلة التي توازن هذه الشروط قضيه سوريا التي تتراوح المفاوضات حولها بين الحل العسكري والحل السياسي وكل دولة لها مصالحها حتى صارت القضية السورية احد المحاور المهمة التي من خلالها تم التوافق على تحرير الموصل  ..!!! فستتحمل فاتورة التحرير كثيرا من الثمن ...ولن يكون هناك تحرير دون توافق بين كل هذه الدول، والمعلوم جيدا أن هدف التحرير ليس الهدف المشترك لكل القوى اللاعبة في المنطقة فالبعض ينوى أن تجزأ الموصل والبعض يطمع بضم بعض الأجزاء له وتركيا تخطط  وتصرح لأكثر من ذلك وأميركا ربما تهدف لضم أجزاء من سوريا لأجزاء من الموصل ، والعراق ينادي بتحرير شامل لموصل موحدة لتعود كما كانت محافظة عراقيه خالصة ،  لكن الدلائل تشير إلى غير ذلك ..لهذا تميزت الموصل عن كل المدن المحررة لأنها أخذت اهتماما وإطماعا دوليه وإقليميه وربما ستتحمل وزر ذلك كله .

اتفاق الجميع على التحرير رغم اختلافات وجهات النظر يعني هناك صفقه العمر التاريخية التي يحلم بها أعداء العراق ..

فهل سيكون التحرير بداية التقسيم الذي سيطال الموصل وبعدها سيطال العراق وسوريا وبعض أقطار الوطن العربي لان ألفرصه الآن مواتيه للدول العظمى والفرص قد لا تتكرر بهذه الكيفية مستقبلا ...

المؤلم حقا أن تتلاشى فرحة العراقيين بالتحرير الذي يتبعه تخطيط تدريجي ينذر بتقسيم العراق تحت مسميات ناعمة ...

نتمنى أن نكون من المخطئين في هذا التحليل لكن الأيام القادمة ستأتي حبلى بالحقائق فهل سيكون التحرير حقيقيا آم انه سيكون نتيجة لصفقات دوليه  نتائجها التمزيق !!!

الأمر المؤكد أن وحدة العراقيين الحقيقية هي الكفيلة بتقويض اكبر المخططات ألمعاديه ، لهذا نتمنى أن تتوحد الجهود كلها بوجه المخططات الظاهرة والمخفية من قبل أعداء العراق  ..لتكون الكلمة للعراق لا لغيره  ..

 

 

عبدالكريم لطيف

القائد والقيادة / الدكتور مهند العزاوي
الموسيقار ملحم بركات في ذمة الله... وهكذا نعاه الف
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 29 تشرين1 2016
  4112 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال