الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 503 كلمة )

بداية النهاية / عماد آل جلال

سير العمليات العسكرية في معركة قادمون يانينوى بات الشغل الشاغل لمعظم وكالات الاخبار والمراسلين والقنوات الفضائية والاذاعية ومراكز البحث الامنية والعسكرية والسياسية، مركز الموصل حاليا ً تحت مرمى نيران الجيش العراقي وهاهي دفاعات داعش تنهار الواحدة بعد الاخرى خلافا لما كان متوقعا ً من قبل بعض المحللين اذ توقعوا معركة طويلة وقتال شرس لزمر الارهابيين، فيما تؤكد المعارك الفارق الكبير والتفوق النوعي بين أمكانات الجيش العراقي بكل صنوفه وقوات الشرطة الاتحادية والحشدين الشعبي والعشائري من جهة، وشراذم داعش من جهة اخرى.

ايضا ً بات واضحا ً ان داعش لا يملك اية ستراتيحية او عقيدة للدفاع عن دولته الوهمية التي حاولت أجهزة الاعلام المسخرة في خدمة اهدافه ان تصور مقاتليه كأبطال من طراز خاص، حتى الان لم يصطدم الجيش العراقي بقوة نارية ثابتة على الارض وقادرة على الصمود، أنما توجد فلول مهزومة نفسيا ًومعنويا ً ومقتنعة أنها لا تملك الارادة على المواجهة والقتال. 

قال الكاتب الأمريكي سيث جيه فرانتزمان، إن الهجوم النهائي على الموصل الخاضعة منذ عامين لـداعش، بات وشيكا ً، ورأى فرانتزمان أن “داعش” يبدو مستشعرا بداية نهايته، مستجيبا ً لذلك بوحشيته المعتادة، ووصف الحسم الحقيقي لمعركة الموصل لن يكون تنظيم داعش أحد أطرافه، وإنما أطرافه هي قوى الائتلاف المقاتل ضد داعش، في سباق مشابه للسباق على برلين عام 1945 بين السوفييت (سابقا) والغرب.

أندريس كريج، أستاذ الدراسات الدفاعية في جامعة كينجز في لندن يقول إن الاستعداد لشن عملية هجوم على مدينة الرقة في الوقت نفسه مع معركة الموصل سيكون بمثابة حصار حقيقي لـ"داعش" الذي يمني نفسه بالانسحاب للرقة وإدارة الحرب من هناك، قائلا "التعامل بإستراتيجية مع داعش هو ما ينقص".

ويعتقد أن الوقت مناسب للتفكير جديا ً في هجوم متزامن مع الموصل، فالتحالف لم يركز قبل المعركة على أسئلة هامة مثل كيف لا نضمن عودة داعش هنا أو هناك؟ ماذا سيحدث بعد تحرير المدينة؟ من سيحكمها ويدير شؤونها؟".

ستراتيجيا ً تحولت قناعة المجتمع الدولي من أدارة معركة الموصل التي تعد مقبرة داعش في العراق وسقوط مخططات اعداء العراق في وحل الهزيمة أمام صخرة الموقف العراقي وتماسكه ووحدته السياسية، الى التفكير جديا ً بمرحلة ما بعد التحرير وما هي الاوراق السياسية المتاحة لأبقاء الوضع متشنجا مرة بإذكاء الطموح الكوردي بتأسيس دولته، ومرة بحث شعبنا في الموصل بتشكيل أقليم منفصل، وغيرها من السيناريوهات التي يجمعها هدف واحد هو تمزيق وحدة العراق وتقسيمه، ناهيك عن الدور التركي غير المسؤول في التعامل مع معركة الموصل ومستقبل العلاقة مع العراق وخطورة إنتقال الصراع التركي الايراني الى ارض العراق لتصفية الحسابات وتنفيذ الاهداف.

في لقاء متلفزمن قواطع العمليات في الموصل دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي السياسيين الى الابتعاد عن توجيه الاتهامات والمناكفات السياسية والتركيز على الوحدة الوطنية والتماسك الشعبي ودعم الجيش العراقي والقوات المقاتلة معه جنبا الى جنب حتى اعلان النصر المؤزر ورفع علم العراق عاليا على ارض الموصل، بعد الان صار الفرز واضحا ً بين خط سياسي وطني ملتزم بوحدة العراق ارضا وسماءا وشعبا، وخط لا يريد للعراق الخير ولشعبه الاستقرار والتقدم رهن موقفه بأجندات دول أخرى لا تتمنى الاستقرار للعراق لأهداف سياسية واقتصادية وطائفية، وفي النهاية لايصح الا الصحيح مهما كانت شراسة الهجمة وحجمها، لقد صبر شعبنا طويلا وقدم التضحيات الجسام وقافلة من الشهداء خضبت بدمائها ارض الوطن وحان الوقت الذي يقطف فيه ثمار هذه التضحيات.

يوليانا ... رواية الهامش / حيدر عبد علاوي
نعم يجب تقسيم العراق / قاسم محمد الحساني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 02 تشرين2 2016
  4571 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
71 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
95 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
92 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
109 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
132 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
97 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
104 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
82 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
81 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
86 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال